افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 56 بايت، ‏ قبل 11 شهرًا
ط
استرجاع تعديلات Mnbvc404 (نقاش) حتى آخر نسخة بواسطة JarBot
ظهر في القرن التالي (الثاني عشر الهجري) اثنان من أهم أعلام الشعر النبطي وهما [[حميدان الشويعر]] في [[القصب]]، واشتهر بقصائد النصح و[[الحكمة]] التي لا زالت دارجة إلى اليوم لتقيدها بالأوزان القصيرة، بالإضافة إلى القصائد السياسية وقصائد [[الهجاء]]، و[[محسن الهزاني]] في [[محافظة الحريق|الحريق]]، الذي اشتهر بالشعر الغزلي وأدخل المحسّنات البديعية في الشعر النبطي. ويقال إن للهزاني دور انتشار القافية المزدوجة. ومن شعراء هذه الحقبة [[نمر بن عدوان]] من قبائل [[البلقاء]] في [[الأردن]]، وتوفي سنة [[1238]] هـ ([[1823 م]]).
 
و من أشهر شعراء النبط الآخرين في تلك الفترة [[محمد بن لعبون]] الذي أضاف أوزانا غنائية تسمى بالفنون اللعبونية، بالإضافة إلى [[تركي بن حميد]] شيخ قبيلة [[عتيبة]] في القرن التاسع عشر، و[[راكان بن حثلين]] شيخ قبيلة [[العجمان]]، و[[بديوي الوقداني]] من نواحي [[الطائف]]، و[[محمد العبدالله القاضي]] من أهل [[عنيزة]]، و[[عبد الله بن علي الرشيد|عبد الله بن رشيد]] أمير [[حائل]] وأخيه [[عبيد الرشيد|عبيد]]. وقد اتسم هذا القرن بغزارة الإنتاج الشعري وانتشار بحر المسحوب (مستفعلن مستفعلن فاعلاتن)، الذي صار أشهر بحور الشعر النبطي. وفي نهاية هذا القرن وبداية القرن العشرين ظهر الشاعر [[محمد بن عبد الله العوني|محمد بن عبد الله العوني الرشيدي]]، الذي اشتهر بقصائده السياسية المشوشة ويعدّه البعض آخر شعراء النبط الكبار، كما ظهر في هذه الفترة الشاعر [[عبد الله بن سبيل]] الذي اشتهر بشعر الغزل والشاعر [[سلطان المالكي]] الذي اتصف شعره بالسهل الممتنع .<ref>مجموعة شعراء ، من شعر النبط ، ديوانية شعراء النبط ، الكويت ، مطبعة حكومة الكويت </ref>
وأقدم شعر نبطي بلهجة أهل نجد يعود إلى أوائل القرن التاسع أو آخر الثامن الهجريين وهو عبارة عن قصيدة لأم عرار بن شهوان تمدح ابنها عرار ( توفي 850 هـ)وهو يافع .<ref>الظاهري ، أبو عبدالرحمن بن عقيل ، ديوان الشعر العامي بلهجة أهل نجد ، دار العلوم للطباعة والنشر ، 1402هـ ـ 1982م.</ref>
استمر الشعر النبطي في القرن العشرين وبدأت محاولات تدوينه أو تسجيله حفظاً لما تبقى منه من الضياع، وأشهر الدواوين التي ظهرت في هذه الفترة "ديوان النبط" ل[[خالد الفرج]] (1371 هـ - 1952 م)، الذي جمعه بناءً على توجيه وزير المالية السعودي [[عبد الله بن سليمان]]، و"خيار ما يلتقط من شعر النبط" الذي جمعه [[خالد الحاتم]] (1372 هـ). وظهر في هذا الفترة شعراء مجددون وآخرون حاولوا الالتزام بنهج الشعراء الأولين في فترة زاد فيها تأثر الشعر النبطي باللهجات الأخرى وتم تبسيطه وفقد كثيراً من جزالته.
50٬758

تعديل