افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 2٬355 بايت، ‏ قبل 9 أشهر
|2016 - حاليًا
|}
 
=== الواجبات والأنشطة ===
وفقا ل[[إذاعة أوروبا الحرة]] فإنّ مُعظمَ المتطوعين في صفوق الباسيج قد تركوا الخِدمة قبل نهاية الحرب ثم سرعان ما أعيدوا مرة أخرى. بحلول عام 1988؛ انخفضَ عدد نقاط تفتيش الباسيج ولكنّهُ لا يزال يفرضُ [[حجاب (إسلام)|الحجاب الإلزامي]] كما لا تزال هذه القوة تعتقلُ النساء التي تُخالف تعاليم الشريعة الإسلامية هذا فضلًا اعتقال الشباب الذين [[فصل جنسي في إيران|يختلطونَ في الأماكن العامة مع أفراد الجنس الآخر]].<ref name="Molavi, 2005 p.89">Molavi, ''The Soul of Iran'' (2005), p. 89</ref>
 
تختلفُ سياسات الباسيج من محافظة إلى أخرى لكن وبشكل عام فالباسيج ضدّ تجارة المخدرات في المنطقة الشرقية وكذا في مناطق الحدودن معَ العراق.<ref name="RFERL">[http://www.rferl.org/content/Irans_Basij_Force_Mainstay_Of_Domestic_Security/1357081.html Iran's Basij Force – The Mainstay Of Domestic Security], By Hossein Aryan, RFERL, December 07, 2008</ref> بحلول عام 1988 أنشئ الباسيج عدّة تشكيتلات ومنظمات في الجامعات لمحاربة {{تنصيص|[[غرب زدكي|الغرب الزدكي]]}}. وفقًا للمحلّل جولكار فإنّ الباسيج تُستخدم لنشر أيديولوجية الدولة لذلك فهذه القوة هي بمثابة آلة دعاية في الحملات السياسية تعمل على إبرازِ حكم رجال الدين وحماية السياسيين وإنفاذ الأخلاق الإسلامية والقواعد. الباسيج –حسبَ جولكار– هوَ جزء من الجمهورية الإسلامية خاصّة أنه يُقوضُ عملَ المعارضة من خلال قمع الانتفاضات والمظاهرات حتّى السلمية منها كما يُحاول تهيئة الشعب للحروب من خلال تدريبهم وتلقينهم فوائد الشهادة لذلك فكثير منهم على استعداد للتضحية بأنفسهم من أجل النظام.
 
== رأي المسؤولين الأيرانيين حوله ==