الحسيني (عائلة فلسطينية): الفرق بين النسختين

الرجوع عن 4 تعديلات معلقة من Alhanouf alhusseini و Fahad alhusseini إلى نسخة 27896232 من JarBot.
لا ملخص تعديل
وسمان: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول
(الرجوع عن 4 تعديلات معلقة من Alhanouf alhusseini و Fahad alhusseini إلى نسخة 27896232 من JarBot.)
[[ملف:Husseini Abd Al Qader1.jpg|تصغير|200بك|[[عبد القادر الحسيني]]]]
 
'''الحسيني''' عائلة [[حجازيهفلسطينية]] و [[القدس|مقدسية]] شهيرة، وقد أطلق عليها هذا الاسم لانتمائها إلى [[أهل البيت|آل بيت النبي محمد]]، فهم ينحدرون من نسب [[الحسين بن علي بن أبي طالب|الحسين بن علي]] وينتمون إلى [[حنفية|المذهب الحنفي]] بعكس معظم أهل فلسطين الذين ينتمون إلى [[شافعية|المذهب الشافعي]].<ref>[http://www.jerusalemquarterly.org/ViewArticle.aspx?id=213 The Rise and Fall of the Husainis][[إيلان بابي]]. [[مؤسسة الدراسات الفلسطينية]] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20160303173856/http://www.jerusalemquarterly.org/ViewArticle.aspx?id=213 |date=03 مارس 2016}}</ref><ref>{{cite book | author = Eliezer Ṭauber | title = The Formation of Modern Syria and Iraq | publisher = Routledge | year = 1994 | pages = 95,105}}</ref> وفي [[القدس]] كثير من العائلات التي تنتمي إلى هذا النسب الذي يعتبر تشريفا ومسؤولية على عاتق من انتمى إليه. ومعظم هذه العائلات شكلت بمرحلة من مراحل تاريخ القدس الحديث طليعة أهل بيت المقدس. والحسينيون اصلهمفي [[القدس]] تميزوا بالعلم والتجارة والقيادة. شغل عدد من الحجازأفرادهم ومراكز فئههامة منهمفي هاجرو[[فلسطين]] الىكان أشهرهم مفتي القدس [[أمين الحسيني|الحاج أمين]] وكان رئيسا [[المجلس الإسلامي الأعلى|للمجلس الإسلامي الأعلى]] وبصورة ما رئيسا وقائدا للشعب الفلسطيني. ومنهم من شغل منصب المحافظ ورئيس البلدية وغيرها من المناصب. وقد شارك عدد منهم في أحداث سياسية بارزة خلال الانتداب البريطاني و[[الثورة العراقالفلسطينية الكبرى]] و[[حرب فئه1948]]. منهمساهموا بالمملكةإبان العربيةانتهاء السعوديه[[الإمبراطورية العثمانية|الحكم العثماني]] وبداية [[انتداب بريطاني (توضيح)|الانتداب البريطاني]] في مقاومة هجرة اليهود إلى فلسطين. وكانوا يرون إقامة كيان فلسطيني مستقل على أرض فلسطين.
و الحسينيون في [[القدس]] تميزوا بالعلم والتجارة والقيادة. شغل عدد من أفرادهم مراكز هامة في [[فلسطين]] كان أشهرهم مفتي القدس [[أمين الحسيني|الحاج أمين]] وكان رئيسا [[المجلس الإسلامي الأعلى|للمجلس الإسلامي الأعلى]] وبصورة ما رئيسا وقائدا للشعب الفلسطيني. ومنهم من شغل منصب المحافظ ورئيس البلدية وغيرها من المناصب. وقد شارك عدد منهم في أحداث سياسية بارزة خلال الانتداب البريطاني و[[الثورة الفلسطينية الكبرى]] و[[حرب 1948]]. ساهموا إبان انتهاء [[الإمبراطورية العثمانية|الحكم العثماني]] وبداية [[انتداب بريطاني (توضيح)|الانتداب البريطاني]] في مقاومة هجرة اليهود إلى فلسطين. وكانوا يرون إقامة كيان فلسطيني مستقل على أرض فلسطين.
 
تاريخ و أصل و نسب عائله الحسيني :
إن أفراد العائلة الحسينية يعتبرون أحفاد الحسين إبن الخليفة علي بن أبي طالب ـ كرم الله وجهه ـ، وزوجته فاطمة بنت النبي ـ صلى الله عليه وسلم ، ويقولون إن جدهم هو محمد بن بدر الذي يرجع أصله الى الحسين إبن الخليفة علي بن أبي طالب. وقد رحل إبن بدر الى القدس في عام 1380م أو 82 هـ من وادي النسور (وادي غرب القدس)، وسكن أجداده في هذا الوادي منذ أكثر من 200 سنة بعد أن هاجروا من الحجاز.
وقد وجد عند سعيد الحسيني في 1890م، في القدس نسخة من شجرة آل الحسيني وهي تحتوي على تسلسل أجداد العائلة حتى الخليفة علي بن أبي طالب كرم الله وجهه، وتحتوي الشجرة أيضا على بعض الفقرات التاريخية لعدد من أفراد الأسرة. ومن الملاحظ أن تاريخ أفراد الأسرة الحسينية منذ زمن محمد بن بدر ـ الذي يعتبره الحاج أمين الحسيني هو جد العائلة الحسينية المشهورة ـ حتى زمن عبد القادر بن كريم الدين الوفائي الحسيني لا نعرف عنهم إلا الشيء القليل.
 
وتولى عبد القادر بن كريم الدين منصب الإفتاء في القدس في بداية القرن السابع عشر، وعندما توفي عبد القادر انتقل هذا المنصب الى علماء من عائلات محلية في القدس، مثل عائلة العلمي، وعائلة جار الله، وكذلك شغل منصب الإفتاء شيوخ ليسوا من هذه العائلات المذكورة، فمثلا عين أبو بكر محمد بن صلاح الدين، الملقب بالعلبي الحنفي القدسي مفتيا للحنفية، وقد رحل فيما بعد الى أسطنبول ، وتوفي هناك عام 1144هـ، الموافق 1731م.
 
وهناك شيخ آخر ولد في القدس واصله من غزة هو الشيخ أحمد بن محمد بن يحيى المعروف بالموقت القدسي الذي عين مفتيا في القدس مرتين، وقد غير مذهبه المالكي الى المذهب الحنفي وتوفي في 1071هـ، الموافق 1660م.
 
هذا وقد استطاع بعض أفراد العائلة الحسينية الوصول الى وظائف هامة في الدولة العثمانية، ولا سيما وظيفة مفتي، ووظيفة نقيب الأشراف. وقد شغلت هذه العائلة هذه الوظائف الدينية منذ بداية القرن السابع عشر حتى القرن الثامن عشر.
و يوجد وثيقة كتبها حسن الحسيني بن عبد اللطيف الحسيني عام1131هـ، باللغة العربية، وتوجد نسخة من هذه الوثيقة في متحف فلسطين (متحف روكفلر) في القدس ، وأما النسخة الأصلية فموجودة في المتحف البريطاني، وتعتبر هذه الوثيقة مصدرا أساسيا عن تاريخ عائلة الحسيني، وعائلات أخرى في القدس، ويرجع سبب كتابة هذه الوثيقة الى أن خليل أفندي المرادي، مفتي دمشق، كان قد طلب من حسن الحسيني أن يكتب عن سيرة عائلات القدس، واعتمد خليل أفندي المرادي في كتابته عن سيرة حياة سكان القدس، وأعيانها على هذه الوثيقة. وكتب الدكتور بطرس أبو منة في «نسيلة من الشرق» عن العائلة الحسينية في القرن الثامن عشر، واعتمد على هذه الوثيقة، وقال: «إن عبد اللطيف بن عبد القادر بن عبد اللطيف الحسيني هو أكثر أفراد العائلة الحسينية شهرة، لأنه مؤسسها.
 
وكان عبد اللطيف (الجد) شيخ الحرم القدسي، ونقيب الأشراف في القدس، وكان له ثمانية إخوة، وتوفي عبد اللطيف في عام 1107هـ، الموافق 165م، وأصبح ابنه عبد الله نقيبا للاشراف بعده، وقد نظم قصيدة في رثاء والده، الذي لقبه بالهاشمي الحسيني. وأما عبد اللطيف (الحفيد) الذي لمع نجمع أكثر من جده، فكان يشغل وظيفة نقيب الاشراف، فضلا عن شيخ الحرم القدسي، وقد تم تعيينه نقيبا للاشراف في عام 1158هـ، الموافق 1745م، من قبل نقيب الاشراف في اسطنبول، وبسبب هذه الوظائف فقد أصبح عبد اللطيف (الحفيد) أكثر شهرة من المفتي نفسه، الذي لم يكن من أسرة الحسيني. وقد أثنى الحجاج الذين زاروا القدس على السيد عبد اللطيف الحسيني، كما أثنى عليه أيضا مفتي القدس الشيخ التافلاني المغربي، ومولانا سليمان أفندي المحاسني، خطيب الجامع الأموي في دمشق. وعندما زار المحاسني القدس في (1176 هـ، الموافق 1762م) قال: إن عبد اللطيف يرجع بنسبه الى فاطمة الزهراء بنت الرسول محمد صلى الله عليه وسلم. هذا وقد كانت علاقة عبد اللطيف جيدة مع شيوخ دمشق، فقد زاره في القدس مثلا الشيخ سعيد افندي السمان قادما من دمشق ليبارك له زواج ولديه، وفي أثناء الزيارة مدح السمان عبد اللطيف وعائلته، فقال: إن أصل هذه العائلة الحسينية يرجع الى سيدنا الحسن، (إبن بنت الرسول محمد صلى الله عليه وسلم). ثم قام عبد اللطيف، وزار شيوخ دمشق ردا على زيارتهم في عام 1172هـ، ولكن علاقته مع والي دمشق تدهورت بسبب ازدياد شهرة عبد اللطيف، التي لغت على شهرة الوالي نفسه، حتى أن عبد اللطيف أصبح يطلق عليه شيخ شيوخ القدس. وحسدا من والي دمشق فقد أصدر أمرا يقضي بعدم مغارة عبد اللطيف القدس مدى الحياة وتجريده من وظيفتيه وهما: نقيب الأشراف، وشيخ الحرم وإعطائهما لابنه عبد الله.
فا اصل عائله الحسيني تعود الى الحجاز و يعود نسبهم الى الرسول محمد صلى الله عليه و سلم
 
== من مشاهير العائلة ==