افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 2 بايت، ‏ قبل 7 أشهر
ط
بوت: إصلاح خطأ فحص ويكيبيديا 16
تنتمي أم سليم بنت ملحان بن خالد بن زيد بن حرام بن جندب بن عامر بن غنم بن عدي بن النجار إلى [[الخزرج|بني الخزرج]]<ref name="الخراط16"/> إحدى القبيلتين العربيتين الرئيسيتين اللتان كانتا تسكن [[يثرب]] قبل هجرة النبي [[محمد]] إليها. وقد اختلف في اسمها فقيل سهلة، وقيل رميلة، وقيل رميثة، وقيل مليكة<ref name="أم سليم بنت ملحان">[http://islamstory.com/ar/أم_سليم أم سليم بنت ملحان]</ref><ref name="darulfatwa.org.au">[http://www.darulfatwa.org.au/ar/نساء-صالحات/أم-سُليم-بنت-ملحان أم سليم بنت ملحان]</ref> أو رملة أو أُنيفة أو أُنيسة أو أُثينة<ref name="الخراط13"/> أما لقبها فيل الغميصاء، وقيل الرميصاء<ref name="أم سليم بنت ملحان"/><ref name="darulfatwa.org.au"/> وأفاد [[ابن حجر العسقلاني]] أن لقب أم سليم الغميصاء. ولقب أختها [[أم حرام بنت ملحان|أم حرام]] الرُّميصاء، وقيل بالعكس. وقال [[ابن عبد البر]] اللقبين هما لأم سليم.<ref name="الخراط13">{{Harvard citation no brackets|الخراط|1996|p=13-14}}</ref>
 
لم يرد أي شئ عن أبيها مِلْحان بن خالد غير ما ذكره صاحب [[الإصابة في تمييز الصحابة|الإصابة]] بأن النبي محمد قال {{اقتباس مضمن|قتل أخوها وأبوها معي}} دون تحديد لقصة مقتله، وهو ما ذكره [[مسلم بن الحجاج|مسلم]] في [[صحيح مسلم|صحيحه]] دون ذكر كلمة «أبوها»،<ref>{{Harvard citation no brackets|الخراط|1996|p=17}}</ref> أما أمها مُليكة أو أُنيقة بنت مالك بن عدي بن عمرو بن مالك بن النجار فقد أدركت الإسلام، وأسلمت.<ref>{{Harvard citation no brackets|الخراط|1996|p=18}}</ref> ولأم سليم من الإخوة [[أم حرام بنت ملحان|أم حرام]] زوجة الصحابي [[عبادة بن الصامت]]، التي توفيت في غزو [[قبرص]] في خلافة [[عثمان بن عفان]].<ref>[http://www.yanabi.com/Hadith.aspx?HadithID=2634 ‏ناسناس من أمتي عرضوا علي غزاة في سبيل الله يركبون ثبج‏ثبج]</ref><ref>[http://islam.aljayyash.net/encyclopedia/book-14-38 راكبة البحر] موسوعة الاسرة المسلمة</ref><ref>[http://www.islamstory.com/أم_حرام_بنت_ملحان أم حرام بنت ملحان] قصة الإسلام</ref> وذكر [[محمد بن سعد البغدادي|ابن سعد]] في [[كتاب الطبقات الكبير|طبقاته]] أن لأم سليم أختاً أخرى يقال لها أم عبد الله بنت ملحان، وقال أنها أسلمت وبايعت النبي محمد ولم يزد على ذلك.<ref>{{Harvard citation no brackets|الخراط|1996|p=22}}</ref> أما أخوتها الذكور فهم [[حرام بن ملحان|حرام]] وسُليم شهدا [[غزوة بدر|بدراً]] و[[غزوة أحد|أحداً]] و[[سرية المنذر بن عمرو|سرية بئر معونة]] وفيها قتلا.<ref>[http://islamstory.com/ar/حرام_بن_ملحان حرام بن ملحان] 01/05/2006 [[قصة الإسلام]]</ref><ref>{{Harvard citation no brackets|الخراط|1996|p=23-25}}</ref>
 
تزوجت أم سليم قبل إسلامها من مالك بن النضر بن ضمضم الخزرجي، فولدت له [[أنس بن مالك|أنس]].<ref name="الخراط16">{{Harvard citation no brackets|الخراط|1996|p=16}}</ref> أسلمت أم سليم في بدايات الدعوة إلى الإسلام في يثرب، فغضب زوجها مالك، وخرج إلى [[الشام]] وتوعدها، إلا أنه قُتل في سفره هذا.<ref>طبقات ابن سعد (426/8)</ref> ولما شبّ أنس، أخذته إلى النبي محمد ليكون له خادمًا ويتعلم منه الدين وهو ابن عشر سنين.<ref>{{Harvard citation no brackets|الخراط|1996|p=27-29}}</ref> وبعد وفاة زوجها الأول، خطبها [[أبو طلحة الأنصاري]] ولم يكن وقتئذ مسلمًا، فاشترطت عليه الإسلام لتقبل به زوجًا، فقبل بذلك وانطلق إلى النبي محمد ليعلن إسلامه،<ref>{{Harvard citation no brackets|الخراط|1996|p=30-31}}</ref><ref>في طبقات ابن سعد (426/8) ونحوه في الإصابة لابن حجر (243/8) وكذا في الحلية لأبي نعيم (59/2)</ref><ref>النسائي (114/6) ومسنده صحيح ونحوه بطرق متعددة</ref> فتزوجها أبو طلحة وأنجبت له أبو عمير الذي توفي صغيرًا<ref>{{Harvard citation no brackets|الخراط|1996|p=46-47}}</ref> ثم من بعده عبد الله الذي عاش حتى قُتل في [[الفتح الإسلامي لفارس|فتوح فارس]].<ref>{{Harvard citation no brackets|الخراط|1996|p=48-50}}</ref> وقد شاركت أم سليم في [[غزوة حنين]] حيث لعبت دورها في تحميس المقاتلين ومداواة الجرحى.<ref name="أم سليم بنت ملحان"/>
 
== مصادر ==
* {{مرجع كتاب|العنوان=أم سليم بنت ملحان داعية وهبت حياتها للدعوة|الأول=أمينة عمر|الأخير=الخراط|الناشر=دار القلم، دمشق الطبعة الأولى|سنةالسنة=1996|الرقم المعياري=}}
 
{{صحابيات}}
1٬063٬687

تعديل