افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 1٬938 بايت ، ‏ قبل 10 أشهر
تشير الدراسات أيضا إلى أن اضطرابات القلق هي أكثر احتمالاً في أولئك الذين لديهم تاريخ عائلي من اضطرابات القلق، وخاصة أنواع معينة منها.
غالبًا ما يصاحب اضطرابات القلق العجز الجنسي، وعلى الرغم من صعوبة تحديد ما إذا كان القلق يسبب الخلل الوظيفي الجنسي أو ما إذا كانوا نشأوا سوياً من سبب مشترك. المظاهر الأكثر شيوعًا في الأفراد الذين يعانون من اضطرابات القلق هي تجنب الجماع، أو القذف المبكر، أو ضعف الانتصاب في الرجال، والألم أثناء الجماع بين النساء. [[الضعف الجنسي]] شائع بشكل خاص بين الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الهلع (الذين قد يخشون من حدوث نوبة الهلع خلال الإثارة الجنسية)، و[[اضطراب ما بعد الصدمة]]. <ref>{{Cite journal |author=Cameron OG |title=Understanding Comorbid Depression and Anxiety |journal=Psychiatric Times |volume=24 |issue=14 |date=1 December 2007 |url=http://www.psychiatrictimes.com/anxiety/article/10168/53896 |deadurl=no |archiveurl=https://web.archive.org/web/20090520084358/http://www.psychiatrictimes.com/anxiety/article/10168/53896 |archivedate=20 May 2009 |df=dmy-all }}</ref>
==الوقاية==
يتزايد التركيز على الوقاية من اضطرابات القلق. <ref name=Bien2007>{{cite journal|last=Bienvenu|first=OJ|author2=Ginsburg, GS|title=Prevention of anxiety disorders|journal=[[International review of psychiatry]] (Abingdon, England)|date=December 2007|volume=19|issue=6|pages=647–54|pmid=18092242|doi=10.1080/09540260701797837}}</ref> هناك أدلة مبدئية لدعم استخدام [[علاج سلوكي معرفي]] <ref name=Bien2007/> والعلاج ب[[عقلانية (فكر)|اليقظة]]. <ref name= Khoury>{{cite journal |vauthors=Khoury B, Lecomte T, Fortin G |title= Mindfulness-based therapy: a comprehensive meta-analysis |journal= Clin Psychol Rev |volume=33 |issue=6 |pages=763–71 |date=Aug 2013|display-authors=etal}}</ref><ref name=Sharma>{{cite journal |vauthors=Sharma M, Rush SE |title= Mindfulness-based stress reduction as a stress management intervention for healthy individuals: a systematic review |journal= J Evid Based Complementary Altern Med |volume=19 |issue=4 |pages=271–86 |date=Jul 2014 | doi=10.1177/2156587214543143 |pmid=25053754}}</ref> اعتبارا من عام 2013، لا توجد تدابير فعالة لمنع GAD عند البالغين. <ref>{{cite journal|last1=Patel|first1=G|last2=Fancher|first2=TL|title=In the clinic. Generalized anxiety disorder.|journal=Annals of Internal Medicine|date=3 December 2013|volume=159|issue=11|pages=ITC6-1, ITC6-2, ITC6-3, ITC6-4, ITC6-5, ITC6-6, ITC6-7, ITC6-8, ITC6-9, ITC6-10, ITC6-11; quiz ITC6-12|pmid=24297210|url=http://cwrumedicine.org/images/current_residents/gad.pdf|quote=currently there is no evidence on the effectiveness of preventive measures for GAD in adult|doi=10.7326/0003-4819-159-11-201312030-01006|deadurl=no|archiveurl=https://web.archive.org/web/20150104200159/http://cwrumedicine.org/images/current_residents/gad.pdf|archivedate=4 January 2015|df=dmy-all}}</ref>
 
==العلاج==
العلاج السلوكي المعرفي (CBT) فعال في علاج اضطرابات القلق ويعتبر علاجًا أساسياً. وتظهر الأدلة أن العلاج السلوكي المعرفي فعال بنفس القدر عند تنفيذه عبر الإنترنت.
2٬683

تعديل