مدينة هرقليون: الفرق بين النسختين

تم إضافة 1٬100 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
إضافة فقرة واستشهاد بمصادر
ط (بوت: إصلاح أخطاء أوب (عنوان غير غليظ/وصلات سيئة/أقواس غير متوازنة) (تجريبي))
(إضافة فقرة واستشهاد بمصادر)
تقع '''مدينة هرقليون''' (حاليا [[أبو قير]] ) في شمال شرق [[الإسكندرية]]، حيث يستكشف علماء الآثار المدينتين الغارقتين هرقليون و<nowiki/>[[مدينة كانوبوس|كانوبوس]] منذ عام 1992.
وبجانب كونها مركزًا دينيًا بارزًا، كانت مدينة هرقليون نقطة تجارية رئيسية على [[البحر المتوسط]] في [[القرن السادس]] قبل الميلاد.
 
المدينة الساحلية هرقليون كانت تسمى من قدماء المصريين "ثونس" أو "تاهونى" وكانت ميناء هام لمصر على البحر المتوسط ؛ وكانت توصف بأنها " مدخل بحر اليونانيين" ، كما هو معروف من لوحة في [[ناوكراتيس]] وجدت في عام 1899.
 
هرقليون و مينوثيس وبعض أجزاء من كانوبوس كانت تقع في منطقة خليج [[أبوقير]] في موقع داخل البحر يبعد عن شاطيء أبو قير نحو 5و6 كيلومتر ، وهي الآن تحت سطح الماء على عمق نحو 10 متر.<ref name="مولد تلقائيا1">[http://www.franckgoddio.org/projects/sunken-civilizations/heracleion.html Franck Goddio: Projects: Sunken civilizations: Heracleion] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170709080933/http://www.franckgoddio.org:80/projects/sunken-civilizations/heracleion.html |date=09 يوليو 2017}}</ref> يؤيد هذا مخطوطات من المؤرخين [[هيرودوت]] و [[سترابو]] ولكن موقعها قد أصابه النسيان بعدما أسس الإسكندر المقدوني مدينة الإسكندرية لتكون الميناء الرئيسي إلى اليونان.
 
وبقيت المدينة منسية إلى أن جاء الباحث الفرنسي فرانك جوديو [[فرانكFranck غودوGoddio]] في عام 2001 ومجموعته من الباحثين الغواصين وعثر على بقايا المدينة تحت سطح الماء.<ref>[http://www.eddenya.com/index.php/sante-et-sciences/2639-exclusif-premieres-images-de-la-decouverte-de-la-mythique-heracleion-egypte Fotos der Bergung der Statuen] mit einem Kurzbericht (französisch) {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20160507084016/http://www.eddenya.com:80/index.php/sante-et-sciences/2639-exclusif-premieres-images-de-la-decouverte-de-la-mythique-heracleion-egypte |date=07 مايو 2016}}</ref>
وقد تمكنت البعثة الفرنسية برئاسة جوديو من انتشال العديد من الآثار الفريدة بينها تمثال من الجرانيت الأحمر الضخم لأحد الفراعنة يبلغ ارتفاعه أكثر من 5 أمتار وبقايا معبد هيراكليون، وتمثال لامرأة من المرجح أن يكون للملكة البطلمية الشهيرة كليوباترا، وذلك بالإضافة إلى العديد من الآثار الأخرى.<ref>{{استشهاد بخبر| مسار = https://al-ain.com/article/great-alexander-history-alexandria| عنوان = الإسكندرية القديمة .. ثلاثية خالدة لأجمل رفات التاريخ| ناشر = [[بوابة العين الإخبارية]]}}</ref> <ref>{{استشهاد بخبر| مسار = http://www.franckgoddio.org/projects/sunken-civilizations/alexandria.html| عنوان = الآثار الغارقة في الإسكندرية| ناشر = موقع العالم الفرنسي فرانك جوديوFranck Goddio}}</ref>
 
كانت مدينة هرقليون موزعة على عدة جزر وتتداخلها قنوات . وأثناء إجراء القياسات الجيولوجية التي تزامنت مع الاستكشاف تحت الماء في عام 2001 فقد عثروا على تماثيل وبقايا مباني وقطع أثرية بين منطقتي هرقليون و شرق كانوبوس. وهذا يتفق مع المخطوطات القديمة ، وتبين بالفعل وجود أماكن كانت مسكونة في هذا المكان في قديم الزمان وأصبحت غارقة تحت الماء.
108

تعديل