البعثة النبوية: الفرق بين النسختين

تم إضافة 107 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
استرجاع تعديلات 196.88.169.48 (نقاش) حتى آخر نسخة بواسطة JarBot
ط (استرجاع تعديلات 196.88.169.48 (نقاش) حتى آخر نسخة بواسطة JarBot)
وسم: استرجاع
{{عن|تفاصيل بداية الدعوة المحمدية فقط| بداية الدعوة الإسلامية|تاريخ إسلامي}}
{{أنبياء الإسلام}}
قبل بلوغه الأربعين من العمر وتكليفه بالرسالة، عرف [[محمد]] رسول ونبي الإسلام كمثال للكمال البدني والفكري والخلقي، حسبما يقاليذكر مكسيم رودينسون في كتابه ''محمد''<ref>[http://books.google.com/books?ei=fMSjTKj6D8X6lweVhNnFCw&ct=book-thumbnail&hl=fr&id=GREQAQAAIAAJ&dq=Maxime+Rodinson%2C+Mahomet%2C&q=intellectuelle+et+morale#search_anchor نسخة على موقع جوجل للكتب] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20160216014152/https://books.google.com/books?ei=fMSjTKj6D8X6lweVhNnFCw&ct=book-thumbnail&hl=fr&id=GREQAQAAIAAJ&dq=Maxime+Rodinson,+Mahomet,&q=intellectuelle+et+morale |date=16 فبراير 2016}}</ref>. أخلاقه الحميدة أكسبته احترام الجميع، كما يعرفعرف برفضه لعبادة الأصنام والممارسات ال[[وثنية]] التي كانت [[مكة]] أحد مراكزها في المنطقة . ومنذ '''بداية الدعوة المحمدية''' كانت زوجته [[خديجة بنت خويلد|خديجة]] تسانده في دعوته. بدأت الدعوة بمخاطبة الأهل والأصحاب بموضوع هذا الدين الرائعالجديد <scoreالمكمل lang="lilypond">لاوالمتمم حوللما ولا قوة الا بالله</score>سبقه. فاقتنع به البعض وساند محمد فيه وأعرض عنه الآخرون.
 
== نزول الوحي ==
توفي كل من زوجته خديجة وعمه أبو طالب -أكبر مؤيدي ومساندي محمد- في عام [[619]] م فسُمٍّي بعام الحزن. فتولى [[أبو لهب]] قيادة بني هاشم من بعد أبي طالب، وبعدها انحسرت حماية بني هاشم لمحمد وازداد أذى قريش له. مما دفعه للخروج إلى [[الطائف]] ليدعوهم آملاً أن يؤوه وينصروه على قومه، لكنهم آذوه ورموه بالحجارة ورفضوا دعوته ولم يسلم إلا [[الطفيل بن عمرو الدوسي]] (الذي دعا قومه فأسلم بعضهم وأقام في بلاده حتى [[فتح خيبر]] ثم قدم بهم في نحو من ثمانين بيتاً). عاد محمد إلى مكة تحت حماية [[المطعم بن عدي]].<ref name="الفصول"/><ref name="Alford Welch"/><ref>Moojan Momen (1985), p. 4</ref> وفقاً للمعتقد الإسلامي فإن الملائكة عرضت على النبي محمد أن يهلكوا أهل الطائف إلا أنه رفض وقال: «عسى أن يخرج من أصلابهم أقوام يقولون ربنا الله».{{بحاجة لمصدر}}
 
== اسامةهوامش ومصادر ==
 
{{مراجع|3}}
{{محمد2}}