افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

ط
بوت:إضافة قالب تصفح {{تاريخ سريلانكا}}+عنوان+ترتيب+تنظيف (8.6); تغييرات تجميلية
|commander1= {{Flagicon image|Flag of Sri Lanka.svg}} [[جونيوس ريتشارد جيوردين]] (1983–89)<br />{{Flagicon image|Flag of Sri Lanka.svg}} [[راناسينغ بريماداسا]] {{KIA}} (1989–93)<br />{{Flagicon image|Flag of Sri Lanka.svg}} دينغيري باندا ويجيتونغا (1993–94)<br />{{Flagicon image|Flag of Sri Lanka.svg}} [[تشاندريكا كماراتونغا]] (1994–2005)<br />{{Flagicon image|Flag of Sri Lanka.svg}} [[ماهيندا راجاباكشا|ماهيندا راجاباكسا]] (2005–2009)
----
{{Flagicon image|Flag of India.svg}} [[راجيف غاندي]] {{KIA}} <br />(1987–1989)
|commander2= {{Flagicon image|National flag.jpg}} [[فيلوبيلاي برابهاكاران]] {{KIA}} (1983–2009)<br />{{Flagicon image|National flag.jpg}} كوماران باثمانثان<br />{{Flagicon image|National flag.jpg}} ثيلايامبالام سيفانيسان {{KIA}}<br />{{Flagicon image|National flag.jpg}}بوتو أمان<br />{{Flagicon image|National flag.jpg}} كاندياه بالاسيغاران<br />{{Flagicon image|National flag.jpg}} فايثيلينغام سورنالينغام {{KIA}}<br />{{Flagicon image|National flag.jpg}} غوبالاسوامي ماهيندراراجا [[Fileملف:Skull and crossbones.svg|15px]]
|strength1= {{Flagicon image|Flag of Sri Lanka.svg}} '''[[القوات المسلحة السريلانكية]]:'''<br />95.000 (2001)<br />118.000 (2002)<br />158.000 (2003)<br />151.000 (2004)<br />111.000 (2005)<br />150.900 (2006)<ref name="REF2">''International Institute for Strategic Studies'', [http://acd.iiss.org/armedconflict/MainPages/dsp_ConflictWeapons.asp?ConflictID=174&YearID=961#2007 Armed Conflicts Database]. [https://web.archive.org/web/20060511134040/http://acd.iiss.org/armedconflict/MainPages/dsp_ConflictWeapons.asp?ConflictID=174&YearID=961#2007 Archived] 11 May 2006 at the ''Wayback Machine''. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20090111092629/http://acd.iiss.org:80/armedconflict/MainPages/dsp_ConflictWeapons.asp?ConflictID=174&YearID=961 |date=11 يناير 2009}}</ref>
----
{{Flagicon image|Flag of India.svg}} '''قوات حفظ السلام الهندية:'''<br />100.000 (أعلى تقدير)
|strength2= {{Flagicon image|National flag.jpg}} '''[[نمور التاميل]]:'''<br />(لا تشمل ''القوات المساعدة''):<br />6.000 (2001)<br />7.000 (2003)<br />11.000 (2005)<br />8.000 (2006)<br />7.000 (2007)<ref name="REF2"/><ref>[http://www.asianewsnet.net/news.php?id=3019 Opposition leader rebutts &#91;''sic''&#93; Sri Lankan government claims]. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20120215024649/http://www.asianewsnet.net/news.php?id=3019 |date=15 فبراير 2012}}</ref><br />(تشمل ''القوات المساعدة''):<br />25.000 (2006)<br />30.000 (2008)<ref name="REF4">[http://www.defence.lk/news/20110801_Conf.pdf "Humanitarian Operation – Factual Analysis, July 2006 – May 2009"] '''(PDF)'''. ''Ministry of Defence (Sri Lanka)'". 1 August 2011.</ref>
|casualties1= {{Flagicon image|Flag of Sri Lanka.svg}} +23.327 قتيل<br />60.000 جريح (القوات المسلحة السريلانكية والشرطة)<ref>{{cite journal|title = Psychological Management of Combat Stress—A Study Based on Sri Lankan Combatants| url =http://mailer.fsu.edu/~cfigley/vets/documents/PsychologicalManagementofCombatStress_SriLanka.pdf| accessdate =20 April 2008|format=PDF |archiveurl = https://web.archive.org/web/20061213094157/http://mailer.fsu.edu/~cfigley/vets/documents/PsychologicalManagementofCombatStress_SriLanka.pdf |archivedate = 13 December 2006}}</ref><ref>[http://satp.org/satporgtp/countries/shrilanka/assessment2007.html "Sri Lanka Assessment 2007"]. Satp.org. Retrieved 17 May 2009. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20171012060623/http://www.satp.org/satporgtp/countries/shrilanka/assessment2007.html |date=12 أكتوبر 2017}}</ref><ref>[http://news.bbc.co.uk/2/hi/south_asia/8062922.stm "Sri Lankan army deaths revealed"]. BBC News. 22 May 2009. Retrieved 9 April 2010. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170620050110/http://news.bbc.co.uk/2/hi/south_asia/8062922.stm |date=20 يونيو 2017}}</ref>
----
في 2007، استمرت الحكومة في هجومها على شمال البلاد، وأعلنت رسميا انسحابها من اتفاق وقف إطلاق النار في 2 يناير 2008، زاعمة أن حركة نمور تحرير إيلام تاميل قد انتهكت الاتفاق 10.000 مرة.<ref>[http://www.defence.lk/new.asp?fname=20080102_12 "Government takes policy decision to abrogate failed CFA"]. ''وزارة الدفاع''. 2 يناير 2008. اطلع عليه بتاريخ 2 يناير 2008. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20160305224516/http://defence.lk/new.asp?fname=20080102_12 |date=05 مارس 2016}}</ref> ومنذ ذلك الحين، وعبر تدمير عدد من سفن تهريب الأسلحة الكبيرة القادمة لنمور تحرير إيلام تاميل،<ref>[http://www.navy.lk/index.php?id=482 "Sri Lanka Navy destroys the 10th LTTE arms ship 1700 km off Dondra"]. ''البحرية السريلانكية''. 8 أكتوبر 2007. اطلع عليه بتاريخ 19 نوفمبر 2007.</ref> وإيقاف الدعم الدولي لنمور تحرير إيلام تاميل، أعادت الحكومة سيطرتها على المنطقة بأكملها والتي كان يسيطر عليها التنظيم التاملي، بما في ذلك عاصمتها بحكم الواقع كيلينوتشتشي، قاعدة مولايتيفو العسكرية المهمة، وكامل الطريق السريع إي 9،<ref>[https://www.bloomberg.com/apps/news?pid=20601087&sid=a5Kn9DSTKa30&refer=home Sri Lankan Forces Capture Last Major Rebel Base in Northeast], ''Bloomberg''.</ref> حتى اعترفت قيادة التنظيم أخيرا بالهزيمة في 17 مايو 2009.<ref name="REF26">From correspondents in Colombo (17 مايو 2009). [http://www.news.com.au/story/0,27574,25496902-401,00.html "Tamil Tigers admit defeat in civil war after 37-year battle"]. News.com.au. اطلع عليه بتاريخ 17 مايو 2009. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20090520074108/http://www.news.com.au:80/story/0,27574,25496902-401,00.html |date=20 مايو 2009}}</ref> بعد نهاية الحرب، ادعت الحكومة السريلانكية أن سريلانكا هي أول بلد في العالم الحديث تقضي على الإرهاب فوق أراضيها.<ref>[http://defence.lk/new.asp?fname=20100522_09 Sri Lanka News|Ministry of Defence – Sri Lanka]. [https://web.archive.org/web/20160215151122/http://defence.lk/new.asp?fname=20100522_09 أرشف] في 15 فبراير 2016 في the Wayback Machine. Defence.lk (22 مايو 2010). اطلع عليه بتاريخ 3 ديسمبر 2010. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20160304170706/http://defence.lk/new.asp?fname=20100522_09 |date=04 مارس 2016}}</ref> وفي أعقاب هزيمة حركة نمور تحرير إيلام تاميل، خفض التحالف الوطني التاميلي المؤيد لها مطالبه من تكوين دولة منفصلة، إلى تطبيق الحكم [[فيدرالية|الفيدرالي]].<ref name="REF28">Haviland, Charles (13 مارس 2010). [http://news.bbc.co.uk/2/hi/south_asia/8566114.stm "Sri Lanka Tamil party drops statehood demand"]. BBC. اطلع عليه بتاريخ 18 أغسطس 2011. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20161228104701/http://news.bbc.co.uk/2/hi/south_asia/8566114.stm |date=28 ديسمبر 2016}}</ref><ref name="REF29">Burke, Jason (14 مارس 2010). [http://www.guardian.co.uk/world/2010/mar/14/tamils-drop-calls-for-separate-state "Sri Lankan Tamils drop demand for separate independent homeland"]. The Guardian. لندن. اطلع عليه بتاريخ 18 أغسطس 2011. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20130611022453/http://www.guardian.co.uk:80/world/2010/mar/14/tamils-drop-calls-for-separate-state |date=11 يونيو 2013}}</ref> في مايو 2010، أنشأ الرئيس السريلانكي، [[ماهيندا راجاباكشا]]، لجنة الدروس المستفادة والمصالحة لدراسة النزاع بين وقت اتفاق وقف إطلاق النار في عام 2002 وهزيمة نمور تحرير إيلام تاميل في 2009.<ref>Perera, Amrith Rohan. [http://slembassyusa.org/downloads/LLRC-REPORT.pdf. "Report of the Commission of Inquiry on the Lessons Learnt and Reconciliation" (PDF)].</ref>
 
== الجذور والتطور ==
ترجع أصول الحرب الأهلية السريلانكية إلى الحقد السياسي المستمر بين الأغلبية السنهالية والأقلية التاميلية.<ref>James, Paul (2015). [http://www.tandfonline.com/toc/riij20/17/2#.VR03CzuUdPM "Despite the Terrors of Typologies: The Importance of Understanding Categories of Difference and Identity"]. ''Interventions: International Journal of Postcolonial Studies''. '''17''' (2): 174–195.</ref> تعود جذور النزاع الحديث إلى [[سيلان البريطانية|الحكم الاستعماري البريطاني]] عندما كانت تعرف البلاد باسم سيلان. ظهر في البداية القليل من التوتر بين أكبر مجموعتين عرقيتين في سريلانكا، [[سنهاليون|السنهاليون]] و[[تامليون|التاميليون]]، عندما تم تعيين بونامبالام أروناشالام، وهو تاميلي، ممثلا للسنهاليين بالإضافة إلى التاميليين في المجلس التشريعي الوطني. في 1919، اتحدت الأغلبية السنهالية والمنظمات السياسية التاميلية لتشكيل المؤتمر الوطني السيلاني، تحت قيادة أروناشالام، للضغط على الحكومة الاستعمارية للحصول على مزيد من الإصلاحات الدستورية. ومع ذلك، شجع الحاكم البريطاني وليام مانينغ مفهوم "التمثيل الطائفي" وأنشأ مقعد بلدة [[كولومبو]] في 1920، والذي سبب صراعا بين التاميل والسنهاليين.<ref>[http://www.sangam.org/2010/12/Tamil_Struggle_18.php "Sri Lankan Tamil Struggle – Chapter 18: The First Sinhalese- Tamil Rift"]. ''T. Sabaratnam''. Ilankai Tamil Sangam. اطلع عليه بتاريخ 19 يناير 2012. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20171012060923/http://www.sangam.org/2010/12/Tamil_Struggle_18.php |date=12 أكتوبر 2017}}</ref>
 
دعمت الجبهة المتحدة لتحرير التاميل سرا الأنشطة المسلحة للشباب المقاتل الذي كان يطلق عليهم اسم "أولادنا". ألقى زعيم الجبهة المتحدة لتحرير التاميل أبابيلاي أميرثالينغام عدة خطابات أشار فيها إلى نمور تحرير إيلام تاميل والجماعات المتمردة التاميلية الأخرى من أجل جمع المال لها.<ref name="REF42"/> قدم أميرثالينغام برابهاكاران إلى ن.س. كريشنان، الذي أصبح في وقت لاحق أول ممثل دولي لنمور تحرير إيلام تاميل. قدم كريشنان برابهاكاران مرة أخرى إلى أنطون بالاسينغهام، الذي أصبح في وقت لاحق رئيس الاستراتيجية السياسية وزعيم المفاوضين في نمور تحرير إيلام تاميل. كان "الأولاد" هم مسببو الانفجار السكاني في مرحلة ما بعد الحرب. رأى العديد من الشباب التاميل المتعلمين قليلا العاطلين عن العمل الحلول الثورية مناسبة لمشاكلهم. بقيت الأحزاب اليسارية "غير طائفية" لفترة طويلة، ولكن الحزب الاتحادي (فضلا عن فصيل في الجبهة المتحدة لتحرير التاميل)، كانا محافظين ولم يحاولا تشكيل ائتلاف وطني مع اليساريين خلال حربهم لنيل حقوق اللغة.
 
وفي أعقاب الفوز الساحق للحزب الوطني المتحد في انتخابات يوليو 1977، أصبحت الجبهة المتحدة لتحرير التاميل أكبر حزب في المعارضة، وربحت سدس مجموع الأصوات الانتخابية، واستمر في تطبيق برنامج الحزب للانفصال عن سريلانكا. بعد أعمال الشغب في 1977، طبقت حكومة جونيور ريتشارد جياواردين واحدة من أكبر سياسات التمييز ضد السكان التاميل؛ أعادت الحكومة تطبيق سياسة التأميم في القبول بالجامعات، مما أدى إلى دخول العديد من الشباب التاميل في الأنشطة المسلحة. كان المسلحون يقولون أنه فات الأوان للقيام بتغييرات، واستمرت الهجمات العنيفة. في هذا الوقت، فقدت الجبهة المتحدة لتحرير التاميل سيطرتها على الجماعات المسلحة. أمر نمور تحرير إيلام تاميل المدنيين بمقاطعة انتخابات الحكومة المحلية في 1983 حتى تفوز الجبهة المتحدة لتحرير التاميل. كانت نسبة إقبال الناخبين منخفضة حيث وصلت إلى %10. بعد ذلك، كانت الأحزاب السياسية التاميلية غير قادرة على تمثيل مصالح المجتمع التاميلي.<ref name="REF42"/>
 
== اندلاع الحرب الأهلية ==
{{مقالة مفصلة|حرب إيلام الأولى}}
 
أطلقت القوات المسلحة السريلانكية هجوما، سمي "عملية التحرير" أو "فاداراماتشي"، خلال شهرين مايو ويونيو في 1987 لاستعادة السيطرة على الأراضي الواقعة في شبه جزيرة جافنا من نمور التاميل. لوحظ في هذا الهجوم أول استعمال لطريقة الحرب العسكرية التقليدية السريلانكية على التراب السريلانكي منذ الاستقلال. كان الهجوم ناجحا، وفر زعيم نمور تحرير إيلام تاميل برابهاكاران وزعيم نمور البحر ثيلاييامبالام سيفانيسان المعروف باسم ''سوساي'' بقوات قليلة إلى فالفيتيثوراي. شارك عدد من الأفراد البارزين في الجيش في العملية مثل المقدم فيبول بوتيجو، المقدم ساراث جيوردين، العقيد فيجايا ويمالاراتني، والعميد دينزيل كوبيكادوا.
 
في يوليو 1987، نفذ نمور تحرير تاميل إيلام أول هجوم انتحاري لهم. قاد النقيب ميلر من النمور السود شاحنة صغيرة تحمل متفجرات بالقرب من جدار لمعسكر محصن للجيش السريلانكي، وحسبما ورد، فقد قتل 40 جنديا. نفذ نمور التاميل أكثر من 378 هجوم انتحاري، في واحدة من أكبر حملات الهجمات الانتحارية في العالم، وقد أصبحت هذه الأخيرة أحد تكتيكات نمور التاميل وسمة في الحرب الأهلية.<ref name="REF4"/><ref>[http://storage.paxchristi.net/AP29E97.pdf#search=%22Fr"Fr.%20Mary%20Bastian%20%22" "Speaking truth to power: the human rights situation in Sri Lanka"] (PDF). ''Paxchristi''. اطلع عليه بتاريخ 26 مارس 2006. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20171012060632/http://storage.paxchristi.net/AP29E97.pdf |date=12 أكتوبر 2017}}</ref>
 
== التدخل الهندي ==
انخرطت الهند في النزاع في عقد 1980 بسبب عدة عوامل، بما في ذلك "رغبة قادتها في تحويل الهند إلى قوة إقليمية في المنطقة" ومخاوفها من مطالبة التاميل الهنود بالاستقلال. كان التدخل كبيرا خصوصا بمشاركة الجنود القادمين من ولاية [[تاميل نادو]] الهندية، حيث أدت القرابة العرقية إلى تأييدهم لاستقلال التاميل السريلانكيين. طوال النزاع، دعمت الحكومة المركزية وحكومات الولايات الهندية كلا الجانبين بطرق مختلفة. من أغسطس 1983 حتى مايو 1987 قدمت الحكومة الهندية، من خلال قسم البحوث والتحليلات في وكالة الاستخبارات الخاصة بها، الأسلحة، التدريب، والدعم المالي إلى ستة جماعات مسلحة تاميلية سريلانكية بما في ذلك نمور تحرير إيلام تاميل،
منظمة تحرير إيلام تاميل، المنظمة الشعبية لتحرير إيلام تاميل، منظمة الطلاب الثورية الإيلامية، الجبهة الثورية الشعبية لتحرير إيلام، وجيش تحرير إيلام تاميل.<ref>[http://tamilnation.co/intframe/india/jaincommission/growth_of_tamil_militancy/ch1sec2.html "Circumstances which led to the arming and training of SLT militants"]. ''Jain Commission''. Tamil nation. اطلع عليه بتاريخ 19 يناير 2012. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20171012061021/http://tamilnation.co/intframe/india/jaincommission/growth_of_tamil_militancy/ch1sec2.html |date=12 أكتوبر 2017}}</ref> يعزى تطور نمور تحرير إيلام تاميل إلى الدعم الكبير الوارد من قسم البحوث والتحليلات.<ref>[http://www.atimes.com/atimes/South_Asia/FC26Df04.html "Who's behind the LTTE split?"], ''Asia Times Online''</ref>
 
تدخلت الهند أكثر في أواخر عقد 1980، وفي 5 يونيو 1987، ألقت [[القوات الجوية الهندية]] كميات من الطعام فوق جافنا حين كانت تحت الحصار من قبل القوات السريلانكية. وعندما كانت الحكومة السريلانكية على مقربة من هزيمة نمور التاميل، قدمت الهند 25 طن من المواد الغذائية والأدوية إلى نمور التاميل في المناطق التي يتواجدون بها في دعم مباشر للمتمردين.<ref>Weisman, Steven R (5 يونيو 1987). [http://query.nytimes.com/gst/fullpage.html?sec=health&res=9B0DE0D8173FF936A35755C0A961948260&n=Top%2fNews%2fWorld%2fCountries/News/World/Countries%20and%20Territories%2fIndia/India "India airlifts aid to Tamil rebels"]. ''The New York Times''. اطلع عليه بتاريخ 9 أبريل 2010. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20080219034919/http://query.nytimes.com:80/gst/fullpage.html?sec=health&res=9B0DE0D8173FF936A35755C0A961948260&n=Top%2FNews%2FWorld%2FCountries/News/World/Countries%20and%20Territories%2FIndia/India |date=19 فبراير 2008}}</ref> جرت مفاوضات ووقع بعد انتهاءها اتفاق السلام الهندي السريلانكي في 29 يوليو 1987 من قبل رئيس الوزراء الهندي [[راجيف غاندي]] والرئيس السريلانكي [[جونيوس ريتشارد جيوردين|جيوردين]]. في إطار هذا الاتفاق، قدمت الحكومة السريلانكية عددا من التنازلات للمطالب التاميلية، بما في ذلك انتقال السلطة إلى المحافظات، دمج –بعد عقد استفتاء– المحافظتين الشمالية والشرقية في محافظة واحدة، واعتبار اللغة التاميلية لغة رسمية (جرى هذا في التعديل الثالث عشر للدستور السريلانكي). وافقت الهند على إنشاء قوات حفظ السلام الهندية في الشمال والشرق ووقف مساعدة المتمردين التاميل. وافقت الجماعات المسلحة بما في ذلك نمور التاميل، على الرغم من أنها كانت في البداية مترددة، على تسليم أسلحتها إلى قوات حفظ السلام الهندية التي أشرفت في البداية على وقف إطلاق النار ونزع السلاح المتواضع من الجماعات المسلحة.
 
جاء توقيع الاتفاق الهندي السريلانكي بعد فترة قصيرة جدا من إعلان جونيوس ريتشارد جيوردين أنه سيقاتل الهنود إلى آخر رصاصة، مما أدى إلى وقوع اضطرابات في الجنوب. مكن وصول قوات حفظ السلام الهندية لاستعادة السيطرة معظم المناطق في شمال البلاد الحكومة السريلانكية من تحويل قواتها نحو الجنوب (عبر الطائرات الهندية) لقمع الاحتجاجات. أدى ذلك إلى وقوع انتفاضة قادها حزب جاناثا فيموكتي بيرامونا في الجنوب، وتم اخمادها بطريقة دموية على مدى عامين.
في حين أن معظم الجماعات المسلحة التاميلية وضعت أسلحتها ووافقت على إيجاد حل سلمي للصراع، رفض نمور التاميل إلقاء أسلحتهم.<ref>[http://www.chinapost.com.tw/latestnews/20061228/43353.htm "Tamil rebels abduct 2 rivals, Sri Lankan military says"]. ''Associated Press''. 12 ديسمبر 2006. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20151017111914/http://www.chinapost.com.tw/latestnews/20061228/43353.htm |date=17 أكتوبر 2015}}</ref> لضمان نجاح الاتفاق، حاولت قوات حفظ السلام الهندية القضاء على نمور التاميل بالقوة لإنهاء الصراع معهم. بعد صراع طويل استمر ثلاث سنوات، اتهمت قوات حفظ السلام الهندية أيضا بارتكاب انتهاكات مختلفة، والتي تم توثيقها من قبل العديد من جماعات حقوق الإنسان، فضلا عن بعض وسائل الإعلام الهندية. عارض التاميل قوات حفظ السلام الهندية معارضة شديدة.<ref>Balasingham, Adele (2003). ''The Will to Freedom – An Inside View of Tamil Resistance''. Fairmax Publishing, 2nd ed. ISBN 1-903679-03-6.</ref><ref>NorthEast Secretariat report on Human rights 1974–2004 (see Further Reading section).</ref> وفي نفس الوقت، أدى الشعور القومي إلى معارضة العديد من السنهاليين لاستمرار الوجود الهندي في سريلانكا. أدى هذا إلى دعوة الحكومة السريلانكية الهند للخروج من الجزيرة، وزعمت أن الحكومة الهندية دخلت في معاهدة سرية مع نمور تحرير إيلام تاميل لكسر وقف إطلاق النار. ومع ذلك، استمرت الاشتباكات المتكررة بين نمور التاميل وقوات حفظ السلام الهندية. في أبريل 1989، أمرت حكومة [[راناسينغ بريماداسا]] الجيش السريلانكي بتسليم شحنات أسلحة سرية إلى نمور التاميل لمحاربة قوات حفظ السلام الهندية والجيش الوطني التاميلي العميل لها.<ref>[http://www.atimes.com/atimes/South_Asia/DH31Df01.html "Chapter 55: Assassination of Athulathmudali"]. ''Asia Times''. اطلع عليه بتاريخ 28 يوليو 2011.</ref><ref>Dissanayaka, T.D.S.A.: "War or Peace in Sri Lanka, Volume II", p. 332. Swastika, 1998.</ref> على الرغم من كثرة خسائر قوات حفظ السلام الهندية، والمطالبة بوقف دعمها لكلا الجانبين في النزاع السريلانكي، إلا أن غاندي رفض سحب القوات الهندية لحفظ السلام من سريلانكا. ومع ذلك، وبعد هزيمته في الانتخابات البرلمانية الهندية في ديسمبر 1989، أمر رئيس الوزراء الجديد ف.ب. سينغ قوات حفظ السلام الهندية بالانسحاب، وغادرت آخر سفينة تقل هذه القوات سريلانكا في 24 مارس 1990. خلال 32 شهرا من تواجد القوات الهندية لحفظ السلام في سريلانكا، قتل 1200 جندي هندي وأكثر من 5000 سريلانكي. قدرت تكلفة تدخل الحكومة الهندية بأكثر من 10.3 مليار روبية.<ref>John Richardson (2005). [https://books.google.com/books?id=-sIRxpjfd-EC&dq ''Paradise poisoned: learning about conflict, terrorism, and development from Sri Lanka's civil wars'']. p. 562. ISBN 955-580-094-4. اطلع عليه بتاريخ 19 يناير 2012.</ref>
 
=== اغتيال راجيف غاندي ===
توقف دعم الهند لنمور التاميل في 1991، بعد اغتيال رئيس الوزراء السابق [[راجيف غاندي]] بواسطة انتحارية تدعى ثينموزهي راجاراتنام. ذكرت الصحافة الهندية في وقت لاحق أن برابهاكاران قرر قتل غاندي، لأنه نظر لرئيس الوزراء السابق أنه عقبة في وجه نضال التحرير التاميلي وخشي أنه قد يعيد قوات حفظ السلام الهندية إلى سريلانكا التي وصفها برابهاكاران بأنها "قوة شيطانية"، إذا فاز في الانتخابات العامة الهندية 1991.<ref>[http://www.rediff.com/news/1998/jan/28rajiv3.htm "Prabhakaran had Rajiv killed for being 'anti-Tamil' "]. Rediff. 31 أغسطس 2006. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20171012060914/http://www.rediff.com/news/1998/jan/28rajiv3.htm |date=12 أكتوبر 2017}}</ref> في عام 1998، أكدت محكمة في الهند يرأسها القاضي نافانيثام أن حركة نمور تحرير إيلام تاميل وقائدها فيلوبيلاي برابهاكاران مسؤولان عن الاغتيال.<ref>[http://www.rediff.com/news/1998/jan/28rajiv.htm "26 sentenced to death for Rajiv Gandhi's assassination"]. Rediff. 31 أغسطس 2006. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20171012060918/http://www.rediff.com/news/1998/jan/28rajiv.htm |date=12 أكتوبر 2017}}</ref> في مقابلة في 2006، أعرب منظر نمور تحرير إيلام تاميل أنطون بالاسينغهام عن أسفه للاغتيال، على الرغم من أنه أكد بصريح العبارة عن قبول الحركة بمسؤوليتها عنه.<ref>[http://news.bbc.co.uk/2/hi/5122032.stm "Tamil Tiger 'regret' over Gandhi"]. BBC News. 27 يونيو 2006. اطلع عليه بتاريخ 10 مايو 2007. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170410043055/http://news.bbc.co.uk:80/2/hi/5122032.stm |date=10 أبريل 2017}}</ref><ref>[http://timesofindia.indiatimes.com/articleshow/1686574.cms "We killed Rajiv, confesses LTTE"]. ''The Times of India''. 28 يونيو 2006. اطلع عليه بتاريخ 10 مايو 2007.</ref> ظلت الهند مراقبا خارجيا للنزاع بعد الاغتيال.
== حرب إيلام الثانية (1990–1995) ==
[[ملف:Elephant Pass armored bulldozer.JPG|تصغير|[[جرافة]] مصفحة استخدم من قبل نمور التاميل في معركة طريق الفيلة الأولى في 1991، وهي واحدة من المعارك الكبرى خلال الحرب. تم تدمير هذه الجرافة من قبل غاميني كولاراتني. اليوم هي موجودة في متحف حربي.]]
 
وقعت أكبر معركة في الحرب في يوليو 1991، عندما حاصر 5.000 مقاتل من نمور التاميل قاعدة ممر الفيلة التابعة للجيش، التي سيطر عليها من أجل الوصول إلى شبه جزيرة جافنا. قتل أكثر من 2.000 من كلا الجانبين في حصار طويل استمر شهرا، قبل وصول 10.000 جندي حكومي للقاعدة لفك الحصار عنها.<ref>[https://www.hrw.org/reports/1992/WR92/ASW-14.htm#P860_317153 "Sri Lanka"]. Human Rights Watch. 1992. اطلع عليه بتاريخ 7 أغسطس 2006. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20161228103452/https://www.hrw.org/reports/1992/WR92/ASW-14.htm |date=28 ديسمبر 2016}}</ref> في فبراير 1992، فشلت سلسلة أخرى من الهجمات الحكومية في احتلال جافنا. قتل كل من اللفتنانت الجنرال دينزيل كوبيكادوا جنبا إلى جنب مع اللواء فيجايا ويمالاراتني والأدميرال موهان جاياماها، في 8 أغسطس 1992 في أرالي في جافنا نتيجة انفجار [[لغم|لغم أرضي]]. حقق نمور التاميل من جانبهم نصرا كبيرا عندما قتل واحد من انتحاريي الحركة الرئيس السريلانكي [[راناسينغ بريماداسا]] في مايو 1993. في نوفمبر 1993، هزم نمور تحرير إيلام تاميل الجيش في معركة بونيرين. سقط في هذا الهجوم 532 جندي سريلانكي و 135 بحار إما قتيلا أو مفقودا.<ref name="REF4"/>
 
== حرب إيلام الثالثة ==
في الانتخابات البرلمانية لسنة 1994، هزم الحزب الوطني المتحد، ووسط أمل كبير، تسلم التحالف الشعبي، برئاسة [[تشاندريكا كماراتونغا]]، السلطة في محاولة لإحلال السلام. خلال حملة الانتخابات الرئاسية، نفذ نمور تحرير إيلام تاميل تفجيرا خلال تجمع عقدت في ثوتالانغا، غراندباس، وقتل فيه الأشخاص القياديون في الحزب الوطني المتحد، بما في ذلك المرشح الرئاسي، غاميني ديساناياكي. أصبحت كاماراتونغا رئيسة لسريلانكا بأغلبية %62. وقع اتفاق لوقف إطلاق النار في يناير 1995، وأجريت بعد ذلك مفاوضات، لكن ثبتت أنها كان عقيمة. كسر نمور التاميل وقف إطلاق النار عندما نسفوا زورقين بحريين حربيين اثنين سريلانكيين معروفين باسم إس إل إن إس "سورايا" و "راناسورو" في 19 أبريل، وبالتالي، بدأت المرحلة الثالثة من الحرب، وأطلق عليها اسم حرب إيلام الثالثة.<ref>[https://www.hrw.org/reports/1996/WR96/Asia-08.htm "SRI LANKA Human Rights Developments"]. اطلع عليه بتاريخ 23 أكتوبر 2014. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20180119061255/https://www.hrw.org/reports/1996/WR96/Asia-08.htm |date=19 يناير 2018}}</ref>
 
{{صراعات ما بعد الحرب الباردة في آسيا}}
{{شريط بوابات|سريلانكا|حرب|سياسة}}
 
{{تاريخ سريلانكا}}
 
[[تصنيف:الحرب الأهلية السريلانكية]]
[[تصنيف:إيلام التاميلية]]
[[تصنيف:الانفصالية في سريلانكا]]
[[تصنيف:تاريخ سريلانكا]]
[[تصنيف:تاريخ سريلانكا العسكري]]
[[تصنيف:حروب عصابات]]
[[تصنيف:سياسة سريلانكا]]
[[تصنيف:شغب وعصيان مدني في سريلانكا]]
[[تصنيف:مكافحة الإرهاب في سريلانكا]]
[[تصنيف:نزاعات في القرن 20]]
[[تصنيف:نزاعات في القرن 21]]
 
[[تصنيف:شغب وعصيان مدني في سريلانكا]]
 
[[تصنيف:إيلام التاميلية]]
 
[[تصنيف:الانفصالية في سريلانكا]]
 
[[تصنيف:مكافحة الإرهاب في سريلانكا]]
1٬894٬544

تعديل