ربة منزل: الفرق بين النسختين

تم إزالة 9 بايت ، ‏ قبل سنتين
و في الصين الحديثة لم تعد ربات المنازل كما هو متعارف علية من قبل خصوصاً في المدن الكبيرة و المناطق الحضارية الأخرى. العديد من النساء المتحضرات دخلن مجال العمل وذلك فقط لأن دخل الشخص الواحد غير كافي لدعم الأسرة ويؤخذ ذلك القرار بسهولة نظراً بأنه أصبح من المتعارف عليه في الصين أن الأجداد يهتمون برعاية أحفادهم حتى يبلغوا عمر الدخول للمدرسة. ومع ذلك فإن أعداد ربات المنازل يرتفع بانتظام في السنوات الأخيرة مع توسع اقتصاد الصين.
 
=='''في== [[الهند]]''': ====
في العائلة [[الهندوسية]] التقليدية ربُ الأسرة يسمى غريها سوامي (أي سيد المنزل ) و زوجته تسمى غريها سواميني (سيدة المنزل).ربما الكلمات السنكريستية غريهاست و غريهاستا هي الأقرب في وصف كامل لسلسلة النشاطات والأدوار التي تقوم بها ربة المنزل,غريه هي الجذر السنكاريستي للمنزل؛ وغريهاستا و غريهاست مشتقتان من هذا الجذر و كذلك غريهاستيا. يعيش الزوجان في منظمة تسمى غريهاستاشرام أو نظام الأسرة و معاً هما يقومان برعاية العائلة و مساعدة أفرادها (صغيراً و كبيراً) خلال مصاعب الحياة. المرأه التي تُعيل شجرة العائلة (تَنجب الأطفال) و تحمي الأطفال تسمى غريهالاكشمي (ثروة المنزل) و غريهاشوبا (مَجد المنزل). يسمى كبار السن في المنزل بـ غريهشريشتا.
قد ينخرط الزوج أو الزوجة في نشاطات أخرى لا حصر لها كـالنشاطات الاجتماعية أو النشاطات الدينية أو النشاطات السياسية أو النشاطات الاقتصادية وذلك بسبب طبيعة حال الرعاية الاجتماعية المطلقة للعائلة والمجتمع. تساعد طبيعة عمل المرأة كربة منزل في انخراط الأسرة مع المجتمع وتعطي معناً لنشاطاتهم الاجتماعية والدينية والسياسية وكذلك إطار العمل الاقتصادي في عالمهم. وبالرغم من ذلك فمع التطور المعماري للهند اتجهت العديد من النساء للحصول على الوظائف خصوصاً في المدن الكبيرة كـ مومباي و دلهي و كولكاتا و تشيناي و حيدر أباد و بانغولر التي أصبحت توجههم . يعتبر دور الرجل كرب للمنزل غير تقليدي في الهند ولكنة متقبل اجتماعياً في المدن الحضارية.
وفقاً لدراسة أحد علماء النفس في عام 2006, فإن 12% من الرجال الغير متزوجين يعتبرون رباً للمنزل وذلك نسبةً إلى دراسة إحصائية أجرتها صحيفة بزنس توداي. سمى سوشما تولزابوركار العالم النفسي هذا بأنه نقلة في المجتمع الهندي وذلك بقوله أنه منذ عقودٍ مضت "لم يكن هذا المفهوم موجود ولا داعي للذكر أنه غير متقبل اجتماعيا للرجل بأن يترك وظيفته ويجلس في البيت." ومع ذلك فإنه 22.7% من النساء الهنديات فقط يعدون جزء من القوة العاملة مقارنةً بـ51% من الرجال؛ وبالتالي فإن النساء أكثر عرضه ليصبحوا مقدمين للرعاية وذلك لأنهن لا يعملن خارج المنزل.
 
=='''في [[كوريا]]''':==
== [[كوريا الشمالية]]: ==