افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 270 بايت، ‏ قبل 11 شهرًا
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V2.9
[[ملف:Indischer Maler des 6. Jahrhunderts 001.jpg|تصغير|يسار|= الرسم في كهف "اجانتا" في "اورانجاباد ماهاراشترا" في القرن السادس]]
وفي القرن الثالث قبل الميلاد توحدت معظم جنوب آسيا بداخل [[امبراطورية موريا|الإمبراطورية المورية]] عن طريق [[شاندراغوبتا موريا|شاندراغوبتا ماوريا]] وازدهرت في عهد [[أشوكا العظيم|اشوكا الأكبر]].<ref>{{مرجع ويب |العنوان = Maurya dynasty |المسار = https://www.livius.org/man-md/mauryas/mauryas.html |المؤلف = Jona Lendering |تاريخ الوصول = 2007-06-17}}</ref> وفي القرن الثالث الميلادي، أشرفت [[إمبراطورية جوبتا|سلالة جوبتا]] على ذلك العصر الذي اشير إليه قديماً بـ "[[العصر الذهبي في الهند|العصر الذهبي للهند]]".<ref>{{مرجع ويب |المسار=https://india.gov.in/knowindia/ancient_history4.php|العنوان=Gupta period has been described as the Golden Age of Indian history|تاريخ الوصول=2007-10-03 |الناشر= ''[[National Informatics Centre]] (NIC)''}}</ref> وقد شملت <ref>Heitzman جيمس. 2007.[https://encarta.msn.com/encyclopedia_761571624/Gupta_Dynasty.html#s3 "غوبتا اسرة"] مايكروسوفت انكارتا أخبار الموسوعة عام 2007.</ref>[[جنوب الهند|امبراطوريات جنوب الهند]] إمبراطورية [[سلالة تشالوكيا|تشالوكيا]] و[[أسرة تشولا]] و[[إمبراطورية فيجاياناغارا|فيجاياناغارا]] وبفضل رعاية هؤلاء الملوك ازدهر [[العلم]] و[[التكنولوجيا]] القديمة و[[الهندسة]] [[فن هندي|والفنون]] و[[المنطق]] و[[لغات الهند|اللغة]] و[[أدب هندي|الأدب]] و[[الرياضيات]] و[[علم الفلك]] [[ديانات الهند|والدين]] [[فلسفة هندية|والفلسفة]].
أعقب ذلك [[الفتح الإسلامي في شبه القارة الهندية]] بين القرن ال 10 والقرن ال 12، ليصبح جزءاً كبيراً من شمال الهند تحت حكم [[سلطنة دلهي]]، ثم سقطت البلاد لاحقاً تحت احتلال وحكم [[سلطنة مغول الهند]]. وتحت حكم [[جلال الدين أكبر]] تمتعت الهند بتقدم ثقافي واقتصادي وكذلك بانسجام ديني.<ref>{{مرجع ويب|المسار=https://www.edwebproject.org/india/mughals.html|العنوان=The Mughal Legacy}}</ref><ref>{{مرجع ويب|المسار=https://www.easternbookcorporation.com/moreinfo.php?txt_searchstring=13880|العنوان=The Mughal World : Life in India's Last Golden Age}}</ref> وبالتدريج قام أباطرة المغول بتوسيع إمبراطورياتهم لتصبح أجزاء كبيرة من شبه القارة الهندية تحت حكمهم، وكان من أهم حكام [[المغول]] في القارة الهندية هو الحاكم المغولي المسلم [[شاه جهان]] الذي ترك آثاراً عظيمة لا زالت خالدة حتى الآن تشهد مدى تقدم البناء في عصره ومن أعظم الآثار هو [[تاج محل]] في أغرا الذي يزوره الملايين سنوياً. بينما كانت القوة المهيمنة في [[شمال شرق الهند]] لمملكة "[[أهوم]]" في [[آسام]]، وهي من بين الممالك القليلة التي لم تخضع للحكم المغولي. وكان أول تهديد كبير واجه الإمبراطورية المغولية في الهند من قبل الملك [[راجبوت|الراجبوتي]] و[[مهارانا براتاب]] في القرن 14 وبعد ذلك من إمبراطورية هندوسية كانت تعرف ب[[إمبراطورية ماراثا]] والتي سيطرت على جزء كبير من الهند في منتصف القرن ال 18.<ref>[https://www.wsu.edu/~dee/MUGHAL/MARATHAS.HTM وقد سيطر المغول : Marathas.] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20110503215517/http://www.wsu.edu/~dee/MUGHAL/MARATHAS.HTM |date=03 مايو 2011}}</ref>
منذ القرن الـ 16 أسست القوى [[أوروبا|الأوربية]] مثل البرتغال، وهولندا، وفرنسا، والمملكة المتحدة محطات تجارية استغلت لاحقاً النزاعات الداخلية لتأسيس [[مستعمرة|مستعمرات]] في البلاد. وبحلول سنة 1856 أصبحت معظم الهند تحت سيادة حكم [[شركة شرق الهند البريطانية]].<ref>{{مرجع ويب |المسار=https://india.gov.in/knowindia/history_freedom_struggle.php|العنوان=History : Indian Freedom Struggle (1857–1947)|تاريخ الوصول=2007-10-03 |الناشر= [[National Informatics Centre|National Informatics Centre (NIC)]] |اقتباس=And by 1856, the British conquest and its authority were firmly established.}}</ref> وبعد مرور عام، حدث في جميع أنحاء البلاد عصيان مسلح من قبل متمردين من قوات حربية ومن الممالك، وعرف ذلك ب[[ثورة الهند سنة 1857|الثورة الهندية (1857)]] أو ب"تمرد الجندي الهندي" كمصطلح متداول أكاديمياً، وكانت هذه الثورة تشكل تحدياً خطيراً لسلطة الشركة ولكن هذه الثورات فشلت عسكرياً في النهاية. ونتيجة لعدم الاستقرار، أصبحت الهند تحت السيادة المباشرة [[الإمبراطورية البريطانية|للإمبراطورية البريطانية]].
[[ملف:Nehru Gandhi 1937 touchup.jpg|تصغير|يسار| المهاتما غاندي (علي اليمين) وجواهر لال نهرو سنة 1937 الذي أصبح فيما بعد أول رئيس للوزراء للهند في سنة 1947]]
}}
يقدر عدد سكانها بنحو 1.27 مليار نسمة، <ref name="unpop">{{Cite journal| المسار=https://www.un.org/esa/population/publications/wpp2008/wpp2008_text_tables.pdf | العنوان=World Population Prospects, Table A.1| version=2008 revision | التنسيق=.PDF | الناشر=United Nations | المؤلف=Department of Economic and Social Affairs
Population Division | التاريخ=2009 | تاريخ الوصول= 2009-03-12}}</ref> يمثلون 17 ٪ من{1} سكان العالم{/1}، {2/}و الهند هي ثاني دولة في العالم من حيث عدد السكان. شهدت ال 50 عاماً الماضية زيادة سريعة في عدد السكان بسبب [[# تاريخ الطب الحديث والطب|التقدم الطبي]] والزيادة الهائلة في الانتاجية الزراعية التي قدمتها [[الثورة الخضراء في الهند|الثورة الخضراء]].<ref>[https://news.bbc.co.uk/1/hi/world/south_asia/4994590.stm نهاية الثورة الخضراء في الهند؟]، بي بي سي نيوز. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20120307113704/http://news.bbc.co.uk:80/1/hi/world/south_asia/4994590.stm |date=07 مارس 2012}}</ref><ref>[https://www.foodfirst.org/media/opeds/2000/4-greenrev.html الغذاء أولاً / معهد سياسة الغذاء والتنمية.] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20140327205608/http://www.foodfirst.org/media/opeds/2000/4-greenrev.html |date=27 مارس 2014}}</ref> يقيم ما يقرب من 70٪ من الهنود في المناطق الريفية، بالرغم من نزوح أعداد كبيرة إلى المدن في العقود الأخيرة والذي أدى إلى زيادة كبيرة في عدد سكان المدن في البلاد. [[حالة المدن الهندية|أكبر]] [[قائمة من حيث عدد السكان في المناطق الحضرية الهند|المدن]] في الهند هي [[مومباي]]، [[مدينة دلهي|دلهي]]، [[كولكاتا|كلكتا]]، [[شيناي|وتشيناي]]، [[بنغالورو|بنغالور]]، و[[حيدر أباد]] و{{المقصود|أحمد أباد|أحمد أباد}}.<ref name="LOC PROFILE">{{مرجع ويب
|العنوان = Country Profile: India
|المسار = https://lcweb2.loc.gov/frd/cs/profiles/India.pdf