افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تصويب لغوي
== الثورة الفرنسية والحروب النابليونية ==
[[ملف:King George III by Sir William Beechey (2).jpg|تصغير|جورج الثالث عام 1799/1800، بريشة السير ويليام بيتشي.]]
قامت [[الثورة الفرنسية]] عام 1789، وسقطت الملكية في [[فرنسا]]، مما أقلق العديد من أفراد الطبقة الغنية في بريطانيا. أعلنت فرنسا الحرب على بريطانيا عام 1793، فسمح جورج لبيت في زيادة الضرائب، وجمع الجيوش. وقف [[حرب التحالف الأول|التحالف الأول]] المكون من [[النمسا]]، و[[بروسيا]]، و[[إسبانيا]] في وجه الثورة الفرنسية، لكنه ما لبث أن سقط بعد عقد كل من إسبانيا وبروسيا معاهدات سلام منفصلة مع فرنسا عام 1795.<ref>Ayling, pp. 395–396; Watson, pp. 360–377</ref> ثمّ هُزم [[حرب التحالف الثاني|التحالف الثاني]] المكون من [[النمسا]]، و[[روسيا]]، و[[الدولة العثمانية]] عام 1800، لتبقى بذلك بريطانيا لوحدهاوحدها في وجه [[نابليون بونابرت]].
 
عاشت بريطانيا فترة هدوء قصيرة سمحت لبيت بالتركيز على [[جمهورية أيرلندا|أيرلندا]]، حيث كان هناك انتفاضة، كما حاول الفرنسيون النزول على أيرلندا عام 1798.<ref>Ayling, pp. 408–409</ref> في عام 1800، صدر قرار اتحاد بريطانيا وأيرلندا وسرى مفعوله بدءاً من الأول من يناير عام 1801 حيث أصبحت الدولتان دولة واحدة عُرفت باسم "مملكة بريطانيا العظمى وأيرلندا المتحدة". ساعد هذا الأمر جورج على التخلص من لقب "ملك فرنسا"، الذي اعتاد الملوك الإنجليز والبريطانيين تلقيب أنفسهم به منذ عهد [[إدوارد الثالث ملك إنجلترا|إدوارد الثالث]].<ref name=weir286>Weir, p. 286</ref> اقتُرح على جورج اعتماد لقب "إمبراطور الجزر البريطانية" لكنه رفض.<ref name=dnb/> اعتزم بيت إزالة بعض المعوقات القانونية المطبّقة على [[الكاثوليك]] كجزء من سياسته الأيرلندية، لكنه واجه معارضة من الشعب وكذلك الملك، الذي اعتقد أن هذا سيكون انتهاكاً لقسم التتويج، حيث وعد أن يقوم بحماية [[البروتستانتية]].<ref>Ayling, p. 411</ref> نتيجةً لذلك، هدد بيت بالإستقالة.<ref>Hibbert, p. 313</ref> وفي تلك الأثناء، عانى الملك من انتكاسة مرضية أخرى، وألقى جورج اللوم على مسألة الكاثوليك في عودة مرضه.<ref>Ayling, p. 414; Brooke, p. 374; Hibbert, p. 315</ref> في 14 مارس 1801، تم استبدال بيت ب[[هنري أدينغتون]]. أقام أدينغتون نظام حسابات مالية سنوية، وألغى ضريبة الدخل، وبدأ برنامج نزع السلاح. عقد أدينغتون السلام مع [[الفرنسيين]] في أكتوبر 1801، ثم وقع [[معاهدة أميان]] عام 1802.<ref>Watson, pp. 402–409</ref>