افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم، ‏ قبل 9 أشهر
[[ملف:ConeMosaics.jpg|thumb|300px|left|توضيح توزيع الخلايا المخروطية في النقرة fovea لشخص نظره سليم (يسار)، ولشخص مصاب بعمى الألوان (يمين). يلاحظ قلة الخلايا النبوتية والخلايا المخروطية التي ترى اللون الأزرق في كلتا الحالتين.]]
 
في الشبكية توجد بقعة تكثر فيها [[خلية مخروطية|الخلايا المخروطية]] (حساسة للألوان)، تلك البقعة تسمى بقعة الشبكية. أدق رؤية تحدث في البقعة الشيكية،الشبكية، حيث تتجمع فيها الاشعة الضوئية المنكسرة في عدسة العين.
 
في النقرة المركزية للحيوانات [[ثدييات|الثديية]] ومن ضمنها الإنسان تكون نسبة [[عصبون الشبكية|خلايا عصبونات الشبكية]] بنسبة 5و2 إلى خلايا مستقبلات الضوء. فتقريبا يتلقى كل عصبون شبكية إشارات من خلية مخروطية واحدة على الأقل. كما تمد كل خلية مخروطية عددا بين 1 على 3 من عصبونات الشبكية بالبيانات.<ref>Ahmad ''et al.'', 2003. Cell density ratios in a foveal patch in macaque retina. ''Vis. Neurosci.'' 20:189-209.</ref> وعلى ذلك فإن كفاءة النقرة البصرية (الموجودة في بقعة الشبكية) محدودة بكثافة تجمعات الخلايا المخروطية، والنقرة المركزية هي التي لها أعلى حساسية للبصر الدقيق ورؤية تفاصيل الشيء المنظور.<ref>Smithsonian/The National Academies, ''Light:Student Guide and Source Book.'' [[Carolina Biological Supply Company]], 2002. ISBN 0-89278-892-5.</ref> الخلايا المخروطية الموجودة في [[نقرة مركزية|النقرة المركزية]] تحتوي على أصباغ حساسة للونين الأخضر والأحمر (انظر الشكل). تلك الخلايا المخروطية هي التي تمهد الإرسال إلى العصب البصري وتمكن من أعلى دقة للرؤية عن طريق النقرة المركزية.
مستخدم مجهول