باكو دي لوسيا: الفرق بين النسختين

تم إضافة 33 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط (بوت:تحديث وصلة)
 
== حياته العامة ==
لم ينغمس باكو دي لوثيّا في الحياة العامة [[إسبانيا|الإسبانيّة]] خارج الأطر الفنّية والموسيقيّة. لم يُخف، في شبابه وفي الزمن المتقدّم، ميوله السياسية نحو [[يسار|اليساريّةاليسار]]، رغم أن زوجته الأولى كانت ابنة أحد أبرز جنرالات [[فرانكو]]، لكنه تجنّب ظاهرة الفرز الحاسم لدور الفن والفنانين خلال السبعينيّات وأوائل الثمانينيّات في إسبانيا. كغيتاره، وكالفلامنكو إجمالاً، كانت حواراته [[صحافة|الصحافيّة]] طافحة بلمعات ذكيّة من [[الكوميديا السوداء]].
 
قضى باكو دي لوثيّا الفترة الأخيرة من حياته مفعماً بالحيويّة، ومنغمساً في حياة عائلية هادئة بين [[مايوركا]]، [[الأندلس]]، و[[المكسيك]]<ref>[باكو: العمالقة لا يرحلون بصمت http://www.ma3azef.com/node/247] {{وصلة مكسورة|date= يوليو 2018 |bot=JarBot}} {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20140914093707/http://www.ma3azef.com:80/node/247 |date=14 سبتمبر 2014}}</ref>.
82٬097

تعديل