افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 75 بايت، ‏ قبل 9 أشهر
في عام [[1871]]م شن [[ولاية بغداد|والي بغداد]] [[مدحت باشا]] [[حملة عسكرية]] ل[[احتلال]] الأحساء والقطيف، وساند حاكم [[الكويت]] الشيخ [[عبد الله الثاني الصباح|عبد الله بن صباح الصباح]] الحملة بأسطول بحري يقوده بنفسه<ref name="مولد تلقائيا1">تاريخ [[الكويت]]،{{المقصود|عبد العزيز الرشيد|عبد العزيز الرشيد (توضيح)}}، الطبعة الثالثة [[1999]]م، ص.232</ref> وقد ذكر [[مدحت باشا]] في مذكراته أن [[سفينة|السفن]] الثمانين التي نقلت المؤنة واللوازم الحربية كانت تابعة لحاكم [[الكويت]]<ref>مذكرات مدحت باشا، الدار العربية للموسوعات، ص.243</ref> كما أرسل حاكم الكويت قوة برية بقيادة شقيقه الشيخ [[مبارك الصباح]] ضمت العديد من قبائل [[بدو|البدو]].<ref name="ReferenceA"/> وبعد نجاح الحملة منح [[مدحت باشا]] حاكم [[الكويت]] لقب قائم مقام مكافأة له على خدماته [[الدولة العثمانية|للدولة العثمانية]] وظل اللقب ينظر له كمنصب شرفي حيث تعهدت [[الدولة العثمانية]] باستمرار [[الكويت]] في الحكم الذاتي.<ref>The Kuwait Crisis: Basic Documents By E. Lauterpacht, C. J. Greenwood, Marc Weller P.12</ref> ولم تتواجد أي إدارة مدنية عثمانية داخل [[الكويت]] ولا أي [[حامية عسكرية]] عثمانية في [[مدينة]] [[الكويت]] ولم يخضع الكويتيون للتجنيد في خدمة [[الجيش العثماني (1826-1922)|الجيش العثماني]] كما لم يدفعوا أي ضربية مالية لل[[أتراك]].<ref>Shifting lines in the sand: Kuwait's elusive frontier with Iraq By David H. Finnie. P.7</ref> وقد كتب والي بغداد [[مدحت باشا]] في مذكراته عن [[الكويت]] ما نصه:
 
{{اقتباس خاص|تبعد [[الكويت]] عن البصرة 60 [[ميل]]ا في [[بحر|البحر]] وهي كائنة على {{المقصود|الساحل|ساحل (توضيح)}} بالقرب من [[نجد]] وأهلها كلهم مسلمون وعدد بيوتها 6,000 وليست بتابعة لأية [[حكومة]] وكان {{المقصود|الوالي|والي (توضيح)}} السابق [[محمد نامق باشا|نامق باشا]] يريد إلحاقها ب[[البصرة]] فأبى أهلها لأنهم قد اعتادوا عدم الإذعان للتكاليف والخضوع للحكومات فبقى القديم على قدمه ونسل هؤلاء العرب من الحجاز وكانوا قبل 500 سنة قد حضروا إلى هذه البقعة وهم وجماعة من [[مطير (قبيلة)|قبيلة مطير]] وواضع أول حجر لتلك البلدة رجل اسمه صباح وقد كثر عدد أهلها على تمادي الأيام وشيخها اليوم اسمه [[عبد الله الثاني الصباح|عبد الله بن صباح]] وهو من هذه القبيلة والأهالي هناك شوافع وهم يديرون أمرهم معتمدين على الشرع الشريف وحاكمهم وقاضيهم منهم فهم يعيشون شبه جمهورية وموقعهم يساعدهم على الاحتفاظ بحالتهم الحاضرة وهم لا يشتغلون ب[[زراعة|الزراعة]] بل ب[[تجارة|التجارة]] البحرية وعندهم ألفان من المراكب التجارية الكبيرة والصغيرة فهم يشتغلون بصيد [[لؤلؤ|اللؤلؤ]] في [[البحرين]] وفي {{المقصود|عمان|عمان (توضيح)}} وتسافر سفائنهم الكبيرة إلى [[الهند]] و[[زنجبار]] للتجارة وقد رفعوا فوق مراكبهم راية مخصوصة بهم واستعملوها زمنا طويلا.<ref>مذكرات مدحت باشا، [[الدار العربية للعلوم ناشرون|الدار العربية للعلوم]]، 2002، ص.238</ref>}}
 
في عام [[1932]]م منحت [[المملكة المتحدة]] [[العراق]] استقلاله. في حين استقلت الكويت عام [[1961]]م وبعد أسبوع واحد من [[إعلان]] استقلال [[الكويت]] عقد [[عبد الكريم قاسم]] مؤتمرا صحفيا في [[بغداد]] يطالب في [[الكويت]] مهددا ب[[توظيف|استخدام]] [[قوة|القوة]] لتندلع بذلك أزمة سياسية بين البلدين عرفت [[الأزمة العراقية الكويتية (1961)|أزمة عبد الكريم قاسم]]. وقد حاولت القيادة العراقية إضافة لمسات قومية لهذا الصراع فقامت بطرح فكرة أن [[الكويت]] كانت جزءا من [[العراق]] وتم اقتطاع هذا الجزء من قبل [[إمبريالية|الإمبريالية]] الغربية حسب تعبيرها.<ref name="وجود">الكويت وجوداً وحدوداً: الحقائق الموضوعية والإدعاءات العراقية. [[مركز البحوث و الدراسات الكويتية|مركز البحوث والدراسات الكويتية]]. [[الكويت]] 1997</ref><ref name="الصباح"/>