افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 18 بايت ، ‏ قبل 11 شهرًا
{{اقتباس|بدأت الإشاعة الخاطئة من الدراسة التي نشرتها مؤسسة راند، وادّعت فيها بأن شبكة الأربانت ارتبطت بشكل ما ببناء شبكة مقاومة لحرب نوويّة. هذا لم يكن حقيقة الأربانت، ووحدها دراسة مؤسسة راند اعتبرت الحرب النوويّة. على أيّة حال، فإن العمل اللاحق على شبكة الإنترنت عزز المتانة والقدرة على المقاومة، وتضمّن ذلك القدرة على العمل في حالات خروج أجزاء كبيرة من الخدمة.}}
 
أُعدّت دراسة [[مؤسسة راند]] من قبل [[بول رايانباران|بول باران]]، الرائد في مجال [[تبديل الرزم]].<ref name="Web-10"/> في مقابلة لاحقة أكد [[بول رايانباران|رايانباران]] بأنّه في الوقت الذي لا تُشارك شبكة الأربانت أهداف مشروعه تماماً، فإنّ عملَه ساهم بصورةٍ كبيرةٍ في تطوّر الشبكة.<ref name="Web-17">{{مرجع ويب
| الأخير= Brand
| الأول= Stewart
| الموقع= wired.com
| اللغة= en
| تاريخ الوصول= 19 أغسطس 2017}}</ref>. في لقاء أعد خصيصاً لتوضيح بنية شبكة الأربانت امتد بين 9 و10 أكتوبر 1967م، صرّح إيلمير شابيرو (Elmer Shapiro) من [[معهد ستانفورد للأبحاث]] بأنّ طريقة [[بول رايانباران|باران]] في [[توجيه (شبكات)|التوجيه]] واقتراحاته باستخدام [[رزمة بيانات|رزم بيانات]] ذات حجم ثابت كانت مُتوقّعة.<ref name="Web-18">{{مرجع ويب
| الأخير= Friedewald
| الأول= Michael
367

تعديل