افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 1٬507 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
الرجوع عن تعديل معلق واحد من 46.32.213.62 إلى نسخة 30792843 من Jobas1.
}}
 
'''السكتة الدماغية''' أو '''السكتة''' أو '''الحادثة الدماغية الوعائية''' {{إنج|Cerebrovascular accident}} أو '''الجلطة الدماغية'''ير، هي عند نقص تدفّق [[دم|الدم]] وتغذيته إلى أحد أجزاء [[دماغ|الدماغ]] والذي يؤدي إلى موت [[خلية|الخلايا]]. هناك نوعان رئيسيان من السكتة الدماغية،: السكتة الدماغية الإقفارية، وهي بسبب نقص [[تدفق الدم]]، والسكتة الدماغية [[نزف|النزفية]]، وهي بسبب النزيف الدماغي.<ref name=HLB2014W>{{مرجع ويب|العنوان=What Is a Stroke?|المسار=http://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/stroke|الموقع=www.nhlbi.nih.gov/|تاريخ الوصول=26 February 2015|التاريخ=March 26, 2014}}</ref> يؤدي هذا إلى ألّا يعمل جزء من الدماغ بشكل سليم.<ref name=Donnan2008/><ref name=HLB2014S/> وقد تشمل علامات وأعراض السكتة الدماغية [[خزل شقي|عدم القدرة على تحريك]] أو الشعور بأحد أطراف الجسم، و<nowiki/>[[حبسة استقبالية|مشاكل الفهم]] أو الكلام، و<nowiki/>[[دوار (عرض)|الشعور بالدوران]]، وعدم القدرة على رؤية جانب واحد من المجال البصري. غالبًا ما تظهر الأعراض خلال وقت قصير من حدوث السكتة الدماغية. إذا استمرت الأعراض لأقل من ساعة أو ساعتين تُعرَّف الحالة [[نوبة نقص تروية عابرة|كنوبة نقص تروية عابرة]].<ref name=HLB2014S>{{مرجع ويب|العنوان=What Are the Signs and Symptoms of a Stroke?|المسار=http://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/stroke/signs|الموقع=http://www.nhlbi.nih.gov|تاريخ الوصول=27 February 2015|التاريخ=March 26, 2014}}</ref> قد يرافق السكتة الدماغية النزفية [[صداع]] شديد.<ref name=HLB2014S/> قد تكون أعراض السكتة الدماغية دائمة وقد تشمل المضاعفات طويلة الأمد [[ذات الرئة|الالتهاب الرئوي]] أو [[سلس البول|فقدان السيطرة على المثانة البولية]].<ref name=HLB2014S/>
 
 
 
[[عامل خطر|عامل الخطر]] الرئيسي للسكتة الدماغية هو [[فرط ضغط الدم]].<ref name=HLB2014C>{{مرجع ويب|العنوان=Who Is at Risk for a Stroke?|المسار=http://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/stroke/atrisk|الموقع=www.nhlbi.nih.gov|تاريخ الوصول=27 February 2015|التاريخ=March 26, 2014}}</ref> وتشمل عوامل الخطر الأخرى [[تدخين|التدخين]]، و<nowiki/>[[سمنة|السمنة]]، و<nowiki/>[[فرط كوليسترول الدم|ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم]]، داء [[السكري]]، نوبة نقص تروية عابرة سابقة، و<nowiki/>[[رجفان أذيني|الرجفان الأذيني]] وغيرها.<ref name=Donnan2008/><ref name=HLB2014C/> تنتج السكتة الدماغية الإقفارية من انسداد أحد الأوعية الدموية،أما السكتة الدماغية النزفية فتنتج من نزيف إما مباشرة للدماغ أو للفراغ المحيط بالدماغ.<ref name=HLB2014T>{{مرجع ويب|العنوان=Types of Stroke|المسار=http://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/stroke/types|الموقع=http://www.nhlbi.nih.gov|تاريخ الوصول=27 February 2015|التاريخ=March 26, 2014}}</ref><ref name=Feigin05>{{Cite journal|vauthors=Feigin VL, Rinkel GJ, Lawes CM, Algra A, Bennett DA, van Gijn J, Anderson CS | العنوان = Risk factors for subarachnoid hemorrhage: an updated systematic review of epidemiological studies | journal = Stroke | volume = 36 | issue = 12 | الصفحات = 2773–80 | السنة = 2005 | pmid = 16282541 | doi = 10.1161/01.STR.0000190838.02954.e8 | المسار = http://stroke.ahajournals.org/cgi/content/full/36/12/2773 }}</ref> قد يحدث النزيف نتيجة [[أم الدم|لأمهات الدم]] الدماغية.<ref name=HLB2014T/> عادة ما يتم التشخيص باستخدام [[تصوير طبي|التصوير الطبي]] مثل [[تصوير مقطعي محوسب|التصوير المقطعي المحوسب]] أو [[تصوير بالرنين المغناطيسي|التصوير بالرنين المغناطيسي]] بالإضافة [[فحص سريري|للفحص السريري]]. يتم القيام بفحوصات أخرى مثل [[تخطيط كهربية القلب]] وفحوصات الدم لتقدير عوامل الخطر واستبعاد أسباب محتملة أخرى. قد يؤدي [[نقص سكر الدم]] إلى أعراض مشابهة.<ref name=HLB2014D>{{مرجع ويب|العنوان=How Is a Stroke Diagnosed?|المسار=http://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/stroke/diagnosis|الموقع=http://www.nhlbi.nih.gov|تاريخ الوصول=27 February 2015|التاريخ=March 26, 2014}}</ref>
 
تشمل الوقاية تقليل عوامل الاختطار وكذلك ربما [[أسبرين|الأسبرين]]، [[ستاتين|الستاتينات]]، عملية جراحية لفتح الشرايين للدماغ في الذين يعانون من [[تضيق الشريان السباتي|مشكلة التضيّق]]،<ref name=Donnan2008/> و<nowiki/>[[وارفارين]] في الذين يعانون كذلك من [[رجفان أذيني|الرجفان الأذيني]] غالبّا ما تتطلب السكتة الدماغية الرعاية في العناية الطارئة.<ref name="HLB2014W"/> يمكن معالجة السكتة الدماغية الإقفارية بالأدوية التي تعمل على [[انحلال الخثرة]] في حال تم تشخيص السكتة خلال 3 حتى 4 ساعات ونصف. ينبغي استخدام الأسبرين. قد يستفيد بعض المصابون بالسكتة الدماغية النزفية من [[جراحة عصبية|العملية الجراحية]]. ويسمى العلاج لمحاولة استعادة وظائف فُقدت إعادة التأهيل بعد سكتة دماغية وبشكل مثالي يكون هذا العلاج في وحدة سكتة دماغية؛ ومع ذلك هذه الوحدات غير متوفرة في كثير من أنحاء العالم.<ref name=Donnan2008>{{مرجعCite ويبjournal|vauthors=Donnan GA, Fisher M, Macleod M, Davis SM | العنوان = Stroke | journal = Lancet | volume = 371 | issue = 9624 | الصفحات = 1612–23 | التاريخ = May 2008 | pmid = 18468545 | doi = 10.1016/S0140-6736(08)60694-7 }}</ref>
| المسار = http://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/stroke
| العنوان = What Is a Stroke?
| التاريخ = March 26, 2014
| الموقع = www.nhlbi.nih.gov/
| تاريخ الوصول = 26 February 2015
}}</ref> يمكن معالجة السكتة الدماغية الإقفارية بالأدوية التي تعمل على [[انحلال الخثرة]] في حال تم تشخيص السكتة خلال 3 حتى 4 ساعات ونصف. ينبغي استخدام الأسبرين. قد يستفيد بعض المصابون بالسكتة الدماغية النزفية من [[جراحة عصبية|العملية الجراحية]]. ويسمى العلاج لمحاولة استعادة وظائف فُقدت إعادة التأهيل بعد سكتة دماغية وبشكل مثالي يكون هذا العلاج في وحدة سكتة دماغية؛ ومع ذلك هذه الوحدات غير متوفرة في كثير من أنحاء العالم.<ref name=Donnan2008>{{Cite journal|vauthors=Donnan GA, Fisher M, Macleod M, Davis SM | العنوان = Stroke | journal = Lancet | volume = 371 | issue = 9624 | الصفحات = 1612–23 | التاريخ = May 2008 | pmid = 18468545 | doi = 10.1016/S0140-6736(08)60694-7 }}</ref>
 
في عام 2013 كان ما يقرب من 6.9 مليون شخص مصاب بالسكتة الدماغية، وكان 3.4 مليون شخص مصاب بالسكتة الدماغية النزفية.<ref>{{cite journal|الأخير1=Global Burden of Disease Study 2013|الأول1=Collaborators|العنوان=Global, regional, and national incidence, prevalence, and years lived with disability for 301 acute and chronic diseases and injuries in 188 countries, 1990-2013: a systematic analysis for the Global Burden of Disease Study 2013.|journal=Lancet (London, England)|التاريخ=22 August 2015|volume=386|issue=9995|الصفحات=743–800|pmid=26063472}}</ref> وفي عام 2010 كان هناك حوالي 33 مليون شخص الذين قد سبق لهم الاصابة بسكتة دماغية وكانت لا تزال على قيد الحياة. بين عامي 1990 و 2010 عدد السكتات الدماغية التي وقعت انخفض كل عام ما يقرب من 10٪ في الدول المتقدمة وزيادة بنسبة 10٪ في العالم النامي.<ref name=Fei2013/> في عام 2013، كانت السكتة الدماغية السبب الثاني الأكثر شيوعا للوفاة بعد أمراض الشريان التاجي ، وهو ما يمثل 6.4 مليون حالة وفاة (12٪ من المجموع). ما يقرب من نصف الناس الذين لديهم سكتة دماغية تبقى على قيد الحياة لمدة أقل من سنة واحدة .<ref name=Donnan2008/> وبشكل عام، حدثت ثلثي السكتات الدماغية في من هم فوق 65 سنة من العمر ..<ref name=Fei2013>{{Cite journal|vauthors=Feigin VL, Forouzanfar MH, Krishnamurthi R, Mensah GA, Connor M, Bennett DA, Moran AE, Sacco RL, Anderson L, Truelsen T, O'Donnell M, Venketasubramanian N, Barker-Collo S, Lawes CM, Wang W, Shinohara Y, Witt E, Ezzati M, Naghavi M, Murray C | العنوان = Global and regional burden of stroke during 1990-2010: findings from the Global Burden of Disease Study 2010 | journal = Lancet | volume = 383 | issue = 9913 | الصفحات = 245–54 | السنة = 2014 | pmid = 24449944 | doi = 10.1016/S0140-6736(13)61953-4 }}</ref>
 
==== ضغط الدم ====
يمثّل [[فرط ضغط الدم]] (ارتفاع ضغط الدم) 35% من خطر حدوث السكتة الدماغية.<ref name="pmid8614485">{{Cite journal| المؤلف = Whisnant JP | العنوان = Effectiveness versus efficacy of treatment of hypertension for stroke prevention | journal = Neurology | volume = 46 | issue = 2 | الصفحات = 301–7 | السنة = 1996 | pmid = 8614485 | doi = 10.1212/WNL.46.2.301 }}</ref> تخفيض ضغط الدم الانقباضي بـ 10 مم زئبق والانبساطي بـ 5 مم زئبق يقلل من خطر السكتة الدماغية بحوالي 40%.<ref>{{Cite journal| المؤلف = Law MR, Morris JK, Wald NJ | العنوان = Use of blood pressure lowering drugs in the prevention of cardiovascular disease: meta-analysis of 147 randomised trials in the context of expectations from prospective epidemiological studies | journal = BMJ (Clinical research ed.) | volume = 338 | الصفحات = b1665 | التاريخ = May 19, 2009 | pmid = 19454737 | pmc = 2684577 | doi = 10.1136/bmj.b1665 }}</ref> وقد تبيّن بشكل قاطع أن خفض ضغط الدم يساهم في منع كل من السكتات الدماغية الإقفارية والنزفية.<ref name="Psaty2003">{{Cite journal| المؤلف = Psaty BM, Lumley T, Furberg CD, Schellenbaum G, Pahor M, Alderman MH, Weiss NS | العنوان = Health outcomes associated with various antihypertensive therapies used as first-line agents: a network meta-analysis | journal = JAMA | volume = 289 | issue = 19 | الصفحات = 2534–44 | السنة = 2003 | pmid = 12759325 | doi = 10.1001/jama.289.19.2534 }}</ref><ref name="pmid8551820">{{Cite journal| العنوان = Cholesterol, diastolic blood pressure, and stroke: 13,000 strokes in 450,000 people in 45 prospective cohorts. Prospective studies collaboration | journal = Lancet | volume = 346 | issue = 8991–8992 | الصفحات = 1647–53 | السنة = 1995 | pmid = 8551820 | doi = 10.1016/S0140-6736(95)92836-7 }}</ref> وهو مهم كذلك في الوقاية الثانوية.<ref name="pmid9412649">{{Cite journal| المؤلف = Gueyffier F, Boissel JP, Boutitie F, Pocock S, Coope J, Cutler J, Ekbom T, Fagard R, Friedman L, Kerlikowske K, Perry M, Prineas R, Schron E | العنوان = Effect of antihypertensive treatment in patients having already suffered from stroke. Gathering the evidence. The INDANA (INdividual Data ANalysis of Antihypertensive intervention trials) Project Collaborators | journal = Stroke | volume = 28 | issue = 12 | الصفحات = 2557–62 | السنة = 1997 | pmid = 9412649 | doi = 10.1161/01.STR.28.12.2557 }}</ref> ويستفيد حتى المرضى البالغون أكثر من 80 عامًا واللذين بعانون من [[فرط ضغط الدم الانقباضي]] المنعزل من العلاج [[خافضات ضغط الدم|بخافضات ضغط الدم]].<ref name="INDANAsub">{{Cite journal| المؤلف = Gueyffier F, Bulpitt C, Boissel JP, Schron E, Ekbom T, Fagard R, Casiglia E, Kerlikowske K, Coope J | العنوان = Antihypertensive drugs in very old people: a subgroup meta-analysis of randomised controlled trials. INDANA Group | journal = Lancet | volume = 353 | issue = 9155 | الصفحات = 793–6 | السنة = 1999 | pmid = 10459960 | doi = 10.1016/S0140-6736(98)08127-6 }}</ref><ref name="Staessen2000">{{Cite journal| المؤلف = Staessen JA, Gasowski J, Wang JG, Thijs L, Den Hond E, Boissel JP, Coope J, Ekbom T, Gueyffier F, Liu L, Kerlikowske K, Pocock S, Fagard RH | العنوان = Risks of untreated and treated isolated systolic hypertension in the elderly: meta-analysis of outcome trials | journal = Lancet | volume = 355 | issue = 9207 | الصفحات = 865–72 | السنة = 2000 | pmid = 10752701 | doi = 10.1016/S0140-6736(99)07330-4 }}</ref><ref name="HYVET-NEJM2008">{{Cite journal| المؤلف = Beckett NS, Peters R, Fletcher AE, Staessen JA, Liu L, Dumitrascu D, Stoyanovsky V, Antikainen RL, Nikitin Y, Anderson C, Belhani A, Forette F, Rajkumar C, Thijs L, Banya W, Bulpitt CJ | العنوان = Treatment of Hypertension in Patients 80 Years of Age or Older | journal = N. Engl. J. Med. | volume = 358 | issue = 18 | الصفحات = 1887–98 | السنة = 2008 | pmid = 18378519 | doi = 10.1056/NEJMoa0801369 }}</ref> لا تظهر الأدلة المتوفرة اختلافات كبيرة في الوقاية من السكتات الدماغية بين خافضات ضغط الدم المختلفة - من هنا، ينبغي النظر في عوامل أخرى كالحماية من أشكال أخرى من الأمراض القلبية الوعائية والتكلفة المادية.<ref name="BPLT">{{Cite journal| المؤلف = Neal B, MacMahon S, Chapman N | العنوان = Effects of ACE inhibitors, calcium antagonists, and other blood-pressure-lowering drugs: results of prospectively designed overviews of randomised trials. Blood Pressure Lowering Treatment Trialists' Collaboration | journal = Lancet | volume = 356 | issue = 9246 | الصفحات = 1955–64 | السنة = 2000 | pmid = 11130523 | doi = 10.1016/S0140-6736(00)03307-9 }}</ref><ref name="pmid12479763">{{Cite journal| المؤلف = The Allhat Officers And Coordinators For The Allhat Collaborative Research Group, | العنوان = Major outcomes in high-risk hypertensive patients randomized to angiotensin-converting enzyme inhibitor or calcium channel blocker vs diuretic: The Antihypertensive and Lipid-Lowering Treatment to Prevent Heart Attack Trial (ALLHAT) | journal = JAMA | volume = 288 | issue = 23 | الصفحات = 2981–97 | السنة = 2002 | pmid = 12479763 | doi = 10.1001/jama.288.23.2981 }}</ref> لم يظهر الاستخدام الروتيني [[حاصرات بيتا|لحاصرات البيتا]] بعد السكتة الدماغية أو بعد نوبة نقص تروية عابرة أي منفعة.<ref>{{cite journal|الأخير1=De Lima|الأول1=LG|الأخير2=Saconato|الأول2=H|الأخير3=Atallah|الأول3=AN|الأخير4=da Silva|الأول4=EM|العنوان=Beta-blockers for preventing stroke recurrence.|journal=The Cochrane database of systematic reviews|التاريخ=Oct 15, 2014|volume=10|الصفحات=CD007890|pmid=25317988|doi=10.1002/14651858.CD007890.pub3}}</ref>
 
==== دهنيات الدم ====
ترتبط مستويات الكولستيرول المرتفعة مع الإصابة بالسكتة الدماغية الإفقارية.<ref name="pmid8551820"/><ref name="NEJM1989">{{Cite journal| المؤلف = Iso H, Jacobs DR, Wentworth D, Neaton JD, Cohen JD | العنوان = Serum cholesterol levels and six-year mortality from stroke in 350,977 men screened for the multiple risk factor intervention trial | journal = N. Engl. J. Med. | volume = 320 | issue = 14 | الصفحات = 904–10 | السنة = 1989 | pmid = 2619783 | doi = 10.1056/NEJM198904063201405 }}</ref> وقد أبثث الدراسات أن [[ستاتين|الستاتينات]] يقلل من احتمال الإصابة بالسكتة الدماغية بحوالي 15%.<ref name="Statins2008">{{Cite journal| المؤلف = O'Regan C, Wu P, Arora P, Perri D, Mills EJ | العنوان = Statin therapy in stroke prevention: a meta-analysis involving 121,000 patients | journal = Am. J. Med. | volume = 121 | issue = 1 | الصفحات = 24–33 | السنة = 2008 | pmid = 18187070 | doi = 10.1016/j.amjmed.2007.06.033 }}</ref> ولأن تحليلات تلوية سابقة قد أظهرت أن تناول [[أدوية تخفيض شحميات الدم|أدوية تخفيض شحميات دم]] أخرى لم تخفض احتمال الإصابة بالسكتة،<ref name="pmid7802520">{{Cite journal| المؤلف = Hebert PR, Gaziano JM, Hennekens CH | العنوان = An overview of trials of cholesterol lowering and risk of stroke | journal = Arch. Intern. Med. | volume = 155 | issue = 1 | الصفحات = 50–5 | السنة = 1995 | pmid = 7802520 | doi = 10.1001/archinte.155.1.50 }}</ref> فقد تفعل الستاتينات ذلك عن طريق آليات أخرى غير خفض دهنيات الالدم.<ref name="Statins2008"/>
 
==== السكري ====