نقاش:أهل السنة والجماعة: الفرق بين النسختين

تم إضافة 5٬119 بايت ، ‏ قبل سنتين
←‏استكمال نقاش لغة المقالة: يجب تحديد موضع النقاش وإفراده بقسم مستقل
(←‏استكمال نقاش لغة المقالة: يجب تحديد موضع النقاش وإفراده بقسم مستقل)
 
* بدلا من التطويل هل تريد أن تقول أن قسم التاريخ في المقالة الإنجليزية يؤدي الغرض؟.--{{مستخدم:منصورالواقدي/توقيعي}} 20:49، 8 أكتوبر 2018 (ت ع م)
 
::::::::حول التعليق السابق
لا يعد هذا التعليق ردا على التعليق السابق وإنما هو من أجل بعض الإيضاحات وتعيين موضع النقاش.
 
مرحبا {{ر|Uwe a}} قبل أن أرد على تعليقك هذا كان لدي بعض الملاحظات والاستفسارات والتوضيحات، أرجو أن تتقبل ذلك بصدر رحب فكما أنك تعترض أو تنتقد فمن حق غيرك أن يقدم ما لديه، كما أن من حقي أن أفهم قصدك، مرة أخرى أرجو ألا تنزعج مما سأقوله.
 
* كلمة: (الإسلام السني) عبارة مستحدثة لمعنى غير صحيح، فليس هناك إسلام سني وغير سني فالإسلام لا يتجزأ ولا يصح نسبته إلى جماعة دينية، كما أنه لا يصح أن يكون هناك إسلام صحيح وإسلام غير صحيح.
 
* عبارة: (يمثلون أصل الإسلام) أو ما شابه، وهذا غير صحيح أيضا لأن هذا القول يقتضي تكفير المخالفين لهم، فالأمر بالعكس فالخوارج اعتقدوا أنهم وحدهم أهل الإسلام ووصفوا المخالفين لهم بالكفر فلما نعكس القضية؟.
 
* قلت في تعليقك: (لا أن نخوض في الأدلة السنية على خروج اولئك عن الإسلام.)، هذه العبارة غير موفقه لأن مسألة الخروج عن الإسلام خط أحمر عند أهل السنة والجماعة، ومذكور في المقالة أنهم لا يكفرون أحدا من أهل القبلة، بل بالعكس فإن الخوارج هم الذين قالوا بتكفير الصحابة ووو.. الخ أي أن الخوارج هم الذين استخدموا التكفير ضد مخالفيهم، جاء عن الإمام علي بن أبي طالب لما سئل عن أهل النهروان أكفار هم؟ قال: فروا من الكفر إلى الإسلام..الخ ما جاء في [https://ar.wikipedia.org/wiki/معركة_النهروان#معاملة_علي_بن_أبي_طالب_للخوارج معاملته للخوارج] انظر أيضا قول [http://library.islamweb.net/NewLibrary/display_book.php?bk_no=305&ID=3934&idfrom=10805&idto=10835&bookid=305&startno=14 ابن الملقن] وغيره، وكلامه هذا هو عين اعتقاد أهل السنة والجماعة.
 
* جاء في كلامك أيضا: وصف أهل السنة بأنهم يستسهلون وصم كل مخالفيهم بالكفر فأين يوجد هذا في المقالة، لا يحسن بنا مثل هذا، لسنا هنا لتقديم الاتهامات والنقد الحاد المتشدد وكأننا في ساحة حرب معلنة.
 
* وجاء في تعليقك أيضا قولك: (لم يوضح المقال بعد متى أصبحت هويتهم التي يحملونها اليوم ناضجة وذات حدود واضحة، وصمهم بالخوارج، ثم وصم كل خلاف أنه بدعة (وذلك بالضرورة من وجهة نظر أهل السنة، ووجب توضيح من بدّع من، فليس وظيفة الموسوعة تحديد ما البدعة وما الضلالة، إلا بتوضيح السياق).
هذا كلام غريب وكأنك لم تقرأ المقالة جيدا، إذا كنت تريد حمل هذه الصفات على أهل السنة بأنهم يكفرون مخالفيهم وو..الخ فأنت لم تقرأ المقالة يقينا لا شك فيه، ربما التبس عليك بعض الأمور، فأنت تقول: "أهل السنة" ثم تصف هويتهم التي يحملونها اليوم غير ناضجة (حسب وصفك)، ما هذا؟ إذا كنت تريد الحديث عن هذه التسمية المستعملة في الوقت المعاصر فهذا شيء يمكن إفراده في قسم مستقل.
 
* التمطيط في الأخذ والرد لا يجدي نفعا، وإذا أردنا الرجوع للنقاش فلا يصلح مثل هذا التوصيف والتعميم في النقد، بل حدد النقاط ومواضعها حتى يمكن التجاوب معها، فإذا كان قسم التاريخ هو الهدف فليكن في قسم بهذا العنوان حتى نكون في وضوح أكثر، وكل ما جاء حول هذا في تعليقك يجب أن يفرد في قسم خاص حول موضوع محدد، الدخول في صلب الموضوع مباشرة هو المطلوب ولا داعي لكل هذا التقديم.
 
خلاصة القول: إذا كان قسم التاريخ هو موضع النقاش فقد اتفقنا فليفرد بقسم في صفحة النقاش، وسأقوم إن شاء الله بالعمل على ذلك وسأدلي بما عندي بحول الله وقوته فلا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.--{{مستخدم:منصورالواقدي/توقيعي}} 22:12، 9 أكتوبر 2018 (ت ع م)