افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 6 بايت، ‏ قبل 8 أشهر
تم تعديل بعض العبارات التي تدل لسياق مغاير لسياق الاحداث
 
== الفِجَار الثالث ==
ويعرف باسم '''فجار المرأة''' وخبره أن امرأة من بني عامر بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن [[هوازن]] وافت عكاظ وكانت امرأة جميلة طويلة عظيمة فأطاف بها فتيان أهل مكة ينظرون إليها وعليها برقع مسير على وجهها فسألوها أن تبدي عن وجهها فأبت عليهم، وكان النساء إذ ذاك لا يلبسن الأزر، إنما تخرج المرأة فضلا في درع بغير إزار، فلما امتنعت عليهم وقد رأوا خلقها وشمائلها لزموها، فقعدت تشتري بعض حاجتها فجاء فتى من أولئك الفتيان رجل يقال له أبو الغشم بن عبد العزى بن عامر بن الحارث بن حارثة بن سعد بن تيم القرشي الكناني وهي قاعدة فحل أسفل درعها بشوكة إلى ظهرها، فلما فرغت من حاجتها قامت فإذا هي عريانة، فضحك الفتية منها وقالوا: " منعتنا وجهك فقد نظرنا إلى سفلتك "، فكشفت المراة عن وجهها فاذ وجه وضيء فكانوا أشد إغراما عما كانوا بها، وصاحت: " [[قيس عيلان|يا لقيس]] انظروا ما فعل بي "، فاجتمع الناس واجتمع إليها عشيرتها ودنا بعضهم من بعض، وحملوا السلاح وحملته [[كنانة]] ثم ترادوا بعد شيء من مناوشة وقتال ووقعت بينهم دماء فتوسط [[حرب بن أمية]] سيد كنانة ودفعوأحتمل ديات القتلىالقوم وأرضى بني عامر بنمن مثلة صعصعةصاحبتهم.<ref>الأغاني (22/60)</ref>.<ref name="المنمق من أخبار قريش 1/44"/>
 
== الفِجَار الرابع ==
مستخدم مجهول