افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 313 بايت، ‏ قبل 8 أشهر
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V2.7
تَتَطابق العُصورُ الوسطى المُتأخرة في [[أوروبا]] كَكُل مَع الفَترات الثَّقافية في فترة [[1300]] و[[عصر النهضة]] في [[إيطاليا]]. واصلت [[شمال أوروبا]] و[[إسبانيا]] استخدام الأساليب [[القوطي]]ة، والتي أصبَحَت أكثرَ تفصيلاً في القرن الخامِس عشر، حَتى نِهاية الفَترة تقريباً. كانَت [[العمارة القوطية]] أسلوبًا قاسيًا وصل إلى معظم [[أوروبا]] في العقود [[1400]]، مُنتِجةً رَوائع مِثل [[ساعات دوق بيري الغنية (كتاب)|ساعات دوق بيري الغنية]].<ref name=Benton253>Benton ''Art of the Middle Ages'' pp. 253–256</ref> استَمَر الفَن العِلماني في جميع أنحاء [[أوروبا]] في الزيادة من حيث الكَمية والنَّوعية، وفي القرن الخامس عشر أصبحت الطَّبقات التِّجارية في [[إيطاليا]] و[[فلاندرز]] من الرُّعاة المُهمين، بالإضافة إلى مجموعة متنامية من [[السلع]] الفاخرة مثل [[المجوهرات]]، و[[العاج]]، و[[الفخار]]. كما شملت هذه الأشياء أيضًا [[خزف إسباني-مغربي|الخزف الإسباني-المغربي]] الذي أنتجته مُعظمها [[مدجنون|خزفيات المدجن]] في [[إسبانيا]]. على الرُّغم مِن أنَّ مَجموعات المُلوك كانَت تَمتلك مَجموعات ضخمة مِنَ اللَّوحات، إلا أن هُناك القَليل يَبقي على قَيد الحياةِ باستثناء [[الكأس الذهبية الملكية]].<ref>Lightbown ''Secular Goldsmiths' Work'' p. 78</ref> تَطوير صِناعة [[الحرير]] [[الإيطالي]]، بحيث لم تَعد هُناكَ حاجَة للكنائس والنخب الغربية للاعتماد على [[الواردات]] من [[بيزنطة]] أو [[العالم الإسلامي]]. أصبح هناك صناعة فاخرة كبرى في [[فرنسا]] وفيلدرز [[قماش النجود]] من مجموعات مِثلَ السيدة ويونيكورن.<ref name=Benton257>Benton ''Art of the Middle Ages'' pp. 257–262</ref>
 
أدَّت مُخططات [[نحت|المنحوتات]] الخارجية الكبيرة [[كنائس|للكنائس]] القوطية المُبَكرة إلى مَزيدٍ من [[النحت]] داخل المبنى، حيث أصبحت [[المقابر]] أكثر تَفصيلاً، وأحيانًا كانَت بَعضُ المَعالم الأخرى مِثل المَنابر مَحفورةً بِسخاء، كما هُوَ الحال في [[منبر]] جيوفاني بيسانو في سانت أندريا. أصبَحَت أشكال التَّحطين الخشبي المُلونة أو المَنحوتة شائعة، خاصةً وأن [[الكنائس]] قد أنشَأت العَديد من [[مصلى كنسي|المصليات الكنسية]]. كانَت اللَّوحات الهولَندية المُبكرة لفَنانين مثل [[يان فان إيك]] (ت [[1441]]) و[[روجير فان در فايدن]] (المتوفى عام [[1464]]) تنافس [[إيطاليا]]، كما فعلت المخطوطات الشمالية المضاءة، والتي بدأت في القرن الخامس عشر يتم جمعها على نطاق واسع بواسطة النخب العلمانية، الذين كلفوا أيضاً الكُتب العِلمانية، وخاصة [[التاريخ]]. من حوالي [[1450]] كتابًا مطبوعًا، أصبحت [[الكتب]] ذات شعبية كبيرة، رُغمَ أنَّها باهِظة الثمن. كانَ هُناك حَوالي 30،000 نُسخة مُختلفة من الأعمال المَطبوعة قبل عام [[1500]]،<ref name=BL>British Library Staff "[http://www.bl.uk/catalogues/istc/index.html Incunabula Short Title Catalogue]" ''British Library'' {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20160328221651/http://www.bl.uk/catalogues/istc/index.html |date=28 مارس 2016}}</ref> في الوقت الذي كُلِّفت المَخطوطات المُضيئة فَقط من الملوك وعدد قليل من الآخرين. كانَت [[خشيب|قطع الخشب الصغيرة]] جدًا ميسورة ومُتوفرة حَتى من قبل [[الفلاحين]] في أجزاء من [[شمال أوروبا]] من منتصف القرن الخامس عشر. وزودت [[نقش|النقوش]] الأكثر تكلفة سوقًا أكثر ثراءً مع مجموعة متنوعة من الصور.<ref name=Griffiths17>Griffiths ''Prints and Printmaking'' pp. 17–18; 39–46</ref>
 
== التَّصورات الحَديثة ==
يُجادِلُ آخرون بأنَّ [[العقل]] كان يُعقد عمومًا في مرتبة عالية خلال العصور الوسطى. كَتب المُؤرخ العِلمي إدوارد جرانت: "إذا تَمَّ التَّعبير عَن أفكار عقلانية ثورية في القرن الثامن عشر، فقد أصبَحت مُمكنة فَقط بِسبب تَقاليد القُرون الوسطى الطَّويلة التي أثَبتت استخدام [[العقل]] كأحد أهم الأنشطة البشرية".<ref name=Grant9>Grant ''God and Reason'' p. 9</ref> خِلافاً لِلاعتقاد السائد، كَتب ديفيد ليندبيرغ، "إن الباحِث في العُصور الوسطى المُتأخرة نادرًا ما عانى من القُوة القَسرية لِلكنيسة وكانَ مِنَ المُمكن أن يَعتبر نَفسه حُرًا (خاصَة في العُلوم الطَّبيعية) لِمُتابعة [[العقل]] و[[الملاحظة]] في أي مكان يقوده".<ref name=QPeters>Quoted in Peters "Science and Religion" ''Encyclopedia of Religion'' p. 8182</ref>
 
يَعكس الكاريكاتير في هذه الفترة أيضًا في بَعض المَفاهيم الأكثر تحديدًا. هُناك اعتِقادٌ خاطِئ، انتشر لأول مرة في القرن التاسع عشر<ref name=flat>Russell ''Inventing the Flat Earth'' pp. 49–58</ref> وما زال شائعا جدًا هُوَ أنَّ جَميع النَّاس في العُصور الوُسطى كانوا يَعتقدون أنَّ الأرض كانَت مُسطحة.<ref name=flat/> هذا غير صحيح، حيث قال المُحاضرون في الجامعات في العُصور الوسطى أنَّ الأدلة أظهَرَت أنَّ الأرض كانَت كروية.<ref>Grant ''Planets, Stars, & Orbs'' pp. 626–630</ref> يقول ليندبيرغ ورونالد نمبرز الباحث الآخر في تلك [[حقبة|الحقبة]]، أنه "بالكاد كان هناك [[عالم مسيحي]] في العصور الوسطى لم يَعتَرِف بِكروية الأرض بل ويعرف محيطها التقريبي".<ref>Lindberg and Numbers "Beyond War and Peace" ''Church History'' p. 342</ref> مفاهيم خاطئة أخرى مثل "الكنيسة المحظورة والتشريح خلال العصور الوسطى"، و"صعود المسيحية قتل العلم القديم"، أو "الكنيسة المسيحية في العصور الوسطى قَمع نُمو الفَلسفة الطبيعية"، كلها استشهد بها كَنماذج الأساطير الشائِعة عَلى نِطاق واسِع والتي لا تَزال تُمَرَّر كحقيقة تاريخية، على الرُّغم مِن أنَّها لا تَدعَمها البُحوث التَّاريخية الحاليَّة.<ref name=Numberslect>Numbers "[https://www.faraday.st-edmunds.cam.ac.uk/CIS/Numbers/Numbers_Lecture.pdf Myths and Truths in Science and Religion: A historical perspective]" ''Lecture archive'' {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20171011022345/https://www.faraday.st-edmunds.cam.ac.uk/CIS/Numbers/Numbers_Lecture.pdf |date=11 أكتوبر 2017}}</ref>
 
== طالِع أيضاً ==
{{شريط بوابات|عصور وسطى|تاريخ|أوروبا|الحرب}}
 
[[تصنيف:العصور الوسطى|العصور الوسطى]]
[[تصنيف:تاريخ أوروبا حسب الحقبة]]
[[تصنيف:مقالات مختارة]]