افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 30 بايت، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:تحويل قالب قصيدة إلى قالب بيت
توفي عمر باشا المحمد في [[بيروت]] يوم [[27]] [[جمادى الأولى]] [[1329]] للهجرة الموافق [[15]] [[يناير]][[1911]] م وتم نقله إلى [[طرابلس (لبنان)|طرابلس]] ، ومن هناك تم تنظيم جنازة ضخمة له شارك فيها ابنائه وشقيقه علي باشا المحمد وممثلوا [[السلطنة العثمانية]] وحشد كبير من أبناء مدينة [[طرابلس (لبنان)|طرابلس]] و [[عكار]] ، ودفن في المقبرة القهواتية المخصصة للعائلة في باب الرمل وهي احدى احياء مدينة [[طرابلس (لبنان)|طرابلس]] القديمة المحاذية لمدرسة [[دار التربية والتعليم الاسلامية]] ، كان والده [[محمد باشا المحمد]] قد اشتراها في [[القرن التاسع عشر الميلادي]] خصيصا لاقامة [[مقبرة]]
كتب على قبره:
{{بداية قصيدة}}
{{قصيدةبيت| حيا رضا الله مثوى حله (عمر)| فخر الاماجد من يسمو به الشان''' }}
{{قصيدةبيت| من ال مرعب أعيان الزمان ومن | زانت شمائلهم تقوى وايمان''' }}
{{قصيدةبيت| أمضى الحياة بما يرضي الاله ومذ | دعاء للقرب لبى وهو جذلان'''}}
{{قصيدةبيت| فليهنه ثم جنات نرخها | جود ولطف واقبال ورضوان'''}}
 
{{نهاية قصيدة}}
== اللغط حول الوفاة وتاريخها ==
فى عام [[1915]] زار [[رفيق التميمي]] و[[محمد بهجت]] بلاد [[الشام]]<ref>https://archive.org/details/wilbay كتاب ولايتي بيروت رفيق التميمي ومحمد بهجت</ref> ، وتم تكليفهم من قبل [[السلطنة العثمانية]] بوضع دراسة عن احوال واوضاع بلاد [[الشام]] ، وكان نصيب [[طرابلس (لبنان)|طرابلس]] وافرا من هذه الرحلة ، لقد وصف الباحثين ساحة التل في مدينة [[طرابلس (لبنان)|طرابلس]] ، كما اتيا على ذكر مبنى البريد والتلغراف الملاصق لقصر عمر باشا المحمد مع العلم ان ارض البريد والتغراف كانت تتبع لحديقة القصر ، فهل يعقل ان يقوم عمر باشا المشهور بثرائه ببيع حديقة قصره من اجل اقامة مبنى بريد فيه العديد من الموظفين اضافة لمحلات ودكاكين تجارية؟ ، خاصة ان زوجات عمر باشا الثلاث يعيشون داخل القصر ، الشيء الاكيد ان عمر باشا كان على قيد الحياة حتى عام [[1910]]م ، وهذا ثابت وموثق بكتاب الرحلة الشامية التي كتبها الامير محمد علي توفيق<ref>http://www.albayanlebanon.com/news.php?IssueAr=400&id=19920&idC= الرحلة الشامية</ref> عندما حل ضيفا على عمر باشا في قصره بالتل ، الامر الاخر والملفت انه لا يوجد اي مصدر تاريخي يتحدث عن عمر باشا من عام [[1911]]م حتى [[1923]]م ، وخاصة خلال فترة [[الانتداب الفرنسي]] ، هل كان عمر باشا إلى جانب الفرنسيين ام كان مناوئ لهم ، ان عدم وجود المصادر التي تتحدث عنه دليل على ان الرجل كان متوفيا منذ العام [[1911]]م