افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:تدقيق إملائي V1
إن علم النحو من أهم [[علوم اللغة العربية]]، حيث يساعد في التعرف على صحة أو ضعف [[تركيب (نحو)|التراكيب العربيَّة]]، وكذلك التعرف على الأمور المتعلقة [[لفظ|بالألفاظ]] من حيث تراكيبها، ويكون الهدف من ذلك تجنب الوقوع في أخطاء التأليف، والقدرة على الإفهام؛ فبه يُعرف كيفية [[تركيب (نحو)|التركيب العربي]] صحَّة وسقمًا، وكيفية ما يتعلَّق [[لفظ|بالألفاظ]] من حيث وقوعها في التركيب، والغرض منه الاحتراز عن الخطأ في التأليف، والاقتدار على فَهْمِه، والإفهام به.<ref name="مولد تلقائيا1" /><ref name=":4">كتاب مقدمة ابن خلدون، جزء 1، صفحة 558.</ref>
 
ويعتبر العلماء أن علم النحو بمكانة أبي [[علوم عربية|العلوم العربية]]، ويعدوه من أهم [[علوم اللغة العربية]] والقنطرة التي نعبر بها عليه إلى التزود [[لغويات|بالعلوم اللغوية]] و<nowiki/>[[علوم شرعية|العلوم الشرعية]] وغيرها. وعلم النحو دعامة [[علوم عربية|العلوم العربية]]، وقانونها الأعلى؛ منه تستمد العون، وتستلهم القصد، وترجع إليه فىفي جليل مسائلها، وفروع تشريعها؛ ولن تجد علمًا منها يستقل بنفسه عن النحو، أويستغنى عن معونته، أويسير بغير نوره وهداه.<ref name=":3">كتاب [http://shamela.ws/browse.php/book-10641 النحو الوافي، جزء1، صفحة 1]. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20180112185111/http://shamela.ws:80/browse.php/book-10641 |date=12 يناير 2018}}</ref> وإن علم النحو من [[علم|العلوم]] المهمة التي لا غنى عنها، وهو من أسمى [[علم|العلوم]] قدرًا وأنفعها.
 
ويرى [[ابن جني]] في كتابه [[الخصائص (كتاب)|الخصائص]]: أنَّ النحو طريقة لمحاكاة العرب في طريقة كلامهم؛ وذلك من أجل تجنب [[لحن (نحو)|اللحن]]، ولتمكين المستعربين في الوصول إلى مرتبة العربيِّ في [[فصاحة|الفصاحة]]، وسلامة [[لغة عربية|اللغة]] التي يتكلمها، وبالتالي يكون غرض علم النحو هو تحقيق هذين الهدفين.<ref>كتاب الخصائص، جزء 1، صفحة 34.</ref>