جمع القرآن: الفرق بين النسختين

تم إضافة 2 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
←‏كتابته: إذاً .. تكتب بالتنوين وليست بالنون (إذن)
ط (استرجاع تعديلات 109.126.147.225 (نقاش) حتى آخر نسخة بواسطة JarBot)
وسم: استرجاع
(←‏كتابته: إذاً .. تكتب بالتنوين وليست بالنون (إذن))
وسمان: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول
 
لما لقي رافعٌ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم بالعقبة، أعطاه ما أنزل عليه في عشر سنين خلت، وقدم به رافع المدينة، ثم جمع قومه فقرأ عليهم. وكان رافع بن مالك أول من قدم المدينة بسورة يوسف.
إذن،إذاً، كان رافع يكتب آيات القرآن الكريم في مكة قبل الهجرة، وحمل معه الصُّحف المكتوبة إلى المدينة. وتعبير: "(أول) من قدِم المدينة بسورة يوسف "، يدل على أن هنالك ثان وثالث.
 
3. كثرة الصُّحُف التي بين أيدي الصحابة الكرام، والتي اعتزَّ كلٌّ منهم أنه كتبها بين يدي رسول الله ، وفيهم مَن أسلم في بداية العهد المكي.ولا يُعقَل أن يكونوا كتبوها جميعاً، في عهد أبي بكر .
مستخدم مجهول