افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 2 بايت، ‏ قبل 8 أشهر
تصويب لغوي
 
== فلسفة العقل في الفلسفة القارية ==
ركّز معظم النقاش في هذا المقال على أسلوب أو تقليد واحد فقط للفلسفة في الثقافة الغربية الحديثة والتي تدعى عادة [[فلسفة تحليلية|بالفلسفة التحليلية]] أو (الأنجلو - أمريكية).<ref name="Dummett">{{مرجع كتاب | المؤلف=Dummett, M.| العنوان=Origini della Filosofia Analitica | الناشر=Einaudi | السنة=2001 | الرقم المعياري=88-06-15286-6}}</ref> هناك العديد من المدارس الفكرية الأخرى الموجودة، ولكنّها كانت تندرج تحت وسم فلسفي واسع ومبهم أحياناً وهو [[فلسفة قارية|الفلسفة القارّية]]،<ref name="Dummett"/> على كلّ الأحوال، وبالرغم من كثرة المواضيع والطرق هنا، فبالنظر إلى العلاقة مع فلسفة العقل يمكن القول أنّ المدارس المتعددة التي تقع تحت هذا التصنيف ([[علم الظواهر|الظواهر]] ال[[وجودية]]، الخ ) تختلف عالمياً عن المدرسة التحليلية، حيث أنّهم يركّزون بشكل أقلّ على اللغة والتحليل المنطقي لوحده،وحده، ولكنّها تأخذ بأشكال أخرى من فهم وجود الإنسان وخبرته. عند الإشارة تحديداً إلى مناقشة العقل، فهذا يميل إلى أن يُفسر بمحاولات لفهم [[تفكير|الفكر]] و[[خبرة|التجربة]] المحسوسة بمعنى أن لا تنطوي على مجرّد تحليل الأشكال اللغوية.<ref name="Dummett"/>
 
نشر [[إيمانويل كانط]] سنة 1781 كتابه [[نقد العقل الخالص]]، ثم قام لاحقاً بمراجعات رئيسية للكتاب سنة 1787. ترك هذا الكتاب أثراً مهمّاً فيما سمّي لاحقاً باسم فلسفة العقل، حيث عدّ [[نقد]] كانط أوّل عمل مهم في [[الفلسفة الحديثة]] في الغرب على الإجمال، سواء في الفلسفة القارية أو الفلسفة التحليلية (الأنجلو-أمريكية). طوّرت أعمال كانط آليّات الدراسة المتعمّقة للوعي في [[مثالية متعالية|المثالية المتعالية]] ولحياة العقل كما هو مفهوم [[المقولة عند كانت|بالمقولات]] العامّة عند الوعي.