رابعة العدوية: الفرق بين النسختين

تم إزالة 2 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط (بوت:إضافة قالب)
وقد توفي والدها وهي طفلة دون العاشرة ولم تلبث الأم أن لحقت به، لتجد رابعة وأخواتها أنفسهن بلا عائل يُعينهن علي الفقر والجوع والهزال، فذاقت رابعة مرارة اليتم الكامل دون أن يترك والداها من أسباب العيش لهن سوى قارب ينقل الناس بدراهم معدودة في أحد أنهار [[البصرة]] كما ذكر المؤرخ الصوفي [[فريد الدين عطار]] في ([[تذكرة الأولياء]]).<ref>[[تذكرة الأولياء]] - [[فريد الدين عطار]].</ref>
 
كانت رابعة تخرج لتعمل مكان أبيها ثم تعود بعد عناء تهون عن نفسها بالغناء وبذلك أطلق الشقاء عليها وحرمت من الحنان والعطف الأبوي، وبعد وفاة والديها غادرت رابعة مع أخواتها البيت بعد أن دب [[البصرة]] جفاف وقحط أوو وباء وصل إلى حد [[مجاعة|المجاعة]] ثم فرق الزمن بينها وبين أخواتها، وبذلك أصبحت رابعة وحيدة مشردة، وأدت [[مجاعة|المجاعة]] إلى انتشار اللصوص وقُطَّاع الطرق، فخطفت رابعة من قبل أحد اللصوص وباعها بستة دراهم لأحد التجار القساة من [[آل عتيق]] [[البصرة|البصرية]]، وأذاقها التاجر سوء العذاب، ولم تتفق آراء الباحثين على تحديد هوية رابعة فالبعض يرون أن [[آل عتيق]] هم [[بني عدوة]] ولذا تسمى العدوية.
 
== شخصية رابعة العدوية ==
253

تعديل