افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 358 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
لا يوجد ملخص تحرير
و قد وضع الدستور نفسه رهينة الالتزام بمجموعة من القوانين الوضعية (قوانين تنظيمية) التي تواكب الدستور في النهج الديموقراطي الحداثي، و هكذا فقد جاء الدستور الجديد لإضفاء لمسة مغربية استثنائية على الربيع العربي.
 
وهو ما يتجلى في المحاور الأساسية التالية<ref>نص الخطاب الملكي السامي ل17 يونيو 2011</ref> :
== أهم ما جاء به دستور 2011 ==
 
إن المشروع الرسمي للدستور، يعد أكثر من قانون أسمى للمملكة، وإنما هو الأساس المتين للنموذج الديمقراطي التنموي المغربي المتميز؛ بل وتعاقدا تاريخيا جديدا بين العرش والشعب. وهو ما يتجلى في المحاور الأساسية التالية<ref>نص الخطاب الملكي السامي ل17 يونيو 2011</ref> :
 
* التكريس الدستوري للملكية المواطنة و الملك المواطن.
مستخدم مجهول