التبصير في الدين وتمييز الفرقة الناجية عن الفرق الهالكين: الفرق بين النسختين

ط
بوت:تحويل قالب قصيدة إلى قالب بيت
ط (تهذيب قسم انظر أيضًا، تخصيص التصنيفات باستخدام أوب)
ط (بوت:تحويل قالب قصيدة إلى قالب بيت)
== موضوع الكتاب ومحتواه ==
تناول فيه الإمام الإسفرايني مسائل تتعلق بتوحيد [[الله]] تعالى في أسمائه وصفاته، وأنها تشتمل على حكمة والتي تنحصر في المعرفة بما أوجب الله تعالى معرفته، والإحاطة بما أوجب عليه مجانبته، وهي إتيان الأوامر واجتناب النواهي، وأن [[الأنبياء]] جاءوا لتعريف الناس هذه الحكمة، حتى يكونوا على هدى من أمرهم، وعلى صراط مستقيم، وأنه ينبغي على الإنسان أن يتعرف على الشر مخافة الوقوع فيه، فقد قيل:
{{بداية قصيدة}}
{{قصيدةبيت|'''عرفت الشر لا للشر ولكن لتوقيه'''|'''ومن لم يعرف الشر من الناس يقع فيه'''}}
{{نهاية قصيدة}}
وهذا هو الذي جعل الإمام الإسفراييني يقوم بتقسيم كتابه إلى خمسة عشر بابا بيّن فيها أوصاف عقائد أهل الدين وفضائح أهل الزيغ و[[إلحاد|الملحدين]]، وهي كالتالي:
* '''ـ الباب الأول:''' في بيان أول خلاف ظهر في [[الإسلام]] بعد وفاة رسول الله {{ص}}، وما ظهر من الخلاف في أيام ال[[صحابة]] أو قريبا منهم.