افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم، ‏ قبل 9 أشهر
ط
استرجاع تعديلات 3nzh.alwailiah (نقاش) حتى آخر نسخة بواسطة أبو حمزة
 
==سيرته==
حالف عامر بن ربيعة بن كعب بن مالك [[عنز بن وائل|العنزي]] [[الخطاب بن نفيل]] في ال[[جاهلية]]<ref name="الذهبي">[http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=200&idto=200&bk_no=60&ID=168 سير أعلام النبلاء» الصحابة رضوان الله عليهم» عامر بن ربيعة] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170925171614/http://library.islamweb.net:80/newlibrary/display_book.php?idfrom=200&idto=200&bk_no=60&ID=168 |date=25 سبتمبر 2017}}</ref> الذي تبناه بعد ذلك فصار يُدعى «عامر بن الخطاب»،<ref name="الذهبي" /> وقد اسلماخُتلف في نسب عامر بن ربيعةربيعة، قديمًا<refفنسبه name="الذهبي" /> قبل دخول النبي [[محمد]] [[دار الأرقم]] للدعوة فيهاالبعض إلى الإسلام، ثم [[الهجرة إلى الحبشة|هاجر إلى الحبشةمذحج]] الهجرتين.<ref name="سعد2أسد">[http://shamela.ws/browse.php/book-16861110/page-9572847 الطبقاتأسد الكبرىالغابة لابنفي سعدمعرفة -الصحابة عَامِرُ بْنُ رَبِيعَةَ (2)] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170202073109/http://shamela.ws/browse.php/book-1686/page-957 |date=02 فبراير 2017}}</ref> عاد عامر إلى [[مكة]]، وهاجر مجددًا إلى [[يثرب]] مع زوجته [[ليلى بنت أبي حثمة]]، وكانا من السابقين إلى الهجرة إلى يثرب لم يسبقهما إلا [[أبو سلمة بن عبد الأسد]].<ref name="الذهبي" /><ref name="سعد2" /> ولما أُبطل التبني، بنزول آية: {{قرآن مصور|الأحزاب|5}}، عاد عامر إلى نسبه، فصار يدعى عامر بن ربيعة.<ref name="سعد1">[http://shamela.ws/browse.php/book-1686/page-956 الطبقات الكبرى لابن سعد - عَامِرُ بْنُ رَبِيعَةَ (1)] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/2017020207143320170202073107/http://shamela.ws/browse.php/book-16861110/page-9562847 |date=02 فبراير 2017}}</ref>
 
أسلم عامر بن ربيعة قديمًا<ref name="الذهبي" /> قبل دخول النبي [[محمد]] [[دار الأرقم]] للدعوة فيها إلى الإسلام، ثم [[الهجرة إلى الحبشة|هاجر إلى الحبشة]] الهجرتين.<ref name="سعد2">[http://shamela.ws/browse.php/book-1686/page-957 الطبقات الكبرى لابن سعد - عَامِرُ بْنُ رَبِيعَةَ (2)] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170202073109/http://shamela.ws/browse.php/book-1686/page-957 |date=02 فبراير 2017}}</ref> عاد عامر إلى [[مكة]]، وهاجر مجددًا إلى [[يثرب]] مع زوجته [[ليلى بنت أبي حثمة]]، وكانا من السابقين إلى الهجرة إلى يثرب لم يسبقهما إلا [[أبو سلمة بن عبد الأسد]].<ref name="الذهبي" /><ref name="سعد2" /> ولما أُبطل التبني، بنزول آية: {{قرآن مصور|الأحزاب|5}}، عاد عامر إلى نسبه، فصار يدعى عامر بن ربيعة.<ref name="سعد1">[http://shamela.ws/browse.php/book-1686/page-956 الطبقات الكبرى لابن سعد - عَامِرُ بْنُ رَبِيعَةَ (1)] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170202071433/http://shamela.ws/browse.php/book-1686/page-956 |date=02 فبراير 2017}}</ref>
 
لما هاجر عامر إلى يثرب، آخى النبي محمد بينه وبين [[يزيد بن المنذر]]،<ref name="سعد2" /> كما شهد مع النبي محمد [[غزوات الرسول محمد|المشاهد كلها]].<ref name="سعد2" /> وبعد وفاة النبي محمد، أقام عامر بن ربيعة في [[المدينة المنورة]]، ولما سار الخليفة الثاني عمر بن الخطاب إلى [[الجابية]]، كان عامر هو حامل لوائه.<ref name="الذهبي" /> كما استخلفه الخليفة الثالث على المدينة المنورة لما خرج إلى [[حج (إسلام)|الحج]].<ref name="الإصابة">[http://shamela.ws/browse.php/book-9767/page-1700 الإصابة في تمييز الصحابة - عامر بن ربيعة] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170202073005/http://shamela.ws/browse.php/book-9767/page-1700 |date=02 فبراير 2017}}</ref>