افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 2 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
شارك في [[المؤتمر السوري]] [[جنيف|في جنيف]] ونشط بالدعاية لاستقلال [[سوريا الكبرى]] آنذاك. عاد عام [[1935]] إلى [[لبنان]] واشتغل بالمحاماة ودخل بعد ذلك المجلس النيابي والتف حوله جمهور من الناس وأيدوه. في عام [[1943]] تولى [[الحكومة اللبنانية الأولى (أيلول 1943)|رئاسة الوزراء]] واقترح تعديل مواد [[دستور لبنان|بالدستور]] كان [[فرنسا|الفرنسيون]] قد وضعوها لأغراضهم الاستعمارية، وكانت هذه التعديلات قد قام بها بمشاركة مع الرئيس [[بشارة الخوري]] وهي [[ميثاق وطني (لبنان)|الميثاق الوطني]] الذي ينظم تركيبة الحكم الطائفي في [[لبنان]]، ولما أقر [[مجلس النواب اللبناني|مجلس النواب]] التعديل غضب الفرنسيون واعتقلوه مع رئيس الجمهورية [[بشارة الخوري]] مع أكثر الوزراء وبعض النواب وحبسوهم في [[قلعة راشيا]] <ref>الموسوعة السياسية د. عبدالوهاب كيالي و كامل زهيري ص 120</ref> فأدى ذلك الاعتقال إلى ثورة اللبنانيين على هذا القرار والذي أدى بدوره في النهاية إلى إطلاق سراحهم وإعلان استقلال لبنان بتاريخ [[22 نوفمبر]] [[1943]].
 
في [[16 يوليو]] [[1951]] وبينما هو ذاهب إلى [[مطار عمان المدني|مطار ماركا]] في شمال شرق العاصمة الأردنية عمان [[الأردن|بالأردن]] ليعود إلى [[بيروت]] بعد زيارة قام بها إلى [[عمان (مدينة)|عمّان]] اغتاله عدد من رجال [[الحزب القومي السوري الإجتماعي ]] بإطلاق النار عليه في سيارته. دفن جثمانه في جوار [[مقام الأوزاعي]] في بيروت وتسمى الساحة القريبة منه الآن ب[[ساحة رياض الصلح]].
 
== حياته العائلية ==
 
{{ضبط استنادي}}
 
[[تصنيف:آل الصلح]]
[[تصنيف:أشخاص قتلوا في الأردن]]
[[تصنيف:وفيات 1370 هـ]]
[[تصنيف:وفيات 1951]]
[[تصنيف:وفيات في عمان (مدينة) عمان]]
1٬958٬020

تعديل