أهل السنة والجماعة: الفرق بين النسختين

تم إزالة 121 بايت ، ‏ قبل سنتين
معالجة نص في المقدمة
(معالجة نص في المقدمة)
(معالجة نص في المقدمة)
'''أهل السُّنَّة والجماعة''' هم أكبر مجموعة دينية من [[الإسلام|المسلمين]] في معظم الفترات من تاريخ الإسلام، وينتسب إليهم غالبية المسلمين،<ref name="PEW2009"/> ويُعرِّف بهم علماؤهم أنهم هم المجتمعون على اتباع منهج السنة النبوية وسنة الخلفاء الراشدين وأئمة الدين من الصحابة والتابعين وأصحاب المذاهب الفقهية المعتبرة من فقهاء أهل الرأي وأهل الحديث، ومن سار على نهجهم واقتفى أثرهم وأخذ عنهم طريقتهم بالنقل والإسناد المتصل. ولم تكن هذه التسمية مصطلحا متعارفا عليه في بداية [[التاريخ الإسلامي]] حيث لم يكن هناك انقسام ولا تفرق، وإنما ظهرت هذه التسمية تدريجياً بسبب ظهور الفرق المنشقة عن جماعة المسلمين تحت مسميات مختلفة، وكان لقب أهل السنة يطلق على أهل العلم من أئمة [[الصحابة]] ومن تبع طريقتهم المسلوكة في الدين، حيث ورد في مقدمة [[صحيح مسلم]] عن [[ابن سيرين]] أنه لما وقعت [[فتنة مقتل عثمان|أحداث مقتل الخليفة عثمان بن عفان]]، والتي يشير إليها باسم "الفتنة" أنه قال: {{اقتباس مضمن|لم يكونوا يسألون عن الإسناد فلما وقعت الفتنة قالوا سموا لنا رجالكم فينظر إلى أهل السنة فيؤخذ حديثهم وينظر إلى أهل البدع فلا يؤخذ حديثهم}}،<ref name="صحيح مسلم">{{مرجع ويب
| المسار = https://ar.wikisource.org/wiki/%D8%B5%D8%AD%D9%8A%D8%AD_%D9%85%D8%B3%D9%84%D9%85/%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%82%D8%AF%D9%85%D8%A9#%D8%A8%D8%A7%D8%A8%20%D8%A8%D9%8A%D8%A7%D9%86%20%D8%A3%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D9%86%D8%A7%D8%AF%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A%D9%86%20%D9%88%D8%A3%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%88%D8%A7%D9%8A%D8%A9%20%D9%84%D8%A7%20%D8%AA%D9%83%D9%88%D9%86%20%D8%A5%D9%84%D8%A7%20%D8%B9%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%AB%D9%82%D8%A7%D8%AA| العنوان= صحيح مسلم/المقدمة - ويكي مصدر|الموقع= ar.wikisource.org|اللغة= ar|تاريخ الوصول= 2018-05-27}}</ref>
وهوفالأئمة تحديدفي أهلالدين الاتباعمن بحسبالصحابة تفسيرومن أئمتهمتبعهم فيبإحسان تلك الحقبة بأنهمهم أهل السنة أي: أصحاب الطريقة المتبعة في الدين علماء الشريعة الأئمة من الصحابة ومن تبعهم بإحسان باعتبار أن طريقتهم التي كانوا عليها قائمة على اتباع منهاج الهدي النبوي الذيحيث نقلوا منه علم الدين بعمومه، واستند عليه علمهم فيما بينوه وفيما استنبطوه وفق أصول الشريعة.
 
كان أخذ علم الدين مختصا بالحاملين له من الصحابة وكانوا في صدر الإسلام يسمونهم القراء لقراءتهم القرآن وعلمهم في الدين، وبحسب ما ذكر [[ابن خلدون]] أنه بعد تمكن الاستنباط الفقهي وكمل الفقه وصار علما بدلوا باسم الفقهاء والعلماء بدلا من القراء، وانتقل علم الصحابة إلى التابعين وأخذ عنهم الأئمة من بعدهم، ثم انقسم الفقه فيهم إلى: طريقة [[أهل الرأي]] في العراق ومقدم جماعتهم الذي استقر المذهب فيه وفي أصحابه [[أبو حنيفة النعمان|أبو حنيفة]]، وطريقة [[أهل الحديث]] في الحجاز وإمامهم [[مالك بن أنس]] [[محمد بن إدريس الشافعي|والشافعي]] من بعده.<ref name="ابن خلدون°">{{مرجع ويب| المسار= https://ar.wikisource.org/wiki/%D9%85%D9%82%D8%AF%D9%85%D8%A9_%D8%A7%D8%A8%D9%86_%D8%AE%D9%84%D8%AF%D9%88%D9%86_-_%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D8%A1_%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A7%D9%85%D8%B3#%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B5%D9%84_%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%A8%D8%B9_%D9%81%D9%8A_%D8%B9%D9%84%D9%85_%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%82%D9%87_%D9%88_%D9%85%D8%A7_%D9%8A%D8%AA%D8%A8%D8%B9%D9%87_%D9%85%D9%86_%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D8%B6