افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 486 بايت، ‏ قبل 7 أشهر
الرجوع عن 3 تعديلات معلقة من ضبعان إلى نسخة 30169911 من JarBot.
{{مفصلة|تاريخ الزلفي}}
اتى ذكر الزلفي كثيراً في اشعار العرب وكتبهم ويوجد بها اثار تعود إلى [[العصر الحجري]].
ذكر [[الأصفهاني]] في القرن الثالث الهجري ان الزلفي [[بني تميم|لبني تميم]] من مضر من عدنان فأخذها منهم الفراهيد الاساعده من الروقه من عتيبه.
وذكرها الحطيئه شاعر الهجاء في عهد الفاروق رضي الله عنهما.
=== امير المدينة ===
 
و قال ابن بليهد :أعرف الموضع الذي ذكره الشاعر [[لبيد بن ربيعة العامري|لبيد بن ربيعة]] وهي قرية من قرى الزلفي يقال لها في هذا العهد (علقة) ولسكانها الفراهيد ذكر في كتب التواريخ النجدية.
ومنهم من نزح إلى الكويت لتجارة آن ذاك حيث ان في الوقت هذا كان الكويتيون من أهل البحر تجار في الؤلؤ..... ومن هذيه العوائل عائلة عبد الرحمن بن سليمن بن عبد الله الناصر الفرهود... وعبدالله الحمد الفرهود من سكان حي القبلة في الكويت في القدم وحاليآ في مناطق الشامية وكيفان والفيحاء في وقتنى الحاضر
 
* [[روضة السبلة]]
من أشهر وأكبر رياض الخزامه البرية في [[نجد]] وشبة الجزيرة العربية والوطن العربي وهي التي دارت بها [[معركة السبلة]] بين [[الملك عبد العزيز]] وجماعة الأخوان والتي تعتبر آخر معركة حاسمة في توحيد [[المملكة العربية السعودية]]، تقع إلى الشرق من مدينة الزلفي ويفيض فيها وادي مرخ وأودية أخرى كـ(شعيب السايلة، وادي النوم، جار الله، الحسكي، أبو خشبة، الذيابة، العفر، الطريف، الخويش، أبو حريقه، الرمل، حمدي، «مقطع السيل»، قري الشيوخ، أبو قويرة، ناصر), وفي الربيع يتحول الماء بعد سقوط الأمطار إلى بحيرة كبيرة تسمى اليوم بـ([[الكسر]]). وقد ذكر السبلة [[ياقوت الحموي]] في [[معجم البلدان]].و ذكر ابن بليهد ([[سبلة (توضيح)|السبلة]].
=== قائمة بالوقائع التاريخية ===
 
[[1098 هـ]] سطوة آل محدث من بني العنبر من تميم، على [[الفراهيد]] أصحاب [[علقة]] الذين سبق وأن طردوهم بمساعدة آل مدلج.
 
[[1113 هـ]] سطا الفراهيداصحابآل راشد اصحاب الزلفي والأسياح وأخرجوا من الزلفي [[آل مدلج]] الذين سبق وأن استولوا عليها.
 
[[1128 هـ]] سطا راعي قرية المجمعة حمد بن عثمان على الفراهيدآل راشد في الزلفي ولم يحصل على طائل.
 
[[1164 هـ]] قاد [[عبد العزيز بن محمد بن سعود]] غزوا لمهاجمة الزلفي، فخيم على ماء [[الحسي]]، وأمر على الغزو [[عبد الله بن عبد الرحمن]] ،ورجع إلى [[الدرعية]]، ناوشهم عبد الله وأخذ منهم أغناماً.