افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 24 بايت ، ‏ قبل 9 أشهر
لا يوجد ملخص تحرير
{{حيادية}}
[[ملف:Studying astronomy and geometry.jpg|تصغير|300px|[[قس|رجال دين]] [[مسيحيون]] يدرسون علم [[الفلك]] و[[الهندسة]].<br/>[[فرنسا]] خلال [[القرن الخامس عشر]].]]
تطورت عبر التاريخ تحت قيادة الكنيسة مختلف أنواع العلوم خصوصًا [[الفلك]]،<ref>الكنيسة والعلم، جورج مينوا، دار الأهالي، دمشق 2005، طبعة أولى، ص.167</ref> و[[الرياضيات]]،<ref name="الكنيسة والعلم، مرجع سابق، ص.267">الكنيسة والعلم، مرجع سابق، ص.267</ref> و[[التأثيل]]،<ref name="الكنيسة والعلم سادس">الكنيسة والعلم، مرجع سابق، ص.294</ref> و[[الفلسفة]]، و[[البلاغة]]،<ref name="الكنيسة والعلم سادس"/> و[[الطب]]،<ref name="الكنيسة والعلم، مرجع سابق، ص.257">الكنيسة والعلم، مرجع سابق، ص.257</ref> و[[التشريح]]،<ref name="الكنيسة والعلم، مرجع سابق، ص.220">الكنيسة والعلم، مرجع سابق، ص.220</ref> و[[الفيزياء]] خصوصًا الأرسطوية (أي المنسوبة إلى [[أرسطو]])،<ref name="الكنيسة والعلم، مرجع سابق، ص.263">الكنيسة والعلم، مرجع سابق، ص.263</ref> والفيزياء المكيانيكية خصوصًا أدوات الحرب،<ref name="الكنيسة والعلم سادس"/> إلى جانب [[العمارة]] و[[الكيمياء]] و[[الجغرافيا]] و[[الفلسفة]] وعلوم النبات والحيوان.<ref name="الكنيسة والعلم سادس"/>
مع ظهور حركة [[إصلاح بروتستانتي|الإصلاح البروتستانتي]] تطورت مناهج [[بحث علمي|الأبحاث العلمية]].<ref name="McCaughey2003">{{مرجع كتاب |العنوان=Stand, Columbia : A History of Columbia University in the City of New York |الأخير=McCaughey |الأول=Robert |السنة= 2003|الناشر=Columbia University Press |المكان= New York, New York |الرقم المعياري=0231130082 |الصفحة=1 |تاريخ الوصول=2011-04-11}}</ref> ويجمع عدد من المؤرخين وعلماء الاجتماع على أن ظهور [[البروتستانتية]] كان أحد أسباب نشوء [[ثورة علمية|الثورة العلمية]]،<ref name="gregory1998">Gregory, 1998</ref><ref name="jstor.org">[http://www.jstor.org/pss/2771790 القيم البروتستانتية والثورة العلمية (بالإنكليزية)]</ref> و[[الثورة الصناعية]].<ref name="Kiely, Ray 2011">Kiely, Ray (Nov 2011). "Industrialization and Development: A Comparative Analysis". UGL Press Limited: 25-26.</ref> ومن المذاهب البروتستانتية التي التي عُرفت بكثرة حضور [[عالم (مهنة)|العلماء]]، هي [[جمعية الأصدقاء الدينية]] أو الكويكرز، حيث حضور [[عالم (مهنة)|العلماء]] الكويكرز في [[الجمعية الملكية]] البريطانية و[[جائزة نوبل|جوائز نوبل]] هو أعلى مقارنة مع طوائف وديانات أخرى وبنسبة تفوق نسبتهم السكانية.<ref name="الكويكرز والعلوم بالإنجليزية">[http://www.quaker.org.uk/quakers-and-science الكويكرز والعلوم (بالإنجليزية)]</ref>
 
شكلت العلاقة بين [[المسيحية]] و[[العلم]] موضوعًا شائكًا في [[تاريخ العلوم]]، إذ يرى عدد من المؤرخين و[[العلماء]] ان المسيحية وخصوصًا الكنيسة الكاثوليكية كان لها دور سلبي وعائق في تطوير مسيرة العلوم، ولعل قضية محاكمة [[محاكمة جاليليو جاليلي|محاكمة غاليليو غاليلي]] أبرز القضايا الجدلية في علاقة المسيحية مع العلم، بينما يذهب عدد آخر من المؤرخين و[[العلماء]] إلى كون المسيحية عامل ايجابي في تطوير [[العلوم]]<ref name=Woods>{{مرجع ويب |العنوان=How the Catholic Church Built Western Civilization |المسار=http://www.lewrockwell.com/woods/woods40.html |تاريخ الوصول=2010-02-03}}</ref> عن طريق رعايتها لمختلف أنواع العلوم،<ref>[http://www.bede.org.uk/sciencehistory.htm المسيحية وتطور العلوم] {{en}} {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170905130329/http://bede.org.uk/sciencehistory.htm |date=05 سبتمبر 2017}}</ref> فقد كانت أيضًا المسؤول الرئيسي عن نشوء بعضها ك[[علم الوراثة]]، وكون قضية [[غاليليو غاليلي]] هي الشاذ وليس القاعدة في علاقة الكنيسة مع العلوم.<ref>Newman, John Henry. ''Apologia Pro Vita Sua''. Ed. Ian T. Ker. London: Penguin, 1994. (p. 235)</ref> في الآونة الأخيرة أثارت قضايا مثل [[نظرية الخلق]]، [[نظرية التطور|تطور]]، والخلايا الجذعية، وتنظيم النسل جدلًا وانتقادات في علاقة المسيحية مع العلوم.<ref name="numbers">{{Cite AV media| people=[[Ronald Numbers]] (Lecturer) | date=May 11 2006 | url=http://www.st-edmunds.cam.ac.uk/faraday/Lectures.php | title=Myths and Truths in Science and Religion: A historical perspective | medium=Video Lecture | location=University of Cambridge (Howard Building, Downing College) | publisher=The Faraday Institute for Science and Religion}}</ref>
 
== خلفية تاريخية ==
61٬118

تعديل