نجيب الأرمنازي: الفرق بين النسختين