زيغود يوسف: الفرق بين النسختين

تم إزالة 186 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
الرجوع عن 7 تعديلات معلقة إلى نسخة 30545403 من FShbib: تخريب
ط (استرجاع تعديلات 41.97.163.179 (نقاش) حتى آخر نسخة بواسطة 105.107.165.93)
وسم: استرجاع
(الرجوع عن 7 تعديلات معلقة إلى نسخة 30545403 من FShbib: تخريب)
 
== نضاله ==
[[ملف:زيغود يوسف والعربي بن مهيدي.jpeg|تصغير]]
 
 
تأثر زيغود يوسف في طفولته بخطب [[عبد الحميد بن باديس|ابن باديس]]. انخرط وعمره 17 عاماً في [[حزب الشعب الجزائري]]، وأصبح. سنة [[1938]] المسؤول الأول للحزب "ب[[عنابة]]".
 
بعد انتخابه ممثلاً ل[[حركة انتصار الحريات الديمقراطية]]، انضمّ للمنظمة الخاصة التي أُوكل إليها توفير الشروط الضرورية لاندلاع الكفاح المسلح وكان لمجازر [[8 مايو|الثامن مايو]] [[1945]] الأثر البليغ في انضمامه إلى الحركة.
 
[[1945]] الأثر البليغ في انضمامه إلى الحركة.
 
سنة [[1950]] ألقت الشرطة الاستعمارية القبض على زيغود يوسف بتهمة الانتماء إلى المنظمة الخاصة إلى غاية أبريل [[1954]] تاريخ فراره من سجن [[عنابة]].
في [[1 نوفمبر|أول نوفمبر]] [[1954]] كان إلى جانب [[ديدوش مراد]]، مسؤول الشمال القسنطيني الذي أصبح يُسمَّى الولاية الثانية حسب تقسيم [[جيش التحرير الوطني]].
 
بعد مقتل [[ديدوش مراد]]، تولى زيغود يوسف خلافته ومن موقع هذه المسؤولية قام بتنظيم الهجوم الشهير، هجومات[[هجمات 20 أوت 1955]] الذي كان له أثر كبير في التجنيد الشعبي من أجل معركة التحرير، بعد عام كامل وفي [[20 أوت]] [[1956]] انعقد [[مؤتمر الصومام]] الذي وضع الهياكل التنظيمية للثورة وعُيِّن زيغود يوسف عضوا بالمجلس الوطني للثورة الجزائرية مع ترقيته إلى رتبة "عقيد" في جيش التحرير وتأكيده قائداً للولاية الثانية.
 
[[هجمات 20 أوت 1955|20 أوت 1955]] الذي كان له أثر كبير في التجنيد الشعبي من أجل معركة التحرير، بعد عام كامل وفيجومات [[20 أوت]] [[1956]] انعقد [[مؤتمر الصومام]] الذي وضع الهياكل التنظيمية للثورة وعُيِّن زيغود يوسف عضوا بالمجلس الوطني للثورة الجزائرية مع ترقيته إلى رتبة "عقيد" في جيش التحرير وتأكيده قائداً للولاية الثانية.
 
== استشهاده ==
 
== تذكار زيغود يوسف بسكيكدة ==
[[ملف:تذكار الشهيد زيغود يوسف.jpg|تصغير]]بعد وفاتته تم تاليف تدكار اكراما له<center>
<center>
{{إطار بتدرج لوني
|عنوان=