افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 873 بايت ، ‏ قبل 11 شهرًا
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V2.9
[[ملف:KingsCollegeChapelWest.jpg|يمين|270بك|تصغير|[[جامعة كامبريدج]] إحدى اقدم [[جامعات]] في [[أوروبا]] بدأت كمدرسة [[كاتدرائية]].]]
خلال [[القرون الوسطى]] أعطت الكنيسة قوة دافعة في مجال التعليم، فقد ظهرت مدارس قرب [[كنيسة|الكنائس]] و[[كاتدرائية|الكتدرائيات]]، ودعيت ''ب[[مدارس الكاتدرائية]]''. وكانت هذه المداراس مراكز للتعليم المتقدم، وبعض من هذه المدارس أصبحت في نهاية المطاف الجامعات الأولى في الغرب. وأُعتبرت مدرسة [[كاتدرائية شارتر]] أكثر المدارس شهرةً وتأثيرًا. مع ظهور مدارس الكاتدرائية في أوائل القرون الوسطى تحولت هذه المؤسسات إلى مراكز تعليم متقدمة، ومتطورة في كثير من الأحيان وشكلت نقطة انطلاق لكثير من الإنجازات في أوروبا الغربية<ref name="Woods91-2">Woods, p 91-92</ref> وفي وقت لاحق شجعت على حرية البحث وخرّجت مجموعة كبيرة ومتنوعة من العلماء والفلاسفة.<ref>{{مرجع ويب|المسار=http://www.newadvent.org/cathen/07037a.htm |العنوان=CATHOLIC ENCYCLOPEDIA: Robert Grosseteste |الناشر=Newadvent.org |التاريخ=1910-06-01 |تاريخ الوصول=2011-07-16}}</ref> كان للمدارس وجامعات الكنيسة آثار ايجابية على تطوير العلوم، المؤرخين يذهب أبعد من ذلك إذ بحسبهم هذه المداراس تمثل بدايات العلم الحديث.<ref name="Woods91-2"/> تعتبر [[جامعة بولونيا]] ذات الاصول [[المسيحية]] أقدم جامعة في العالم.<ref name="Newadvent.org">{{مرجع ويب|المسار=http://www.newadvent.org/cathen/01264a.htm |العنوان=CATHOLIC ENCYCLOPEDIA: St. Albertus Magnus |الناشر=Newadvent.org |التاريخ=1907-03-01 |تاريخ الوصول=2011-07-16}}</ref> بالإضافة لجامعة بولونيا فمن أوائل الجامعات التي ارتبطت ب[[الكنيسة الكاثوليكية]] بدأت كمدرسة كتدرائية أو مدرسة رهبانية ثم سرعان مإنفصلت مع زيادة عدد الطلاب ومن هذه الجامعات كانت<ref name="Johnson, P. 2000 p. 9">Johnson, P. (2000). The Renaissance : a short history. Modern Library chronicles (Modern Library ed.). New York: Modern Library, p. 9.</ref> [[جامعة باريس]]، [[جامعة أوكسفورد]]، جامعة مودينا، جامعة بلنسية، [[جامعة كامبردج]]، جامعة سالامانكا، [[جامعة مونبلييه]]، [[جامعة بادوا|جامعة بادوفا]]، [[جامعة تولوز]]، جامعة نيو أورليانز، [[جامعة سيينا]]، وبدأت [[جامعة كويمبرا]]، و[[جامعة روما سابينزا]] وشغل نسبة كبيرة من رجال الدين والرهبان المسيحيين مناصب كأساتذة في هذه الجامعات،<ref name="Rüegg 1992, XIX–XX">Rüegg 1992, pp.&nbsp;XIX–XX</ref> كان يتم التدريس فيها كافة المواضيع [[علم اللاهوت|كللاهوت]] و[[الفلسفة]] و[[القانون]] و[[الطب]] و[[علوم طبيعية|العلوم الطبيعية]].<ref name="Rüegg 1992, XIX–XX"/> وقد وضعت هذه الجامعات تحت رعاية [[الكنيسة الكاثوليكية]] عام [[1229]] على إثر وثيقة [[بابوية]].<ref name = "Gürüz">
Kemal Gürüz, [http://www.ionio.gr/microsites/css/2006/docs/2007/QAIntro.K.Guruz.2007.doc Quality Assurance in a Globalized Higher Education Environment: An Historical Perspective], Istanbul, 2007, p. 5 {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20080529000229/http://www.ionio.gr/microsites/css/2006/docs/2007/QAIntro.K.Guruz.2007.doc |date=29 مايو 2008}}</ref>
 
خلال [[القرن الثالث عشر]] ظهرت الرهبانية الفرنسيسكانية والدومينيكان، وكان لهم أثر كبير في نشر المعرفة في المناطق الحضرية.<ref name="LeGoff87">Le Goff, p. 87.</ref> وطوروا من أساليب التعليم في مدراس الكاتدرائية.<ref name="Woods44">Woods, p. 44–48.</ref>
{{مفصلة|قائمة رجال دين-علماء كاثوليك}}
[[ملف:Nikolaus Kopernikus.jpg|يسار|200بك|تصغير|[[نيكولاس كوبرنيكوس]]، يعتبر أول من صاغ نظرية مركزية [[الشمس]]، لقد رعت [[كنيسة|الكنيسة]] مختلف أنواع [[العلوم]]، وقد ساهم العديد من رجال الدين المسيحيين في تطوير [[العلم]].]]
عدد كبير من الكهنة برزوا [[عالم (مهنة)|كعلماء]]، وكثير منهم كانوا من الرهبانية اليسوعية، كان منهم رواد في علم [[الفلك]]، [[علم الوراثة]]، علم [[المغناطيسية الأرضية]] و[[علم الطقس]] و[[علم الزلازل|الزلازل]]، والفيزياء الشمسية، و[[الطب]] وأصبح بعض منهم "الآباء" لهذه العلوم. ومن أهم الأمثلة على رجال دين مسيحيين لهم اهمية في [[العلوم]] [[جريجور مندل|جريجور ميندل]] <ref name="Full List">[http://www.adherents.com/adh_influ.html Full List] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20171221010635/http://www.adherents.com/adh_influ.html |date=21 ديسمبر 2017}}</ref> من أهم علماء الجينات و[[علم الوراثة|الوراثة]]، [[نيكولاس ستينو]] أب علم [[وصف طبقات الأرض]] وله اسهامات في علم [[التشريح]]، <ref name="مولد تلقائيا1">[[توماس وودس]]. ''How the Catholic Church Built Western Civilization'', p 4 & 96. (Washington, DC: Regenery, 2005); ISBN 0-89526-038-7</ref> رينه جوت هواي مؤسس [[علم البلورات]]،<ref>Brock, H. (1910). René-Just Haüy. In "The Catholic Encyclopedia". New York: Robert Appleton Company.</ref> وجان-بابتيست كاروني مؤسس [[علم الأحياء الخلوي]]،<ref>[http://www.catholic-forum.com/saints/indexncd.htm القاوموس الكاثوليكي] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20130825052022/http://www.catholic-forum.com:80/saints/indexncd.htm |date=25 أغسطس 2013}}</ref> و[[روجر باكون]] الراهب [[الرهبنة الفرنسيسكانية|الفرنسيسكاني]] الذي كان واحدًا من أوائل دعاة المنهج العلمي، [[مارين ميرسين]] أبو [[علم الصوت]]<ref name=Bernstein>{{مرجع كتاب | الأخير = Bernstein | الأول = Peter L.|العنوان= Against the Gods: The Remarkable Story of Risk | الناشر = John Wiley & Sons | date = 1996 | الصفحة = 59 | الرقم المعياري = 9780471121046}}</ref> والبلجيكي [[جورج لومتر]] أول من اقترح نظرية [[الانفجار العظيم]].<ref>[http://www.pbs.org/wgbh/aso/databank/entries/dp27bi.html A Science Odyssey: People and Discoveries: Big bang theory is introduced<!-- Bot generated title -->] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170704090336/http://www.pbs.org:80/wgbh/aso/databank/entries/dp27bi.html |date=04 يوليو 2017}}</ref><ref>[http://www.chemsoc.org/timeline/pages/1927.html Lemaître - Big Bang<!-- Bot generated title -->] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20021021140107/http://www.chemsoc.org:80/timeline/pages/1927.html |date=21 أكتوبر 2002}}</ref> أمثلة أخرى لرجال دين مسيحيين ممن لهم أيضا اهمية في [[العلوم]] [[جون فيلوبونوس]]، ليو الرياضياتي، [[وليام الأوكامي]]، [[سلفستر الثاني|البابا سلفستر الثاني]] الذي أدخل إلى [[أوروبا]] [[أباكوس|الاباكوس]]،<ref>Buddhue, John Davis. "The Origin of Our Numbers," ''The Scientific Monthly'' (Volume 52, Number 3, 1941): 265–267.</ref><ref>Pages 467–72. Darlington, Oscar G. "Gerbert, the Teacher," ''The American Historical Review'' (Volume 52, Number 3, 1947): 456–476.</ref><ref>[http://www.ccel.org/ccel/schaff/hcc4.i.xiv.xxxviii.html History of the Christian Church] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20161229102527/http://www.ccel.org/ccel/schaff/hcc4.i.xiv.xxxviii.html |date=29 ديسمبر 2016}}</ref> [[فرانشيسكو ماريا جريمالدي]] العالم الفيزيائي، [[أثانيسيوس كيرتشر]] مخترع [[مكبر|المكبر]]، [[ألبيرتوس ماغنوس]] مكتشف عنصر [[الزرنيخ]]،<ref name="BuildingBlocks451-3">{{مرجع كتاب |الأخير=Emsley |الأول=John |العنوان=Nature's Building Blocks: An A-Z Guide to the Elements |السنة=2001 |الرقم المعياري=0-19-850341-5 |الصفحات=43,513,529 |الناشر=[[مطبعة جامعة أكسفورد]] |المكان=Oxford}}</ref> [[نيكولاس كوبرنيكوس]] ويُعتبر أول من صاغ نظرية [[مركزية الشمس]] وكون [[الأرض]] جرماً يدور في فلكها،<ref name="Full List"/> [[جيوفاني باتيستا زوبي]] وكان أول من اكتشف بأن [[عطارد]] له طور كوكبي مثل [[القمر]] و[[الزهرة]]، و[[بيازي|جيسبي بيازي]] الذي اشتهر باكتشافه [[كوكب قزم|كويكب]] يدعى [[سيريس]]،<ref>[http://www.astropa.unipa.it/ Osservatorio astronomico di Palermo – Giuseppe S. Vaiana] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170108101938/http://www.astropa.unipa.it/ |date=08 يناير 2017}}</ref> وثيودوريك بورجنوني له إسهامات هامة في [[طب]] [[الجراحة]] و[[مطهر|المطهرات]] ومواد التخدير، [[جيوفاني جيرولامو ساتشيري]] وضع نظريات أساس [[هندسة زائدية|الهندسة الزائدية]]، البابا [[غريغوريوس الثالث عشر]] معروف في إصلاح واصدار [[التقويم الغريغوري]] والمطران لوقا فوينو-ياسينتيسكي مطران [[الكنيسة الروسية الأرثوذكسية]] وكان أول [[جراحة|جرّاح]] في [[العالم]] يمارس عملية الزرع.<ref>[http://www.holytrinityfamily.org/Studies_articles/Orthodox%20Saints.html القدّيسون في الكنيسة الأرثوذكسية] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20140314001325/http://www.holytrinityfamily.org:80/Studies_articles/Orthodox%20Saints.html |date=14 مارس 2014}}</ref><ref>[http://orthodoxwiki.org/Luke_(Voino-Yasenetsky)_of_Simferopol_and_Crimea Luke (Voino-Yasenetsky) of Simferopol and Crimea] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20160326012624/http://orthodoxwiki.org/Luke_(Voino-Yasenetsky)_of_Simferopol_and_Crimea |date=26 مارس 2016}}</ref>
 
=== دور العلماء المسيحيين ===
{{مفصلة|المسيحية والطب|النساطرة|طب|تشريح}}
[[ملف:Kircherears.jpg|يسار|200بك|تصغير|صورة لتشريح [[أذن]] إنسان، [[بقرة]]، [[كلب]]، [[حصان]]، [[نمر]]، [[قط]]، وفئران، [[خنزير]] و[[خروف]] واوز هو موضح للعالم والراهب الألماني [[أثانيسيوس كيرتشر]].]]
خلال [[المسيحية المبكرة]] كان للمفاهيم المسيحية من الرعاية ومساعدة المرضى دور في تطوير الأخلاق الطبية.<ref name="العصور الوسطى وعصر النهضة">[http://www.britannica.com/EBchecked/topic/372460/history-of-medicine/35652/Christian-and-Muslim-reservoirs-of-learning تاريخ الطب من الموسوعة البريطانية] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20141023044728/http://www.britannica.com/EBchecked/topic/372460/history-of-medicine/35652/Christian-and-Muslim-reservoirs-of-learning |date=23 أكتوبر 2014}}</ref> المسيحيون [[النساطرة]] أنشؤوا مدارس للمترجمين وألحق بها مستشفيات، ولعبوا أدورًا هامة في نقل المعارف الطبية إلى [[اللغة العربية]].<ref name="العصور الوسطى وعصر النهضة"/> ومن المدارس التي أنشأها [[النساطرة]] [[مدارس مسيحية]] في [[الرها]] و[[نصيبين]] وجند يسابور و[[إنطاكية]] و[[الإسكندرية]] والتي خرجت هناك فلاسفة وأطبّاء وعلماء ومشرّعون ومؤرّخون وفلكيّون وحوت [[مستشفى]]، مختبر، دار ترجمة، مكتبة ومرصد.<ref>هناك العديد من المدارس والمكتبات السريانية الأخرى انظر [http://www.nirgalgate.com/asp/v_articles.asp?id=28 المدارس والمكتبات السريانية من القرن الثالث حتى القرن الثالث عشر]، بوابة تركال، 9 كانون الأول 2010. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20111103073610/http://www.nirgalgate.com/asp/v_articles.asp?id=28 |date=03 نوفمبر 2011}}</ref> كما نشط السريان في الترجمة من [[لغة يونانية|اليونانية]] إلى [[لغة سريانية|السريانية]] ومن ثم لل[[لغة عربية|عربية]] وخاصة في عهد [[الخلافة العباسية|الدولة العباسية]] حيث كان معظم المترجمين في [[بيت الحكمة]] من [[الكنيسة السريانية الأرثوذكسية|اليعاقبة]] و[[النساطرة]] وقد برزوا أيضا [[طب|بالطب]] و[[العلوم]] و[[الرياضيات]] و[[الفيزياء]] فاعتمد عليهم [[خليفة|الخلفاء]].<ref>[http://www.syriacstudies.com/AFSS/دراسات_سريانية_-_2/Entries/2007/9/25_دور_المراكز_الثقافية_السريانية_في_تفاعل_العرب_والمسلمين_الحضاري_-الدكتور_حسين_قاسم_العزيز.html دور الحضارة السريانية في تفاعل دور العرب والمسلمين الحضاري]</ref> خلال هذه الفترة ظهر عدد من القديسيين ممن ارتبطت أسماءهم [[طب|بالطب]] مثل القديسين كوزماس وداميان شفعيّ [[طبيب|الأطباء]] والقديس فيتوس ونيكولا وكانوا أيضًا أطباء.<ref name="العصور الوسطى وعصر النهضة"/>
 
قاد إعلان [[المسيحية]] كديانة رسمية في [[الإمبراطورية الرومانية]] إلى التوسع في توفير الخدمات والرعاية الاجتماعية. بعد [[مجمع نيقية]] في عام [[325]] تم بناء في كل [[مدينة]] [[مشفى|مستشفى]] قرب [[الكاتدرائية]].<ref>{{مرجع كتاب |العنوان=Mending Bodies, Saving Souls: A History of Hospitals |الأخير=Risse |الأول=Guenter B |السنة=1999 |month=April |الناشر=Oxford University Press |الصفحات=59 |id=ISBN 0-19-505523-3}}</ref> ومن أوائل المستشفيات التي اقيمت كانت من قبل الطبيب القديس سامبسون في [[القسطنطينية]]، وباسيل أسقف قيصرية في [[تركيا]] المعاصرة. وقد بنى باسيل مدينة دعيت "بباسيلاس"، وهي مدينة شملت مساكن للأطباء والممرضين ومبان منفصلة لفئات مختلفة من المرضى.<ref>''Catholic Encyclopedia'' -''[http://www.newadvent.org/cathen/07480a.htm]'' (2009) Accessed April 2011. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170601142807/http://www.newadvent.org:80/cathen/07480a.htm |date=01 يونيو 2017}}</ref> وكان هناك قسم منفصل لمرضى الجذام.<ref>Roderick E. McGrew, ''Encyclopedia of Medical History'' (Macmillan 1985), p.135.</ref> بعض المستشفيات حوت على مكتبات وبرامج تدريب، وجمع الأطباء دراستهم الطبية والدوائية في مخطوطات حفظت في مكتباتها. وبالتالي ظهرت الرعاية الطبية للمرضى في معنى ما نعتبره اليوم [[مشفى|المستشفى]]، وكان يقودها [[أرثوذكسية شرقية|الكنيسة الأرثوذكسية]] والاختراعات والابتكارات البيزنطية وأعمال الرحمة [[المسيحية]].<ref>James Edward McClellan and Harold Dorn, ''Science and Technology in World History: An Introduction'' (Baltimore: The Johns Hopkins University Press, 2006), p.99,101.</ref>.
 
كما وجد الخبير الاقتصادي جون هوللي الذي عمل مع [[البنك الدولي]] في كتابه ''مذنب، يهود ومسيحيون'' أن 86% من [[جوائز نوبل]] بين الأعوام [[1901]] و[[1990]] كانت من نصيب [[البروتستانت]] و[[اليهود]]، حصل البروتستانت على 64% من [[جوائز نوبل]] مقارنة مع 22% من اليهود، على الرغم من أن نسبة البروتستانت في العالم هي 7.0%.<ref name="cuttingedge.org"/> وذكرت دراسة نُشرت في كتاب ''النخبة العلميّة: الحائزين على جائزة نوبل في الولايات المتحدة'' أنّ 70.3% من النُخبة العلميّة في [[الولايات المتحدة]] هم من خلفيَّة [[بروتستانتية]]؛ فضلًا عن حوالي 60.9% من نخبة [[طبيب|الأطباء]] و74.1% من نخبة عُلماء [[الكيمياء]] و68.2% من نخبة عُلماء [[الفيزياء]] في الولايات المتحدة هم من البروتستانت.<ref name="Scientific Elite: Nobel Laureates in the United States">[http://books.google.co.il/books?id=HAHCzJfmD5IC&printsec=frontcover&dq=Scientific+Elite:+Nobel+Laureates+in+the+United+States&hl=iw&sa=X&ei=nK5YUvO9BsWPtQb00oDgCg&ved=0CCwQ6AEwAA#v=onepage&q=Scientific%20Elite:%20Nobel%20Laureates%20in%20the%20United%20States&f=false Scientific Elite: Nobel Laureates in the United States] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20141026050458/http://books.google.co.il/books?id=HAHCzJfmD5IC&printsec=frontcover&dq=Scientific+Elite:+Nobel+Laureates+in+the+United+States&hl=iw&sa=X&ei=nK5YUvO9BsWPtQb00oDgCg&ved=0CCwQ6AEwAA |date=26 أكتوبر 2014}}</ref>
[[ملف:KayMcNultyAlyseSnyderSisStumpDifferentialAnalyzer.jpg|يسار|250بك|تصغير|الشقيقات اليس وكاثلين وسيس أنطونيللي، وتعتبر العالمة كاثلينأنطونيللي من مبرمجات [[إينياك]] الآوائل، وهي من الكويكرز.<ref>[http://www.gap-system.org/~history/Biographies/Antonelli.html Antonelli biography<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20120331110923/http://www.gap-system.org/~history/Biographies/Antonelli.html |date=31 مارس 2012}}</ref>]]
ومن الطوائف [[البروتستانتية]] التي عرفت بكثرة حضور [[عالم (مهنة)|العلماء]]، [[جمعية الأصدقاء الدينية]] أو الكويكرز، حيث حضور [[عالم (مهنة)|العلماء]] هو أعلى لديهم مقارنة مع طوائف وديانات أخرى كما وقد برز عدد كبير منهم في [[الجمعية الملكية]] البريطانية و[[جائزة نوبل|جوائز نوبل]] وبنسبة تفوق نسبتهم السكانية.<ref name="الكويكرز والعلوم بالإنجليزية"/> مما دفع عدد من الباحثين الربط بين [[نسبة الذكاء|ارتفاع معدل الذكاء]] والكويكرز، فبحسب عدد من الدراسات ومنها كتاب ''الدين والذكاء'' لآرثر رايسترك، أظهرت الدراسات علاقة إيجابية بين الكويكرز وارتفاع [[نسبة الذكاء|معدل الذكاء]].<ref>[http://racehist.blogspot.com/2010/07/puritan-intelligence-ideological.html العرق والذكاء (بالإنجليزية)] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20160314134034/http://racehist.blogspot.com/2010/07/puritan-intelligence-ideological.html |date=14 مارس 2016}}</ref><ref>[http://isteve.blogspot.com/2009/10/episcopalians-v-jews-on-iq.html ارتفاع معدل الذكاء بحسب الديانات (بالإنجليزية)] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20180105081808/https://isteve.blogspot.com/2009/10/episcopalians-v-jews-on-iq.html |date=05 يناير 2018}}</ref> كما أن أداء الكويكرز في [[سات|اختبار سات SAT]] وذلك وفقًا لدراسة نشرتها [[وال ستريت جورنال]]، يعتبر من الأفضل مقارنًة مع جماعات دينية أخرى، خصوصًا في مادة [[الرياضيات]]، يُذكر أنه وفقًا للدراسة التي نشرتها [[وال ستريت جورنال]] فإن ستة طوائف بروتستانتية تتصدر قائمة أولى العشرة طوائف دينية التي حصلّت على أفضل اداء في [[سات|اختبار سات SAT]] على مستوى الولايات المتحدة.<ref>[http://isteve.blogspot.com/2009/10/episcopalians-v-jews-on-iq.html مقارنة معدل الذكاء بين اليهود والاسقفيون البروتستانت (بالإنجليزية)] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20180105081808/https://isteve.blogspot.com/2009/10/episcopalians-v-jews-on-iq.html |date=05 يناير 2018}}</ref>
 
[[ملف:Specola1.jpg|170بك|تصغير|المرقب الفلكي الفاتيكاني.]]
[[ملف:Courtyard of the Casina Pio IV.jpg|190بك|يمين|تصغير|ساحة الخلفية للأكاديمية البابوية للعلوم.]]
حافظ الباباوات على حفظ العلوم والفكر، إذ أٌفتتحت [[مكتبة الفاتيكان]] التي ضمت أعدادًا هائلة من المخطوطات والكتب النفيسة خصوصًا إثر سقوط [[القسطنطينية]] بيد السلطان [[محمد الفاتح]] [[الدولة العثمانية|العثماني]]، وتهريب نفائس المدينة وكنوزها نحو [[أوروبا]].<ref name="الكنيسة والعلم سادس"/> وتعتبر [[مكتبة الفاتيكان]] مركزًا لعلوم [[اللاهوت]]، [[القانون]]، [[الفلسفة]]، [[الشعر]]، و[[التاريخ]]،<ref>[http://asv.vatican.va/de/visit/p_nob/p_nob_2s_02.htm PIANO NOBILE ] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20110530071246/http://asv.vatican.va:80/de/visit/p_nob/p_nob_2s_02.htm |date=30 مايو 2011}}</ref>
 
وما تزال الكنيسة الكاثوليكية حتى اليوم تساهم في تطوير [[العلوم]]، فمثلًا ترعى [[الكنيسة الكاثوليكية]] [[العلوم]] عن طريق '''الأكاديمية البابوية للعلوم''' والتي تأسست عام [[1936]] بطلب من البابا [[بيوس الحادي عشر]]، لتعزيز تقدم العلوم خصوصًا الرياضيات الفيزيائية والرياضيات الطبيعية ودراسة المشاكل المعرفية ذات الصلة؛ وقد خرجت أسماء هامة في علم [[الفيزياء]] في [[القرن العشرين]] أمثال الحائزين على [[جائزة نوبل في الفيزياء]] [[ستيفن هوكينغ]] و[[تشارلز تاونز|تشارلز هارد تاون]] و[[فيرنر هايزنبيرغ]] فضلًا عن حائزين على [[جائزة نوبل]] العلميّة من مختلف المجالات منهم [[إرنست رذرفورد]] و[[ماكس بلانك]] و[[أوتو هان]] و[[نيلس بور]] و[[إرفين شرودنغر]] وغيرهم.<ref>[http://www.vatican.va/roman_curia/pontifical_academies/acdscien/index.htm الأكاديمية البابوية للعلوم]. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170706023827/http://www.vatican.va:80/roman_curia/pontifical_academies/acdscien/index.htm |date=06 يوليو 2017}}</ref>
 
خلال [[عصر النهضة]] ظهر كل من عالم الفلك [[نيكولاس كوبرنيكوس]]، والذي كان راهبًا، وقد صاغ نظرية مركزية [[الشمس]] وكون [[الأرض]] جرماً يدور في فلكها وذلك سنة [[1543]]، و[[غاليليو غاليلي]] الكاثوليكي المتدين،<ref>[[#Reference-Sharratt-1994|Sharratt (1994, pp. 17, 213)]]</ref> الذي نشر نظرية [[كوبرنيكوس]] ودافع عنها بقوة على أسس فيزيائية، فقام أولا بإثبات خطأ نظرية [[أرسطو]] حول الحركة، وقام بذلك عن طريق الملاحظة والتجربة عن طريق التكنولوجيا الجديدة للتلسكوب. بعد تأسيس [[الكنيسة]] اعتمدت في ذلك الوقت نظريات [[اليونان القديمة]] والتي وضعت في مرحلة ما قبل المسيحية من قِبل [[بطليموس]] و[[أرسطو]]، وهي [[نموذج مركز الأرض]]. عندما بدأ غاليليو إلى التأكيد على أن [[الأرض]] في الواقع تدور حول [[الشمس]]، وجد نفسه قد طعن في المؤسسة الكنسيّة في وقت حيث التسلسل الهرمي للكنيسة قد ارتبط مع السلطة الزمنية، وكانت تعيش في صراع وتحدي سياسي متواصل يقابله صعود [[البروتستانتية]]. بعد مناقشات مع البابا [[أوربان الثامن]]،<ref name=Youngson>Youngson, Robert M. ''Scientific Blunders: A Brief History of How Wrong Scientists Can Sometimes Be''; Carroll & Graff Publishers, Inc.; 1998; Pages 290-293</ref> الذي ابدى اعجابه ودعمه لنظرية غاليليو، وبالتالي فقد أعتقد عاليليو انه امكنه تجنب توجيه اللوم عن طريق عرض حججه في شكل حوار.<ref name=Youngson/> كون غاليليو دعم نظرية [[كوبرنيكوس]] علنيًا قام خصوم الأخير، والذين كانوا من الداعين ل[[نموذج مركز الأرض]] المعروف منذ أيام اليونان القدماء، بالهجوم عليه وشكوته إلى البابا محتجين أن ما يدعوا إليه يخالف تفسيرهم لبعض الآيات في التوراة. رغم أن الفكرة التي ادين جاليلي بسببها وهو مركزية الشمس كانت قد ظهرت أولاً على يد [[كوبرنيك]] واستقبلت بحفاوة في بلاط البابا [[بولس الثالث]] سنة [[1543]]،<ref>الكنيسة والعلم، مرجع سابق، ص.547</ref> ما يعكس تأثير الوضع السياسي على الكنيسة.
بالرغم أن غاليليو لم يكن طرفًا في ذلك النزاع، وكانت قد تركه رجال الكنيسة بسبب صداقته مع البابا [[أوربان الثامن]]. لكن بسبب الضغوط التي وجهت البابا وكونه كان في مرحلة سياسية صعبة، فقد غاليليو من يحميه ويدافع عنه في [[روما]] فحكمت عليه المحكمة بعد سنوات من المراقبة متداخلة، مشاورات مع الباباوات، ومناقشات شفهية وخطية مع علماء الفلك ورجال الدين، فعقدت محاكمة من قبل [[محاكم التفتيش الرومانية]] سنة [[1632]]. اتهم غاليليو بالاشتباه [[هرطقة|بالهرطقة]]<ref>[[#Reference-Fantoli-2005|Fantoli (2005, p.139)]], [[#Reference-Finocchiaro-1989|Finocchiaro (1989, p.288–293)]]. Finocchiaro's translation of the Inquisition's judgement against Galileo is [http://web.archive.org/web/20070930013053/http://astro.wcupa.edu/mgagne/ess362/resources/finocchiaro.html#sentence available on-line]. "Vehemently suspect of heresy" was a technical term of [[قانون كنسي]] and did not necessarily imply that the Inquisition considered the opinions giving rise to the verdict to be heretical. The same verdict would have been possible even if the opinions had been subject only to the less serious censure of "erroneous in faith" [[#Reference-Fantoli-2005|(Fantoli, 2005, p.140]]; [[#Reference-Heilbron-2005|Heilbron, 2005, pp. 282–284)]].</ref> وحكم عليه بالسجن لإرضاء خصومه الثائرين.<ref>[[#Reference-Finocchiaro-1989|Finocchiaro (1989]], pp.[http://books.google.com.au/books?id=wKCZFJuMCaQC&pg=PA38#v=onepage&f=false 38], 291, [http://books.google.com.au/books?id=wKCZFJuMCaQC&pg=PA306#v=onepage&f=false 306)]. Finocchiaro's translation of the Inquisition's judgement against Galileo is [http://web.archive.org/web/20070930013053/http://astro.wcupa.edu/mgagne/ess362/resources/finocchiaro.html#sentence available on-line]. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20150405190553/http://books.google.com.au/books?id=wKCZFJuMCaQC&pg=PA38 |date=05 أبريل 2015}}</ref> وفي اليوم التالي خف الحكم إلى [[الإقامة الجبرية]]. وتم منعه من مناقشة تلك الموضوعات، وأعلنت المحكمة بأن كتاباته ممنوعة.<ref>{{أنجر|_note-publication-ban}}[[#Reference-Drake-1978|Drake (1978, p.367)]], [[#Reference-Sharratt-1994|Sharratt (1994, p.184)]], [[#Reference-Favaro-1890|Favaro]][http://moro.imss.fi.it/lettura/LetturaWEB.DLL?VOL=16&VOLPAG=209 (1905, 16:209,] [http://moro.imss.fi.it/lettura/LetturaWEB.DLL?VOL=16&VOLPAG=230 230)]{{It}}. See [[Galileo affair#note-publication-ban|Galileo affair]] for further details.</ref> وقد دافع غاليليو عن نظرية [[مركزية الشمس]]، قائلاً أنها لا تعارض ما ورد في النصوص الدينية.<ref name="Bellarmine quote">[[#Reference-Brodrick-1965|Brodrick (1965, c1964, p.95)]] quoting Cardina l Bellarmine's letter to [[Paolo Antonio Foscarini|Foscarini]], dated 12 April 1615. Translated from [[#Reference-Favaro-1890|Favaro]] [http://moro.imss.fi.it/lettura/LetturaWEB.DLL?VOL=12&VOLPAG=171 (1902, 12:171–172)] {{It}}. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20150701133515/http://moro.imss.fi.it/lettura/LetturaWEB.DLL?VOL=12&VOLPAG=171 |date=01 يوليو 2015}}</ref> منذ ذلك اعتكف جاليليو جاليلي في بيته وأمضى به بقية حياته. يرى عدد من المؤرخين أن الحكم الذي صدر ضد غاليليو ومحاكمته كانت لدوافع سياسية وشخصية.<ref name=Gould1996>{{cite journal
| المؤلف = Gould, S.J.
| السنة = 1996