افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم، ‏ قبل 10 أشهر
ط
بوت:إصلاح وصلات الأخطاء إملائية
وفي 1917، دخل الجنرال البريطاني [[إدموند اللنبي]] المدينة القديمة عبر باب الخليل، وألقى خطبة عند قلعة القدس (المسماة خطأ: برج داود). [[إدموند اللنبي#دخوله القدس راجلاً إجلالاً|دخل اللنبي المدينة راجلاً]] ليظهر احترامه للمدينة ورغبة منه في تجنب المقارنة مع دخول القيصر في عام 1898. وقد أزال البريطانيون مبان أخرى ملاصقة لسور المدينة عام 1944 في محاولة للحفاظ على الهيئة التاريخية للقدس.
 
وأثناء [[حرب فلسطين]]، قاتلت القوات الإسرائيلية بضراوة لربط الحي اليهودي في المدينة القديمة مع [[القدس الغربية]] التي تسيطر عليها إسرائيل بالسيطرة على باب الخليل. وفي عشية الثامن عشر من مايو 1948 شنت قوات [[الهگناههاجاناه]] هجوماً أمامياً شديداً إلا أن العرب صدوهم ببسالة وكبدوهم خسائر عالية.<ref>[[حاييم هرتزوگ]]، 'The Arab-Israeli Wars. War and peace in the Middle East.' Arms and Armour Press, Lionel Leventhal Ltd, London. 1982. ISBN 0-845368-367-0. Page 61</ref> وبانتصار الأردنيين في 1948، لم تتمكن القوات الإسرائيلية من السيطرة على باب الخليل حتى [[حرب 1967]].
 
وكأقصى الأبواب غرباً، فباب الخليل هو الأكثر استعمالاً من المشاة والسيارات، وقد تم توسعة الميدان أمامه ليرتبط مع منطقة التسوق [[ماميلا]] خارج باب الخليل.