افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 3 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
تعديل
 
=== خروج الخوارج من الكوفة ===
لما أراد [[علي بن أبي طالب]] إرسال [[أبي موسى الأشعري]] حكمًا أتاه رجلان من الخوارج هما زرعة بن البرج و[[حرقوص بن زهير السعدي|حرقوص بن زهير]] -الشهير وهو ذوبذي الخويصرة التميمي -]] فقالا له: "'''لا حكم إلا لله'''"، فقال علي: "'''لا حكم إلا لله'''"، وتناظر الرجلان من الخوارج مع [[علي بن أبي طالب|علي]]، ثم خرجا من عنده يألبان الخوارج عليه وخطب [[علي بن أبي طالب|علي]] يومًا بالمسجد فقام عدد من الخوارج يصيحون في جنباته: "'''لا حكم إلا لله'''"، فقال [[علي بن أبي طالب]]: "'''الله أكبر كلمة حقٍ أريد بها باطل أما إن لكم عندنا ثلاثًا ما صحبتمونا لا نمنعكم مساجد الله أن تذكروا فيها اسمه ولا نمنعكم الفيء ما دامت أيديكم مع أيدينا ولا نقاتلكم حتى تبدأونا وإنما فيكم أمر الله'''".
 
فحينها خرجت الخوارج من المسجد واجتمعت بدار [[عبد الله بن وهب الراسبي]] واتفقوا على الخروج من [[الكوفة]] إلى بلدة يجتمعون فيها لإنفاذ حكم الله بزعمهم فأشار بعضهم [[المدائن|بالمدائن]] ولكن الباقي رفض لحصانتها وقوة حمايتها وأخيرًا اتفقوا على جسر النهروان (غربي [[دجلة]] بين [[بغداد]] و[[حلوان]]) قريبًا من [[الكوفة]] وتكالب خوارج [[الكوفة]] مع خوارج [[البصرة]] على الخروج في وقت واحد إلى [[النهروان]].