فقه إسلامي: الفرق بين النسختين

تم إزالة 1 بايت ، ‏ قبل سنتين
ط
ط (بوت:إصلاح وصلات الأخطاء إملائية)
ط (←‏فضل الفقه: تنظيف)
{{نهاية قصيدة}}
|{{لون|أزرق|أشد على الشيطان من ألف عابد}}.<ref>رد المحتار على الدر المختار، محمد أمين بن عمر ابن عابدين، مقدمة الكتاب، ج1 ص40، دار الكتب العلمية، 1412 هـ/ 1992 م.</ref>}}
 
 
والمعنى: أن العابد إذا لم يكن فقيها ربما أدخل عليه الشيطان ما يفسد عبادته، وقيد الفقيه بالمتورع إشارة إلى ثمرة الفقه التي هي التقوى إذ بدونها يكون دون العابد الجاهل حيث استولى عليه الشيطان بالفعل. ويدل على فضل الفقيه على العابد حديث: {{حديث|عن أبي هريرة عن النبي {{صلى الله عليه وسلم}} قال: {{لون|أخضر|«ما عُبِدَ الله بشيء أفضل من فِقْهٍ في دين، وَلَفَقِيهٌ أَشَدُّ عَلَى الشَّيْطَانِ من ألف عابد، ولكل شيء عماد وعماد هذا الدين الفقه»}}. فقال [[أبو هريرة]]: "لأَن أجلس ساعة فَأَفْقَهَ أَحَبُّ إِلَيَّ مِنْ أَنْ أُحْيِي اللَّيْلَةَ إِلَى الْغَدَاةِ}}.<ref>مسند الشهاب رقم: 194</ref> وفي رواية: {{حديث|{{لون|أخضر|لكل شيء قِوَامٌ، وَقِوَامُ الدِّينِ الْفِقْهُ}}}}.<ref>مسند الشهاب رفم: 195</ref> <ref group=".">قال ابن عابدين: وقد عقد في البيت الأخير بعض ما ذكره في الإحياء، ورواه الدارقطني والبيهقي من: {{حديث|قوله {{صلى الله عليه وسلم}}: ما عبد الله بشيء أفضل من فقه في الدين، ولفقيه واحد أشد على الشيطان من ألف عابد، ولكل شيء عماد وعماد الدين الفقه}}.</ref>