مصطفى البدري: الفرق بين النسختين