افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 932 بايت، ‏ قبل 11 شهرًا
تم تعديل النص بحيث لا يكون فيه تحيز ، وكتبت بترقيم ، وبلغة أفضل .
{{رسالة توضيح|الصوفية|صوفية (توضيح)}}
{{رسالة توضيح|التصوف|تصوف (توضيح)}}
{{رسالة توضيح|الصوفي|صوفي (توضيح)}}
{{تصوف}}
'''الصوفيَّة''' هي [[فرق اسلامية|فرقة]] من [[فرق اسلامية|الفرق]] التي خرجت من رحم [[مسلم|المسلمين]] ، وأنحرفت عن [[النهج]] الذي كان عليه [[أهل السنة|أهل السُّنة والجماعة]] ، ونهج [[سلف (إسلام)|السلف الصالح]] ، ومن سلك هذا النهج يسمَّى '''متصوفاً ،''' وهذه [[طائفة (إسلام)|الفرقة]] في بعض سلوكها متبدعة ، سمت من سلك نهجهم '''صوفياً''' من لبس '''الصوف .''' <ref>ملتقى أهل الحديث ، موضوع تحت اسم : '''[https://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=345238 التصوف السني الصحيح هو ما وافق القرآن والسنة والبدعي ما خالفهما] .'''</ref>
'''الصوفية''' أو '''التصوف''' هو مذهب [[إسلامي]].<ref>[http://www.alarabiya.net/articles/2006/06/08/24494.html '''العربية نت:''' الداعية السعودي عبد الله فدعق: الصوفية الركن الثالث في الدين الإسلامي] تاريخ الوصول: 11 يونيو 2010 {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170610101628/http://www.alarabiya.net:80/articles/2006/06/08/24494.html |date=10 يونيو 2017}}</ref> وهو منهج أو طريق يسلكه العبد للوصول إلى [[الله]]، أي الوصول إلى معرفته والعلم به<ref>قال ابن عطاء الله السكندري في [[الحكم العطائية]] : وصولك إلى الله وصولك إلى العلم به، وإلا فجَلَّ ربُّنا أن يتصل به شيء، أو يتصل هو بشيء.</ref>، وذلك عن طريق الاجتهاد في العبادات واجتناب المنهيات، وتربية النفس وتطهير القلب من الأخلاق السيئة، وتحليته بالأخلاق الحسنة. وهذا المنهج يقولون أنه يستمد أصوله وفروعه من [[القرآن]] و[[حديث نبوي|السنة النبوية]] واجتهاد العلماء فيما لم يرد فيه نص، فهو علم كعلم الفقه له مذاهبه ومدارسه ومجتهدوه وأئمته الذين شيدوا أركانه وقواعده - كغيره من العلوم - جيلاً بعد جيل حتى جعلوه علما سموه '''[[علم التصوف]]'''، و'''علم التزكية'''، و'''[[علم الأخلاق]]'''، فألفوا فيه الكتب الكثيرة بينوا فيها أصوله وفروعه وقواعده، ومن أشهر هذه الكتب: [[الحكم العطائية|الحِكَم العطائية]] ل<nowiki/>[[ابن عطاء الله السكندري]]، و[[قواعد التصوف]] للشيخ [[أحمد زروق]]، و[[إحياء علوم الدين]] للإمام [[الغزالي]]، و[[الرسالة القشيرية]] للإمام [[القشيري]]، و[[من جوامع الكلم]] ل<nowiki/>[[محمد ماضي أبو العزائم]] وغيرها.
 
'''والتصَّوف''' - حسب زعم أصحاب هذا النهج - منهج ، أو طريق يسلكه العبد للوصول إلى [[الله]] - جلَّ وعلا - ، أي الوصول إلى معرفته والعلم به<ref>قال ابن عطاء الله السكندري في [[الحكم العطائية]] : وصولك إلى الله وصولك إلى العلم به، وإلا فجَلَّ ربُّنا أن يتصل به شيء، أو يتصل هو بشيء.</ref>، وذلك عن طريق [[اجتهاد (إسلام)|الاجتهاد]] في [[العبادات]] ، واجتناب المنهيات ، وتربية النفس ، وتطهير القلب من الأخلاق السيئة ، وتحليته بالأخلاق الحسنة .
انتشرت حركة التصوف في العالم الإسلامي في القرن الثالث الهجري كنزعات فردية تدعو إلى الزهد وشدة العبادة، ثم تطورت تلك النزعات بعد ذلك حتى صارت طرقا مميزة متنوعة معروفة باسم '''الطرق الصوفية'''. والتاريخ الإسلامي زاخر بعلماء مسلمين انتسبوا للتصوف مثل [[محي الدين بن عربي]] و[[شمس التبريزي]] و[[جلال الدين الرومي]] و[[النووي]] و[[الغزالي]] و[[العز بن عبد السلام]] كما القادة مثل [[صلاح الدين الأيوبي]] و[[محمد الفاتح]] و[[الأمير عبد القادر]] و[[عمر المختار]] و[[عز الدين القسام]].
 
ويَّدعي أصحاب هذا النهج - أيضاُ - أنَّ '''التَّصوف''' يستمد أصوله ، وفروعه من [[القرآن|كتاب الله]] ، و[[حديث نبوي|سنَّة رسوله - صلى الله عليه وسلَّم -]] ، واجتهاد العلماء فيما لم يرد فيه نص ؛ فهو - على زعمهم - علم [[فقه إسلامي|كعلم الفقه]] له [[مذاهب إسلامية|مذاهبه]] ، ومدارسه ، ومجتهدوه ، و<nowiki/>[[إمام|أئمته]] الذين شيدوا أركانه ، وقواعده - كغيره من العلوم - جيلاً بعد جيل حتى جعلوه علماً أبتدعوه ، وسموه '''[[علم التصوف|علم التَّصوف]]'''، و'''علم التزكية'''، و'''[[علم الأخلاق]] ؛''' فألفوا فيه [[كتاب|الكتب]] الكثيرة التي بينوا فيها أصوله ، وفروعه ، وقواعده ، ومن أشهر هذه الكتب : [[الحكم العطائية|الحِكَم العطائية]] [[ابن عطاء الله السكندري|لابن عطاء الله السكندري]]، و[[قواعد التصوف]] للشيخ [[أحمد زروق]]، و[[إحياء علوم الدين]] للإمام [[الغزالي]]، و[[الرسالة القشيرية]] للإمام [[القشيري]]، و[[من جوامع الكلم]] ، ومؤلفه [[محمد ماضي أبو العزائم]] ، وغيرها.
 
وأما بالنِّسبة لإنتشار هذه الفرقة :'' فقد انتشرت حركة '''التَّصوف''' في العالم الإسلامي في القرن الثالث الهجري كنزعات فردية تدعو إلى الزهد ، وشدة العبادة ، ثم تطورت تلك النزعات بعد ذلك حتى صارت طرقاً مميزة متنوعة معروفة باسم '''الطرق الصوفية .'''
 
انتشرتوقد حركةسجَّل التصوف[[تاريخ في العالمإسلامي|التاريخ الإسلامي]] فياسماء القرنعلماء الثالثنسبوا الهجريأنفسهم كنزعات فردية تدعو إلى الزهد وشدة العبادة، ثم تطورت تلك النزعات بعد ذلك حتى صارت طرقا مميزة متنوعة معروفة باسم '''الطرق الصوفيةللتَّصوف'''. والتاريخمثل الإسلامي زاخر بعلماء مسلمين انتسبوا للتصوف مثل: [[محي الدين بن عربي]] ، و[[شمس التبريزي]] ، و[[جلال الدين الرومي]] ، و[[النووي|محيي الدين النووي]] ، و[[الغزالي]] ، و[[العز بن عبد السلام]] كما. ومن القادة أيضاً مثل : [[صلاح الدين الأيوبي]]، و[[محمد الفاتح]] ، و[[الأمير عبد القادر]] ، و[[عمر المختار]] و[[عز الدين القسام]].
 
نتج عن كثرة دخول غير المتعلمين والجهلة في طرق التصوف وما نتج عن ذلك من {{محل شك}} ممارسات خاطئة عرّضها في بداية القرن الماضي لهجوم باعتبارها ممثلة للثقافة الدينية التي تنشر [[خرافة|الخرافات]]، ثم بدأ مع منتصف القرن الماضي الهجوم من قبل [[سلفية|المدرسة السلفية]] باعتبارها [[بدعة]] دخيلة على الإسلام
مستخدم مجهول