افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 134 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V2.7
تقليديا اعتبر المئزر من الملابس الأساسية عند القيام بالأعمال المنزلية. وفي ستينات القرن العشرين، فقد الاهتمام بالمئزر المنزلي بعد انتشار الغسالات ورخص الملابس. ومع ذلك، فإن ممارسة ارتداء المئزر لا يزال شائعا في كثير من الأماكن.
 
اما اليوم، فعاد الاهتمام به من قبل الرجال والنساء إذ يرتدونه عند أداء الأعمال المنزلية. على سبيل المثال، ادعت مقالة في وول ستريت جورنال في عام 2005 أن المئزر في الولايات المتحدة هو "نهضة للأزياء الأنيقة رجعية التبعية"<ref>[http://www.post-gazette.com/pg/05224/553101.stm ويصعد مئزر المطبخ إلى ساحة الأزياء الراقية مكلفة]، وصحيفة وول ستريت جورنال، 12 أغسطس 2005 {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20120111111658/http://www.post-gazette.com/pg/05224/553101.stm |date=11 يناير 2012}}</ref>. ومع ذلك، فإنه لا يزال أقل انتشارا مثلما كان قبل 1960.
 
ويعتبر المئزر في وقتنا الحاضر مناسبا للنساء والرجال من قبل معظم الناس. إلا أن المعايير الاجتماعية السائدة التي تكفل للمرأة ارتداء ملابس أكثر حساسية، وبالتالي، من المرجح أن ترتدي المئزر أكثر من الرجل من اجل حماية ملابسها.