ربة منزل: الفرق بين النسختين

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل سنة واحدة
== علم [[الاجتماع]] و[[الاقتصاد]]: ==
يعتقد بعض الاقتصاديين المناصرين للمرأة و المعارضين كذلك (خصوصاً أنصار المادية التاريخية) أن قيمة عمل ربات البيوت في وضع معايير الانتاج الاقتصادي يعتبر مهملا ك[[الناتج المحلي الإجمالي]] و الأرقام الوظيفية. تعمل ربات البيوت العديد من الساعات الغير مدفوعة الأجر حيث تعتمدن على دخل أزواجهم أو والديهم كدعم مالي .
== المجتمعات التقليدية: ==
 
في مجتمعات الصيادين و جامعي الثمار كالمجتمع التقليدي للسكان الأصليين في [[أستراليا]]، فالرجل يذهب لصيد الحيوانات والمرأة تذهب لجمع الأطعمة كالحبوب والفواكة و الخضروات. يكمن السبب خلف هذا التقسيم للعمل بأنه من السهل العناية بالطفل أثناء تجميع الثمار مقارنتاً بإصطياد حيوان سريع الحركة. بالرغم من أن البيوت في ذلك الوقت كانت بسيطة وكان هنالك القليل من الممتلكات داخلها مازال هنالك اختلاف في مهام الرجل و المرأة.
• حصد المحاصيل.
في الدراسات الريفية كلمة ربة المنزل عادتاً تطلق على المرأة التي تقوم بمعظم أعمال المنزل بالإضافة إلى المزرعة بدلاً من العمل في الحقل و تربية المواشي.
 
== المجتمع الحديث: ==
بخصوص العمل, أن تكون المرأة ربة منزل ينظر إليه كالنقيض لأن تكون امرأة عاملة. وعلى أية حال فإن كون المرأة عاملة قد يتعارض مع التزامها بالأمومة أو مشاركتها أبوية الزواج.