افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 107 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
لا يوجد ملخص تحرير
|}}
'''عبد العزيز الأول''' ([[1830]] - [[1876]]) ابن [[قائمة السلاطين العثمانيين|السلطان]] [[محمود الثاني]]. هو [[قائمة الخلفاء|خليفة المسلمين الرابع بعد المائة]] و[[قائمة السلاطين العثمانيين|سلطان العثمانيين الثاني والثلاثين]] والرابع والعشرين من آل عثمان الذين جمعوا بين الخلافة والسلطنة. استوى على تخت المُلك بعد وفاة شقيقه [[عبد المجيد الأول]] في [[25 يونيو]] [[1861]]، ومكث في السلطة خمس عشرة عامًا حتى خلعه وزراؤه وسائر رجال الدولة في آخر [[مايو]] [[1876]] <ref name=EB/> وتوفي بعدها بأربعة أيام وقيل [[انتحار|انتحر]] وقيل أيضًا قد قتل. امتاز عهده بغنى الدولة بالرجال وبكثير من الإصلاحات التي تمت على يد صدريه محمد أمين عالي باشا وفؤاد باشا، الذين كسبا شهرة في التاريخ العثماني، ولم تبدأ مشاكل السلطنة بالتفاقم -والذي توّج بإعلان إفلاس الدولة عام [[1875]] - إلا بعد وفاتهما؛ كما أنه السلطان العثماني الوحيد الذي قام بزيارات خارجية سياسية إلى [[مصر]] وإلى كلٍ من [[ألمانيا]] و[[فرنسا]] و[[بريطانيا]]، ولم يشهد عهده أي حروب خارجية للدولة.
 
[[ملف:Abdulaziz.jpg|110px|تصغير|يسار|بورتريه شخصي لعبد العزيز الأول]]
بعد خلعه افتتح عبد العزيز قائمة سلاطين مخلوعين، فجميع خلفائه: [[مراد الخامس]] و[[عبد الحميد الثاني]] و[[محمد الخامس العثماني|محمد الخامس]] و[[محمد السادس العثماني|محمد السادس]] و[[عبد المجيد الثاني]] لم يبرحوا في العرش حتى وفاتهم بل تنازلوا طوعًا أو كرهًا، وقد قيل أن [[الدولة العثمانية]] كانت تسير نحو نهايتها حتى عهد عبد العزيز بسرعة عربة يجرها حصانان، وبعد عبد العزيز بسرعة قطار بخاري.<ref>عصر السلطان عبد الحميد، محمد أبو عزة، دار الأهالي، دمشق 1998، ص.46</ref>