افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 4 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
لا يوجد ملخص تحرير
وفي طريق العودة بينما كانت الجيوش التترية تعبر نهر (جيحون) توفي الاِمام ركن الدين خورشاه وكانت وفاته سنة 654 هـ ، ودفن على ضفة ذلك النهر اليمني.
 
أمّا بقية الاَسرى فسلّموا لهولاكو الذي أمر بإعدامهم جميعاً ، والتمثيل بجثثهم ، ولم تستمر إمامة ركن الدين سوى عاماً واحداً ، قضاه في الحروب والحصار ، وبانتهاء عهده ودّعت الاَئمة الاِسماعيلية بلاد آلموت لتستقر في آذربيجان بعد أن دام حكمهم فيها ما يقارب 214 عام<ref>[[مصطفى غالب]] : تاريخ الدعوة الاِسماعيلية \\ص 276</ref>.
 
{| border="2" align="center" width="60%"