افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

ط
بوت: قوالب الصيانة و/أو تنسيق
== الفرق بين الرنين المغناطيسي (MRI) و الأشعة المقطعية (CT) ==
يختلف التصوير بواسطة الرنين المغناطيسي عن الأشعة المقطعية في عدة نواحي. في العديد من البلدان يتم استخدام الأشعة المقطعية أكثر من الرنين المغناطيسي. بعض العلماء يخشون من السرطان الذي قد تسببه الأشعة المقطعية <ref>[http://ukhealthcare.uky.edu/CT-risks/ Studies examine radiation exposure long-term cancer risks of CT scans - UK HealthCare<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{وصلة مكسورة|date= يوليو 2017 |bot=JarBot}} {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20160414043847/http://ukhealthcare.uky.edu:80/CT-risks/ |date=14 أبريل 2016}}</ref>. لهذا السبب ينصح باستخدام (MRI) بدلا من (CT) حيث لا يطلق الأشعة الضارة التي قد تسبب السرطان. تم خفض كلفة (MRI) لتشجيع الأطباء على اعتماده. ال(MRI) له آثاره الجانبية أيضا , فبعض العلماء يخشوا بأنه قد يؤثر على الحموض النووية<ref>[http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC3736059/ NCBI - WWW Error Blocked Diagnostic<!-- عنوان مولد بالبوت -->]</ref> و يسبب الطفرات. و لكن ال(MRI) لا يمكن الاستغناء عنه خاصة عند تصوير الجهاز العصبي. في بعض الحالات لابد من استخدام (CT) خاصة عند وجود أعضاء غير آمنة بالقرب من (MRI). أيضاً في بعض الحالات قد يتم تفضيل الأشعة المقطعية على الرنين المغناطيسي خاصة في الحالات الطارئة. يرجع ذلك لأن الأشعة المقطعية فحص اسرع بكثير من نظيره في الرنين المغناطيسي <ref>{{استشهاد بخبر
| urlالمسار = https://radclass.net/2017/03/09/%D9%85%D8%A7%D9%87%D9%88-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%86%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%BA%D9%86%D8%A7%D8%B7%D9%8A%D8%B3%D9%8A/
| titleالعنوان = ماهو الرنين المغناطيسي
| dateالتاريخ = 2017-03-09
| journal = موقع الأشعة التعليمي
| languageاللغة = ar-AR
| accessdateتاريخ الوصول = 2018-01-13
| مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20180711094210/https://radclass.net/2017/03/09/%d9%85%d8%a7%d9%87%d9%88-%d8%a7%d9%84%d8%b1%d9%86%d9%8a%d9%86-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%ba%d9%86%d8%a7%d8%b7%d9%8a%d8%b3%d9%8a/ | تاريخ الأرشيف = 11 يوليو 2018 }}</ref>.
 
1٬123٬781

تعديل