المسجد النبوي: الفرق بين النسختين

تم إضافة 240 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
 
=== في العهد السعودي ===
[[ملف:الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي.jpg|تصغير|130بك|يمين|شعار "الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي"]]
في عهد الدولة السعودية الحديثة، بداية من الملك [[عبد العزيز بن عبد الرحمن بن فيصل آل سعود|عبد العزيز آل سعود]] كان يقوم بالإمامة علماء من أهل البلاد أو من المجاورين بالحرمين من غير أهلها حيث كان اختيار الأئمة يتم بتزكية علماء الدولة للإمام. وقد أسس الملك عبد العزيز إدارة خاصة بالمسجد النبوي عام [[1977]]، تحت اسم "إدارة الحرمين الشريفين"، ثم في عام [[1986]]، عُدّل الاسم إلى "[[الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي]]". ومن أبرز المهام الموكلة لهذه الإدارة تعيين الأئمة ووضع الشروط المناسبة لذلك وتنظيم أمر الصلاة، وعمل جدول خاص لكل إمام، والفريضة التي يصليها، وعمل جدول خاص بالخطابة أيضاً، ويتم هذا الأمر بالتنسيق، على أن يكون لكل إمام بديل احتياط. ومعظم الأئمة في العهد السعودي كانوا يعملون في [[قضاء|القضاء]]، وكان أول من تولى الإمامة في العهد السعودي بالمسجد النبوي هو الشيخ الحميد بردعان. وكان العديد ممن قاموا بإمامة الحرمين في بداية العهد السعودي من خارج البلاد السعودية، فمن مصر كان الشيخ محمد بن عبد الرزاق حمزة وكان إمام وخطيب المسجد النبوي بالمدينة.<ref name="حجاز"/>
 
24٬523

تعديل