افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم، ‏ قبل سنة واحدة
== في علم الأحياء ==
[[ملف:Blausen 0399 FemaleReproSystem 01-ar.png|تصغير|الجهاز التناسلي للمرأة]]
تشارك الأعضاء التناسلية الأنثوية في [[جهاز تناسلي|الجهاز التناسلي]]، في حين أن الخصائص الجنسية الثانوية للمرأة تشارك في رعاية الأطفال و [[اصطفاء جنسي|للاصطفاء الجنسي]] للذكور. بالأضافةبالإضافة آلة وضيفتهاوظيفتها التنظيمية المنتجة للهرمونات ينتج المبيضين أمشاج أنثى تسمى [[بويضة|البويضات]]، و عندما يتم تخصيبها البويضة من قبل [[حيوان منوي|الحيوانات المنوية]] للذكر، تشكل [[جنين|الجنين]]. و فيما يخص الرحم فهو عضو ذو نسيج يحمي ويغذي الجنين و العضلة النامية لإخراجه عند الولادة حيث يستخدم [[مهبل|المهبل]]. و تطور [[ثدي|الثدي]] من الغدة العرقية لإنتاج الحليب لتغذية الصغار بعد الولادة و هو أكثر الخصائص المميزة [[ثدييات|للثدييات]]. يكون الثدي بشكل عام أكثر بروزاً في النساء البالغات مقارنةً بمعظم الثدييات الأخرى. هذا البروز ليس ضروريًاضرورياً لإنتاج الحليب ولكنه يساعد جزئيا في [[اصطفاء جنسي]].
 
خلال تطور الجنين المبكر، تظهر الأجنة من كلا الجنسين محايدتين جنسياً. يتطور الجنين عادة إلى ذكر إذا تعرض لكمية كبيرة من [[تستوستيرون|هرمون التستوستيرون]] (عادة لأن الجنين لديه [[كروموسوم]] Y من الأب). وبخلاف ذلك، يتطور الجنين عادة إلى أنثى عندما يكون لدى الجنين [[كروموسوم]] X من الأب، و في وقت لاحق من [[سن البلوغ]]، ينظم [[إستروجين|الإستروجين]] امرأة شابة، مما يعطيها خصائص جنسية للبالغين.
 
على الرغم من أن عدد الإناث يقل عن عدد الذكور عند الولادة (تصل النسبة إلى 1: 1.05)، لا يوجد سوى 81 رجلاً تبلغ أعمارهم 60 سنة أو أكثر لكل 100 امرأة من نفس العمر بسبب [[متوسط العمر المتوقع]] الذي يكونعادةيكون عادة عند النساء أكثر من الرجال.<ref>http://www.scientificamerican.com/article.cfm?id=why-is-life-expectancy-lo</ref> و يرجع ذلك إلى مجموعة من العوامل مثل اختلافات في الجينات الموجودة على الكروموسومات الجنسية لدى النساء و لاسبابلأسباب اجتماعية (مثل دخول النساء إلى الخدمة العسكرية بنسبة اقلأقل من الرجال) و لاسبابلأسباب خيارات تؤثر على الصحة (مثل الانتحارالإنتحار أو استخدام السجائر والكحول التي هي اعلىأعلى لدى الرجال) بالإضافة إلى وجود هرمون الاستروجين الأنثوي الذي له تأثير في أمراض القلب في النساء قبل انقطاع الطمث. من مجموع السكان البشريين في عام 2015، كان هناك 101.8 رجل مقابل كل 100 امرأة.<ref>http://unstats.un.org/unsd/demographic/products/dyb/dyb2015.htm</ref>
 
تخضع أجساد [[بنت|البنات]] لتغيرات تدريجية خلال [[بلوغ|فترة البلوغ]]، و هي تختلف عن تلك التي يتعرض لها [[ولد|الأولاد]] حيث ينضج فيها جسم الطفل إلى جسم بالغ قادر على [[تكاثر جنسي|التكاثر الجنسي]]. تبذأ التغيرات من خلال إشارات هرمونية من الدماغ إلى [[مبيض|المبيضين]] التي تعتبر الغدد التناسلية [[أنثى|للانثى]]. بعدها تقوم الغدد التناسلية بإنتاج هرمونات تحفز [[رغبة جنسية|الرغبة الجنسية]] و النمو وتحولات في الدماغ و العظام و العضلات و الدم و الجلد و الشعر و الثدي و الأعضاء التناسلية. بعدها يتزايد النمو الجسدي متمثلاً بالطول والوزن في النصف الأول من سن البلوغ، و ينتهي عندما تكون [[بنت|الطفلة]] قد طورت جسمًاجسماً بالغًابالغاً و أصبحت امرأة. يعتبر المعلم الرئيسي في سن البلوغ عند بلوغ المرأة هو [[حيض|الحيض]]، و هو بداية [[دورة شهرية|الدورة الشهرية]]، و الذي يحدث بين 12 و 13 سنة (تختلف عند كل فتاة).<ref>{{Cite journal|url=https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC3001737/|title=Age at menarche in Canada: results from the National Longitudinal Survey of Children & Youth|date=2010-11-28|journal=BMC Public Health|DOI=10.1186/1471-2458-10-736|volume=10|pages=736|issn=1471-2458|PMCID=PMC3001737|PMID=21110899|last=Al-Sahab|first=Ban|first2=Chris I|last2=Ardern|first3=Mazen J|last3=Hamadeh|first4=Hala|last4=Tamim}}</ref><ref>http://vstudentworld.yolasite.com/resources/final_yr/gynae_obs/Hamilton%20Fairley%20Obstetrics%20and%20Gynaecology%20Lecture%20Notes%202%20Ed.pdf</ref>
 
معظم الفتيات يمكنهن بعد ذلك [[حمل|الحمل]]. هذا يتطلب [[إخصاب داخلي|الإخصاب الداخلي]] من بيضها مع الحيوانات المنوية للرجل و يكن الحمل أيضاً [[تلقيح اصطناعي|بالتلقيح الاصطناعي]]. تسمى دراسة تكاثر الإناث والأجهزة التناسلية [[طب النساء|بطب النساء]].
4٬033

تعديل