خزيمة بن ثابت: الفرق بين النسختين

تم إزالة 11 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:تحويل قالب قصيدة إلى قالب بيت
ط (استرجاع تعديلات 105.110.172.116 (نقاش) حتى آخر نسخة بواسطة JarBot)
وسم: استرجاع
ط (بوت:تحويل قالب قصيدة إلى قالب بيت)
{{بيت|لعن الله معشرا قتلوه‏ ورماهم بالخزي والآفات|}}
{{نهاية قصيدة}}
 
== أقوال العلماء فيه ==
*قال [[أبو أحمد الحاكم]]: شهد [[غزوةأحد]]، ذكره ابن القادح، قال: وأهل المغازي لا يثبتون أنه شهد أحداً، وشهد المشاهد بعدها.
{{بيت|الناس موروث ومنهم وارث‏|هذا علي من عصاه ناكث<ref>وقعة صفّين: ۳۹۸.</ref>}}
{{نهاية قصيدة}}
 
فقاتل حتى قتل وقال خزيمة يوم الجمل:
{{بداية قصيدة}}
{{بيت|وليس سماء الله قاطرة دما لذاك|وما الأرض الفضاء بمائده}}
{{نهاية قصيدة}}
 
وروى الحاكم في [[المستدرك]] بسنده عن الأسود بن يزيد النخعي قال لما بويع علي بن أبي طالب على منبر رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال خزيمة بن ثابت وهو واقف بين يدي المنبر:
{{بداية قصيدة}}
{{بيت|وفيه الذي فيهم من الخير كله|وما فيهم كل الذي فيه من حسن}}
{{نهاية قصيدة}}
 
ورواها المرزباني عدى الثالث كما في النبذة المختارة وزاد [[ابن شهرآشوب]] في المناقب في هذه الأبيات:
{{بداية قصيدة}}
{{بيت|فذاك الذي تثنى الخناصر باسمه‏|إمامهم حتى أغيب في الكفن<ref>الفصول المختارة: ۲۶۷.</ref>}}
{{نهاية قصيدة}}
 
وفي المحاسن والمساوي للبيهقي: قال خزيمة بن ثابت ذو الشهادتين يصف محاسن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ومن حضره في قصيدة له:
{{بداية قصيدة}}
{{بيت|من الدين والدنيا جميعا لك|المنى‏ وفوق المنى أخلاقه وطبائعه}}
{{نهاية قصيدة}}
 
وقال [[حادثة السقيفة|يوم السقيفة]] كما في المجموع الرائق:
{{بداية قصيدة}}
{{بداية قصيدة}}
{{بيت|لم يغضبوا لله إلا للجمل‏|والموت خير من مقام في خمل}}
{{قصيدةبيت|والموت أحرى من فرار وفشل|}}
{{نهاية قصيدة}}
{{قصيدة|والموت أحرى من فرار وفشل|}}
وفيه أيضا عند ذكر التصدق بالخاتم قال خزيمة بن ثابت:
{{بداية قصيدة}}
{{بيت|فانزل فيك الله خير ولاية|وبينها في محكمات الشرائع<ref>مناقب آل أبي طالب ۲ /۲۱۱</ref>}}
{{نهاية قصيدة}}
 
== مراجع ==
{{مراجع}}