افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 423 بايت ، ‏ قبل 11 شهرًا
اضفت حكمة ونشرت صورة كتاب العبودية
# '''العبودية''' أو '''الرق''' '''<big>هي: امتلاك الإنسان للإنسان، وكون الرقيق مملوكا لسيده. وكانوايستطيع يباعونبيعه في أسواق النخاسة أو يشترون في [[تجارة الرقيق]] بعد اختطافهم من مواطنهم أو يهدي بهم مالكوهم. وممارسة العبودية ترجع لأزمان ما قبل التاريخ في مصر {{بحاجة لمصدر|تاريخ=سبتمبر 2016}} عندما تطورت [[زراعة|الزراعة]] بشكل متنامٍ في مصر، فكانت الحاجة ماسة للأيدي العاملة. فلجأت المجتمعات البدائية للعبيد لتأدية أعمال تخصصية بها.</big>'''
{{عبودية}}
# '''<big>وكان العبيد يؤسرون من خلال الإغارات على مواطنهم أو تسديداً لدين. وكانت العبودية متفشية في الحضارات القديمة لدواعٍ اقتصادية واجتماعية. لهذا كانت حضارات [[صين|الصين]] و[[بلاد الرافدين]] و[[هند|الهند]] تستعمل العبيد في الخدمة المنزلية أو العسكرية والإنشائية والبنائية الشاقة. وكان [[قدماء المصريين]] يستعملون العبيد في تشييد القصور الملكية والصروح الكبرى وكان الفراعنة يصدرون بني إسرائيل رقيقاً للعرب والروم والفرس {{بحاجة لمصدر|تاريخ=سبتمبر 2016}}. وكانت حضارات [[مايا|المايا]] و[[إنكا|الإنكا]] و[[أزتك|الأزتك]] تستخدم العبيد على نطاق واسع في الأعمال الشاقة [[حرب|والحروب]]. وفي بلاد [[إغريق|الإغريق]] كان الرق ممارسا على نطاق واسع لدرجة أن مدينة [[أثينا]] رغم [[ديمقراطية|ديمقراطيتها]] كان معظم سكانها من العبيد وهذا يتضح من كتابات [[هوميروس]] لل[[إلياذةستيل كامينغز|هوميروس]] و</big>'''[[أوديساملف:كتاب العبودية.jpg|الأوديسابديل=روح التوحيد|تصغير|327.961x327.961بك|'''روح كتاب العبودية''']].
'''العبودية''' أو '''الرق''' هي: امتلاك الإنسان للإنسان، وكون الرقيق مملوكا لسيده. وكانوا يباعون في أسواق النخاسة أو يشترون في [[تجارة الرقيق]] بعد اختطافهم من مواطنهم أو يهدي بهم مالكوهم. وممارسة العبودية ترجع لأزمان ما قبل التاريخ في مصر {{بحاجة لمصدر|تاريخ=سبتمبر 2016}} عندما تطورت [[زراعة|الزراعة]] بشكل متنامٍ في مصر، فكانت الحاجة ماسة للأيدي العاملة. فلجأت المجتمعات البدائية للعبيد لتأدية أعمال تخصصية بها.
 
== <code>'''حكمة'''</code>:ليس العجب من مملوك يتذلل له ولايمل خدمته مع حاجته و فقره فذلك هو الاصل انما العجب من مالك يتحبب الى مملوكه بصنوف انعامه و يتودد اليه بانواع احسانه مع غناه فيه. ==
وكان العبيد يؤسرون من خلال الإغارات على مواطنهم أو تسديداً لدين. وكانت العبودية متفشية في الحضارات القديمة لدواعٍ اقتصادية واجتماعية. لهذا كانت حضارات [[صين|الصين]] و[[بلاد الرافدين]] و[[هند|الهند]] تستعمل العبيد في الخدمة المنزلية أو العسكرية والإنشائية والبنائية الشاقة. وكان [[قدماء المصريين]] يستعملون العبيد في تشييد القصور الملكية والصروح الكبرى وكان الفراعنة يصدرون بني إسرائيل رقيقاً للعرب والروم والفرس {{بحاجة لمصدر|تاريخ=سبتمبر 2016}}. وكانت حضارات [[مايا|المايا]] و[[إنكا|الإنكا]] و[[أزتك|الأزتك]] تستخدم العبيد على نطاق واسع في الأعمال الشاقة [[حرب|والحروب]]. وفي بلاد [[إغريق|الإغريق]] كان الرق ممارسا على نطاق واسع لدرجة أن مدينة [[أثينا]] رغم [[ديمقراطية|ديمقراطيتها]] كان معظم سكانها من العبيد وهذا يتضح من كتابات [[هوميروس]] لل[[إلياذة]] و[[أوديسا|الأوديسا]].
 
== تاريخ العبودية ==
{{مفصلة|تاريخ العبودية}}
العبودية كانت سائدة في [[روما]] أيام [[الإمبراطورية الرومانية]]. فقد قامت على أكتاف العبيد أوابد وبنايات الحضارات الكبرى بالعالم القديم. فالعبودية كانت متأصلة في الشعوب القديمة.
 
=== الرق في أوروبا ===
[[ملف:The going into slavery at Algiers (C18).jpg|تصغير|رسم أوروبي للاستعباد في [[مدينة الجزائر]]]][[ملف:Persian slave.jpg|تصغير|عبد فارسي في القرن التاسع عشر الميلادي، في [[خانات خوارزم]] (خيوة).]]
[[ملف:Persian slave.jpg|تصغير|عبد فارسي في القرن التاسع عشر الميلادي، في [[خانات خوارزم]] (خيوة).]]
أشهر ثورة للعبيد في التاريخ الإسلامي كانت [[ثورة الزنج]] في العصر العباسي في (ال[[قرن 9]]).
وفي ال[[قرن 15]] مارس الأوربيون تجارة العبيد الأفارقة وكانوا يرسلونهم قسرا للعالم الجديد ليفلحوا الضياع الأمريكية. وفي عام [[1444]]م كان [[برتغال|البرتغاليون]] يمارسون النخاسة ويرسلون للبرتغال سنويا ما بين 700 – 800 عبد من مراكز تجميع العبيد على الساحل الغربي [[أفريقيا|لأفريقيا]] وكانوا يخطفون من بين ذويهم في أواسط أفريقيا.
مستخدم مجهول