افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 179 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
{{مفصلة|الفتح الإسلامي لفارس{{!}}فتح العراق}}
مع انتهاء [[حروب الردة]]، بلغ [[أبا بكر]] أن [[المثنى بن حارثة الشيباني]] ورجال من قومه أغاروا على تخوم [[فارس]] حتى بلغ مصب [[دجلة]] و[[الفرات]]،<ref>[[محمد حسين هيكل|هيكل]]، الصديق أبي بكر، ص 196</ref> فسأل عنه فأثنى عليه الصحابة. ولم يلبث أن أقبل المثنى على [[المدينة]]، طالبًا منه أن يستعمله على من أسلم من قومه، فأقر له أبو بكر بذلك.<ref name="تاريخ الطبري1">{{مرجع ويب|الأخير= |الأول= |وصلة المؤلف= محمد بن جرير الطبري|المسار= http://www.islamport.com/b/4/tareekh/%DF%CA%C8%20%C7%E1%CA%C7%D1%ED%CE/%CA%C7%D1%ED%CE%20%C7%E1%D8%C8%D1%ED/%CA%C7%D1%ED%CE%20%C7%E1%D8%C8%D1%ED%20021.html|العنوان= تاريخ الأمم والملوك|العمل= |اللغة= العربية|تاريخ الوصول= 29-12-2010}}</ref>
[[ملف:معارك خالد بن الوليد في فتح العراق.PNG|تصغير|250بك|معارك خالد بن الوليد في فتح العراق.]]
رأى [[أبو بكر]] بأن يمدّ المثنى بمدد ليتابع غزواته، لذا أمر خالد بأن يجمع جنده في [[اليمامة (إقليم)|اليمامة]]، وألا يستكره أحدًا منهم، ويتوجه إلى العراق. كما أمر [[عياض بن غنم]] بأن يتوجه إلى [[دومة الجندل]] ليخضع أهلها، ثم يتوجه إلى [[الحيرة]]، وأيهما بلغ الحيرة أولاً تكون له القيادة.<ref>[[محمد حسين هيكل|هيكل]]، الصديق أبي بكر، ص 203</ref> وجد خالد أن جيشه قد قلّ عدده، فطلب المدد من الخليفة، فأمدّه [[القعقاع بن عمرو|بالقعقاع بن عمرو]] [[تميم|التميمي]]. تعجّب الناس من هذا المدد، فقال لهم أبو بكر: "لا يُهزم جيش فيه مثل هذا".<ref>{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|العقاد|2002|p=137}}</ref>
 
رأى [[أبو بكر]] بأن يمدّ المثنى بمدد ليتابع غزواته، لذا أمر خالد بأن يجمع جنده في [[اليمامة (إقليم)|اليمامة]]، وألا يستكره أحدًا منهم، ويتوجه إلى العراق. كما أمر [[عياض بن غنم]] بأن يتوجه إلى [[دومة الجندل]] ليخضع أهلها، ثم يتوجه إلى [[الحيرة]]، وأيهما بلغ الحيرة أولاً تكون له القيادة.<ref>[[محمد حسين هيكل|هيكل]]، الصديق أبي بكر، ص 203</ref> وجد خالد أن جيشه قد قلّ عدده، فطلب المدد من الخليفة، فأمدّه [[القعقاع بن عمرو|بالقعقاع بن عمرو]] [[تميم|التميمي]]. تعجّب الناس من هذا المدد، فقال لهم أبو بكر: "لا يُهزم جيش فيه مثل هذا".<ref>{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|العقاد|2002|p=137}}</ref>
[[ملف:معارك خالد بن الوليد في فتح العراق.PNG|تصغير|250بك|معارك خالد بن الوليد في فتح العراق.]]
أدرك خالد المثنى قبل أن يصل إليه عياض بعشرة الآف مقاتل، لينضم إليه ثمانية الآف مقاتل هم جند المثنى.<ref>{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Morony|2005|p=223}}</ref> كانت أول معارك خالد في العراق أمام جيش فارسي بقيادة "هرمز" في [[معركة ذات السلاسل]]. في بداية المعركة، طالب هرمز أن يبارز خالد، وكان قد دبّر مكيدة بأن يتكاتل عليه جنده فيقتلوه، فيفتّ ذلك في عضد المسلمين فينهزموا. لم يعط هرمز خالد قدره، فقد قتله خالد قبل أن تكتمل المكيدة، وأدرك القعقاع جند الفرس قبل أن يغدروا بخالد، ليثبت بذلك للمسلمين صحة وجهة نظر الخليفة فيه. بعد ذلك، شدّ المسلمون على الفرس وهزموهم، وأمر خالد المثنى بمطاردة الفلول.<ref name="تاريخ الطبري1"/><ref>[[محمد حسين هيكل|هيكل]]، الصديق أبي بكر، ص 206</ref> استمر المثنى يطارد الفلول، إلى أن ترامى إلى أذنه زحف جيش آخر بقيادة "قارن بن قريانس"، فأرسل إلى خالد، فلحقه خالد بالجيش، والتحم الجيشان وللمرة الثانية يهزم جيش خالد جيشًا فارسيًا ويقتل قادته في معركة عرفت [[معركة الثني|بمعركة المذار]].<ref name="تاريخ الطبري1"/><ref>[[محمد حسين هيكل|هيكل]]، الصديق أبي بكر، ص 208-209</ref>
[[ملف:Tarikhuna bi-uslub qasasi-Khalid ibn al-Walid at Al-Anbar.jpg|تصغير|يمين|رسم تخيُلي لِخالد بن الوليد أثناء حصار الأنبار.]]
 
أدرك الفرس صعوبة موقفهم، فقرروا أن يستعينوا بأوليائهم من العرب من [[بكر بن وائل|بني بكر بن وائل]]، والتقى الجيشان في [[معركة الولجة]] والتي استخدم فيها خالد نسخة مطورة من [[تكتيك الكماشة]]، حيث استخدم مجموعتين من الجند ليكمنوا للفرس.<ref>{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|العقاد|2002|p=141}}</ref> استثارت الهزيمة غضب الفرس وأولياءهم من العرب، فاجتمعوا في أُلّيس بجيش عظيم، واشتبك معهم جيش المسلمين في [[معركة أليس|معركة عظيمة]] تأرجحت وطالت بين الفريقين، فتوجه خالد بالدعاء إلى ربه، ونذر أن يجري النهر بدماء أعدائه إن انتصر المسلمون. في النهاية، انتصر المسلمون وفر الفرس والعرب، وأمر خالد بأسرهم، ليبرّ بنذره. ثم أمر بحبس النهر، وضرب رقاب الأسرى ثم أجرى النهر فتحوّل دمًا.<ref>{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|العقاد|2002|p=144}}</ref><ref>[[محمد حسين هيكل|هيكل]]، الصديق أبي بكر، ص 210-212</ref><ref name="Morony224">{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Morony|2005|p=224}}</ref>