افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 2 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
تم تصحيح خطأ مطبعي
'''الجيستابو''' أو '''الغيستابو''' أو '''البوليس السري الألماني''' Gestapo (و الغيستابو هي كلمة مختصرة من '''Ge'''heime '''Sta'''ats'''po'''lizei أي شرطة (Polizei) الدولة (Staat) السرية (geheime)) وهو أكثر أجهزة الأمن [[ألمانيا|الألمانية]] شهرة وسرية وهي المسؤولة عن العديد من عمليات الاغتيال والتدمير للملايين خلال فترة الحكم النازي تأسست لحماية [[ألمانيا النازية|الدولة الألمانية]] و[[حزب نازي|الحزب النازي]]. وقد تم تأسيس الشرطة السرية في [[26 أبريل|26]] [[أبريل]] [[1933]] في [[بروسيا]].
 
أسسه [[نازي|النازي]] [[هيرمانهاينريك غورينغهملى]] وقام على إعداده من ضباط الشرطة المحترفين بعد حيازة [[أدولف هتلر]] على زمام الأمور في [[ألمانيا النازية]] في [[مارس]] [[1933]]. وتمحور دور الشرطة السرية على حماية الدولة وتشكيل قوة ضاربة لمن يتربص بالدولة بالأعمال التخريبة أو التجسسية أو الخيانة. وتم تغيير [[قانون|القانون]] [[ألمانيا النازية|الألماني]] بصورة تجعل الغيستابو يتحرك بصورة حرة وبعيدًا عن المساءلة القانونية. وكما وصف قاضي [[ألمانيا|ألماني]] أفعال الغيستابو بالتالي "طالما تتحرك الغيستابو بمشيئة الحزب، فإن حركات الغيستابو وأفعاله قانونية". ونص القانون [[ألمانيا النازية|الألماني]] نصًا صريحًا بإعفاء الغيستابو من المثول أمام المحاكم [[ألمانيا النازية|الألمانية]] مما حال بين المواطنين المدنيين ووصول شكواهم إلى القضاء [[ألمانيا النازية|الألماني]].
 
ولعل من أهم صور تعسف الغيستابو يتمثل في سلطة الجهاز السري في احتجاز الأشخاص بدون دعوى قضائية. وكان الشخص المحجوز يقوم على التوقيع على ورقة تخوّل الغيستابو على احتجازه وينتزع هذا التخويل من الأشخاص عادة عن طريق التعذيب الجسدي. وفي عام [[1934]]، تعرّض [[هيرمان غورينغ|غورينغ]] لضغوط من قبل [[هينريك هيملر]] لضم الغيستابو تحت لواء الأخير مما قوّى من شوكة [[هينريك هيملر|هيملر]] لأبعد الحدود.
مستخدم مجهول